Farah News Online

  http://www.farah.net.au/


العشاء السنوي لحزب الوطنيين الاحرار- مفوضية استراليا

| 29.11,17. 03:52 AM |



العشاء السنوي لحزب الوطنيين الاحرار- مفوضية استراليا


احيا حزب الوطنيين الاحرار- مفوضية استراليا حفله السنوي الذي حضره مطران استراليا للموارنة أنطوان طربيه وقنصل لبنان العام في سدني السفير جورج بيطار غانم وعقيلته ورئيس دير متر شربل الأب لويس الفرخ والأب أنور الخوري راعي أبرشية مار الياس ممثلاً المطران روبير رباط للملكيين الكاثوليك والنائب جوليا فين ونائب رئيس بلدية كامبرلند أدي سركيس كما حضر رئيس التيار الوطني الحر في استراليا طوني طوَّق ورئيس مقاطعة سدني طوني رزق وحزب الكتائب اللبنانية ممثلاً ببيتر مارون ومحاربين والقوات اللبنانية ممثلة برئيس قسم سدني جهاد داغر ومحازبين كما حضر رئيس  تيار المستقبل  عبدالله المير رئيس استراليا وعمر شحاده رئيس مقاطعة سدني وحركة الاستقلال ممثلة بأسعد بركات رئيس الحركة في استراليا وسعيد الدويهي عن مقاطعة سدني وعن تيار  المرده  حضر الرئيس فادي مللو ومحازبين  وعن الحزب الاشتراكي حضر الدكتور ممدوح مطر وعن الرابطة الدرزية زاهي علامة ومحازبين   والرابطة المارونية ممثلة بغسّان العويِط والتجمع المسيحي ممثلاً بوالي وهبه وحضور والجامعة اللبنانية ممثلة بإبراهيم خوري كما وحضر الشيخ هنري معوض الذي يزور استراليا حاليا  وممثلين وسائل الاعلام  والوكالة الوطنية  ممثلة بالأستاذ سايد مخايل ورئيس تحرير جريدة الهيرالد أنطوان ابو رزق والمستقبل الدكتور جميل الدويهي والتلغراف الاستاذ أنطوان قزي وعن النهار الاستاذ أنور حرب ،بعد ان بارك المطران طربيه العشاء بدأ
الاحتفال بالنشيد الوطني اللبناني والاسترالي ونشيد حزب الوطنيين الاحرار ،  قدٌم الحفل الشاعر والأديب الدكتور جميل الدويهي الذي سكب من كلماته الذهبية ما استحق هذا الحزب العريق صاحب التاريخ المجيد في البطولة والوطنية ذاك الحزب الذي ابصر النور على يدي فخامة الملك كميل نمر شمعون ليكون ملعباً للديمقراطية ومرتعاً للبنانيين الاحرار ، هذا وكانت للاستاذ أنور حرب رئيس تحرير جريدة النهار كلمة أضاء خلالها على مسيرة مؤسس الحزب الرئيس شمعون ونضاله في مختلف محطات توليه المسؤولية الذي كان صِمَام امام ومصدر ثقة اللبناني وقد احتل لبنان في عهده مركزاً مرموقاً في صفوف الدول الراقية وعلى مستوى المجتمع الدولي،،هذا وقد ألقى الاستاذ أنطوان القزي رئيس تحرير جريدة التلغراف كلمة اشاد فيها بمسيرة حزب الوطنيين الاحرار النضالية منذ عهد الرئيس شمعون وقد قدم الحزب في سبيل لبنان قوافل شهداء وعلى رأسهم النمر داني ليظل لبنان بلد الحرية ومرتعاً للأحرار كما ونوه الاستاذ قزي بعطاءات الحزب في استراليا والتعاون الوثيق مع الأحزاب اللبنانية الاخرى لتفعيل التواصل فيما بينها لما من شأنه خدمة الجالية اللبنانية في الاغتراب بشكل خاص وتحقيق أهداف الوطنيين الاحرار في الوطن الام لبنان بشكل عام، ثم قدّم مسؤول الاعلام مارك البطي هدية رمزية من مفوضية الحزب للقنصل العام في سدني جورج بيطار غانم تقديراً لعمله خلال السنوات الخمس في سدني والتي بذل خلالها جهوداً جبارة لتحسين وضع الجالية اللبنانية والمساعدة في تسهيل امورهم القانونية لاسيما من ناحية التسجيل للاقتراع في الانتخابات القادمة ليتسنى للجميع انتخاب من يمثل تطلعاتهم في المجلس النيابي وقد شكر القنصل العام المُعّين سفيراً جديداً قي ماليزيا بادرة الحزب الكريمة منوهاً بالرئيس الراحل كميل شمعون الذي وكما قال كان قدوة في العمل الدبلوماسي والوطني سيبقى اسمه مدوناً بحروف من ذهب على صفحات التاريخ، وفِي الختام ألقى المفوض طوني نكد كلمة بإسم مفوضية سدني جاء فيها :ايها  الاصدقاء ايها الرفاق
مرةً جديدة نلتقي بدعوة من مفوضية حزب الوطنيينَ الأحرار في استراليا. اللقاءُ يتكرر والظروفُ الاستثنائيةُ التي  يعيشُها وطنُنا الحبيب لبنان تتكرر.
منذ ايامٍ خلت مرّت علينا ذكرى استقلال لبنان، ذاك الاستقلال الذي نراه نحن حزب الوطنيين الاحرار كما ترجمه الرئيس الراحل فخامة الملك كميل نمر شمعون في مسيرته السياسية مكللاً بالكرامةِ، مجبولاً بالعزةِ لا يَحني جبينَهُ لاحد ولا يهزُ عرشَهُ احد.
السيناريو نفسه يتكرر مرة اخرى هيمنة أجنبية إن لم نقل هيمنات وبعضُ السياسيين ما زالوا مرتهنين للخارج مع الاسف.  امّا نحن في حزب الوطنيين الاحرار نريد لبنان سيداً على ارضهِ و حراً في قراره لا يملي علينا احد  ما يجب علينا ان نفعله ولا يمُنُّ علينا احد بأمنِنا و سلامةِ ابنائنا. نريد ان نعيش في وطنٍ لا سلاح يعلو على سلاحِ قِواه الشرعية ولا سلاحاً مرادفاً .
الأزمة مستمرة والأوضاعُ الصعبة الى مزيدٍ من التفاقمِ والتعقيد، فلا يسعنا في مثلِ هذه الليالي الظلماء الّا ان نفتقدُ البدرَ
بدرَ السياسةِ والوطنيةِ، صاحبَ القرارات المصيرية التاريخية والحنكة السياسية والمواقف الحازمة، مؤسسَ حزبَنا فخامة الرئيس الذي تليق به الفخامة وتكبر معه الرئاسة الرئيس كميل نمر شمعون.
ايها الاصدقاء والرفاق
منذ تأسيسِ حزبِنا وحتى اليوم مازال ثابتاً على مبادئِهِ الذهبية بلونِ ارزتهِ التي لا و لم ولن يغيرَها مهما تغيرت الظروف والمواقف والتحالفات والانظمة. ونحن نشد على يد رئس حزبِنا حزب الوطنيين الاحرار الريّس دوري اطال الله بعمره وادامه متمسكاً بمبادئِ حزبه الراسخة و قَوّاهُ على مواجهةِ كل هذه التحديات والازمات التي تعصف بالوطن.
لقد ضحينا بالغالي والرخيص وارتفع لنا على مذبح الوطن آلاف الشهداء وصمدنا وقاومنا كل من حاول الاعتداء على لبنان، لم نميز بين لبناني وآخر الا بقدر التزامه بلبنان كذلك لم نميز بين عدو وآخر الا بقدر عدائه للبنان.
ونحن هنا في استراليا نعيش بعيدين بالجسد عن وطننا الحبيب الغالي لبنان لكن ما زال لنا في لبنان اهل وأبناء وأحبة واقارب وما زال لنا في لبنان ترابَ أجدادِنا وفي لبنان يجب أن تبقى احلامُنا واحلامُ اولادِنا واحلامُ احفادِنا متجذرةً كجذورِ ارزِنا الخالد.
مسؤوليتَنا اليوم جميعا كبيرة نحن رافعي لواء السيادة والحرية والاستقلال وواجب علينا أن نكون على قدر تضحيات الشهداء وان نستعد للمشاركة من هنا في الانتخابات النيابية المقبلة والتصويت للسياديين الأحرار الذين لا يُباعون ولا يُشرَون الذين يرفعون شعار لبنان اولا ويعملون بهذا الشعار لا يرفعونه للدعاية أو المتاجرة 
بل أثبتوا أنهم لا يبتَغون الكراسي والمصالح الشخصية لا يمثلون على شعبِهم بل يمثلون شعبَهم.
ايها الاصدقاء
فلنستعد جميعا للمشاركة في الانتخابات ولنعمل من هنا ومن لبنان ليبقى وطنُنا وطنُ الأحرار وليحيى اللبنانيون وطنيين احرار.وفي الختام تمتع الحضور في البرنامج الفني .


Farah News