مخاوف على اقتصاد لبنان إذا فرضت السعودية عقوبات على غرار قطر

| 14.11,17. 07:05 PM |


مخاوف على اقتصاد لبنان إذا فرضت السعودية عقوبات على غرار قطر




سامية نخول:

عتقد ساسة ومصرفيون لبنانيون أن السعودية تنوي أن تفعل ببلدهم ما فعلته مع قطر- وهو حشد حلفاء عرب لفرض عقوبات اقتصادية ما لم يتم تنفيذ مطالبها.

سيارة تمر بجوار ملصق عليه صورة لسعد الحريري رئيس وزراء لبنان المستقيل وعليها عبارة "كلنا معك" مسبوقة بوسم (هاشتاج) في بيروت يوم الاثنين. تصوير محمد عزاقير - رويترز.

وعلى النقيض من قطر، أكبر مورد للغاز الطبيعي المسال في العالم والبالغ عدد مواطنيها 300 ألف شخص فقط، لا يملك لبنان موارد طبيعية أو مالية لمواجهة ذلك ويستبد القلق بالناس هناك.

ويعمل ما يصل إلى 400 ألف لبناني في الخليج وتقدر تدفقات التحويلات النقدية على بلدهم بين سبعة وثمانية مليارات دولار سنويا، وهي مصدر حيوي للسيولة للمساعدة في الحيلولة دون انهيار الاقتصاد ومعاونة الحكومة المثقلة بالديون على مواصلة العمل.

وقال مسؤول لبناني رفيع المستوى لرويترز ”يجب أن ننظر بجدية إلى العقوبات العربية. هذه تهديدات جدية للبنان في ظل الاقتصاد الهش. إذا قطعوا الواردات هذه كارثة“.

جاءت تلك التهديدات من سعد الحريري الذي استقال من منصب رئيس الوزراء في الرابع من نوفمبر تشرين الثاني في خطاب تلفزيوني صادم أدلى به من الرياض وعزاه الزعماء السياسيون اللبنانيون إلى الضغط السعودي.

وحذر الحريري، حليف السعودية، يوم الأحد من عقوبات عربية محتملة ومن خطر يحدق بمعايش مئات الآلاف اللبنانيين الذين يعيشون في منطقة الخليج.

وأوضح شروط السعودية لكي يتفادى لبنان العقوبات ألا وهي: على حزب الله المدعوم من إيران والمشارك في الائتلاف الحاكم التوقف عن التدخل في الصراعات بالمنطقة، خاصة اليمن.

وقال مصدر لبناني مطلع على الفكر السعودي إن المقابلة التي أجراها الحريري أعطت مؤشرا عما قد يكون بانتظار لبنان إذا لم يتم التوصل إلى حل وسط حقيقي مشيرا إلى أن قطر تمثل نموذجا للإجراءات.

ودفعت استقالة الحريري لبنان إلى قلب المنافسة المتصاعدة بين السعودية وإيران.

وقال محللون إن السياسة السعودية غير التصادمية في الماضي تجاه لبنان ولت بلا رجعة في ظل قيادة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان (32 عاما) نجل الملك سلمان.

والأمير محمد هو الحاكم الفعلي الذي يدير شؤون المملكة العسكرية والاقتصادية والسياسية.

وشككت مصادر في أن تكون إيران وحزب الله على استعداد لتقديم تنازلات كبيرة للرياض.

وقال مصدر مطلع على نهج حزب الله ”حزب الله ممكن يعمل تنازلات شكلية لكن لن يخضع للشروط السعودية“.

* الكرة في ملعب عون وحزب الله

وقال المحلل السياسي اللبناني سركيس نعوم إن الرياض تريد من الحريري أن يعود إلى لبنان ويضغط على الرئيس ميشال عون لفتح حوار والتعامل مع شروطها بخصوص تدخلات حزب الله في المنطقة.
مخاوف على اقتصاد لبنان إذا فرضت السعودية عقوبات على غرار قطر
وقال نعوم ”بالقليلة يجب أن يخرجوا بموقف يعتبره السعوديون مرضيا لهم... الذين يطبقون العقوبات. إذا قرر السعوديون أن يعملوا عقوبات يقدروا يعملوا عقوبات“.

وقال مصدر مقرب من الحريري إن رئيس الوزراء المستقيل ألقى بالكرة في ملعب عون وحزب الله وحلفائه بقوله إنه لا يمكن أن يستمر الوضع كالمعتاد.

وأضاف أن الكلام كان صريحا دون تجميل حيث جرى الحديث عن العقوبات بوضوح وأنهم يريدون أن ينأى لبنان بنفسه عن حزب الله.

وقالت مصادر في قصر الرئاسة يوم الاثنين إن عون رحب بتصريحات الحريري عن اعتزامه العودة إلى البلاد قريبا.

وفاض الكيل بالسعودية تجاه لبنان على ما يبدو بعد سلسلة من الانتكاسات التي منيت بها سياستها الخارجية.

وتعثرت المملكة في الحرب التي شنتها في اليمن ضد المسلحين الحوثيين المتحالفين مع إيران في عام 2015.

وتتهم السعودية إيران وحزب الله بدعم الحوثيين. وقالت أيضا إن حزب الله لعب دورا في إطلاق صاروخ باليستي من اليمن صوب الرياض في وقت سابق هذا الشهر.

وساهمت مشاركة حزب الله وإيران في سوريا أيضا في تحويل دفة الحرب لصالح الرئيس بشار الأسد في حين لم يتمخض دعم المملكة للمعارضة السورية المسلحة في الحرب الأهلية السورية عن شيء.

وحزب الله هو رأس حربة إيران في المنطقة ويقول بعض المحللين إن الحرس الثوري الإيراني يحاول فيما يبدو تكرار نموذجه ببناء تحالفات بين فصائل مسلحة في العراق وسوريا.

وتقول مصادر سياسية إن قائمة العقوبات المحتملة يمكن أن تشمل حظرا للرحلات الجوية والتأشيرات والصادرات والتحويلات النقدية من المغتربين.

وفرضت بعض تلك الإجراءات على قطر لكن هذه العقوبات التي فرضت في يونيو حزيران لم يكن لها أثر يذكر على الدوحة حتى الآن باستثناء دفعها أقرب إلى إيران.

* سياسة سعودية جديدة

والولاء لداعمين أجانب ليس أمرا جديدا في لبنان. فلطالما تطلع السنة إلى السعودية للدعم والتمويل في حين يتطلع الشيعة إلى طهران.

وقال نعوم ”اللبنانيون كانوا دائما عملاء للخارج بياخدوا أموال وبيعملوا وعود والتزامات وتحالفات“. وأضاف أنه في حين أن حزب الله وفٌى بوعوده لإيران فإن الفصائل السنية خيبت أمل الرياض.

وأسهم استثمار إيران في حزب الله جزئيا في أن أصبحت الجماعة تتحكم في الأمور حاليا في بيروت كما تلعب دورا محوريا في سوريا ومناطق أخرى بالشرق الأوسط.

وضخت السعودية في الماضي مليارات الدولارات في لبنان للمساعدة في إعادة الإعمار بعد الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين 1975 و1990 وبعد توغلات إسرائيلية واسعة في جنوب لبنان.

لكنها تبدو الآن مستعدة لإلحاق ضرر اقتصادي كبير بلبنان من شأنه أن يضعف موقف حزب الله في الداخل وفي المنطقة إذا لم يتم تنفيذ مطالب الرياض.

وأثارت الشروط السعودية القلق بين بعض اللبنانيين الذين لطالما اعتبروا حزب الله ”دولة داخل دولة“. ويعتقد كثيرون أن الحل ليس بأيدي الأطراف المحلية.

وقال مصرفي لبناني كبير لرويترز إن لبنان سيدفع الثمن. وأضاف أن وسيلة الضغط الوحيدة التي يملكها السعوديون هي الضغوط الاقتصادية وأن بإمكانهم الضغط من خلال فرض عقوبات مؤلمة.



رويترز


(Votes: 0)

Other News

عون يلتقي وفود ديبلوماسية ويمهل السعودية أسبوعا لمعرفة مصير الحريري قبل أن يبادر بتقديم شكوى إلى مجلس الأمن تفاصيل ما جرى للحريري لحظة هبوطه في الرياض.. رجال الشرطة يحيطون بالطائرة، وعندما صعدوا على متنها كان أول ما فعلوه مصادرة هاتفه الجوال اعتقال أول أميرة سعودية.. ريم ابنة الأمير الوليد كيسنجر : الحرب العالمية الثالثة قادمة والمسلمون سيتحولون فيها إلى رماد تفاصيل ما جرى للحريري لحظة هبوطه في الرياض.. رجال الشرطة يحيطون بالطائرة، وعندما صعدوا على متنها كان أول ما فعلوه مصادرة هاتفه الجوال مسؤول إغاثي: أزمة الروهنغيا أكبر كارثة من صنع الإنسان أبرز عمليات اغتيال المعارضين الإيرانيين عام على التعويم.. المصريون لا يشعرون بتحسن مؤشرات الاقتصاد تقرير: 1082 حالة انتهاك لميليشيا الحوثي خلال شهرين تقرير دولي: نظام الاسد مسؤول عن "هجوم" خان شيخون الجوع يلتهم أطفال غوطة دمشق الشرقية نتيجة حصار النظام السوري تقرير لجنة الشؤون الخارجية للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية: تصعيد تدخلات قوات الحرس المثيرة للحروب والإرهاب في المنطقة يضاعف ضرورة طردها ميانمار: كارثة إنسانية تحدث أمام أنظار العالم..ذبحٌ وإغراق في المستنقعات وقطع للأعضاء التناسلية متطوعون عرب بمخيمات الروهنغيا: أغيثوهم.. التعاطف وحده لا يكفي يوميات الروهينغا.. 150 منظمة في خدمة اللاجئين يوميات الروهينغا.. رهبان يتبرأون من جرائم "أتباع بوذا" لماذا تقاعس العالم عن نصرة مسلمي الروهنغيا؟ "رويترز" تكشف التعاون التجاري المتبادل بين النظام وتنظيم الدولة التوظيف الرسمي في إيران يکاد أن يلفظ أنفاسه إيران وحرسها الثوري.. سجلات سوداء في عالم الإرهاب «ما با ثا» “969” منظمة الإرهاب البوذي تستهدف مسلمي الروهنغيا داعش يحرق آبار النفط في الحويجة شمالي العراق ناشط حقوق الإنسان والمحامي الإسرائيلي "ماك" الرجل الذي فضح بيع إسرائيل الأسلحة إلى ميانمار تعرف على الروهنغيا محامي "عاكف" يكشف كواليس وفاة ودفن المرشد السابق لإخوان مصر إشادات وثقة في أمريكا بمنظمة "الإغاثة الإسلامية" في عمليات إغاثة المتضررين من إعصارا "إرما" و"هارفي" من ميانمار إلى بنغلاديش.. لاجئو الروهنغيا يستجيرون من الموت بـ"مخيمات العذاب" وثائق دي ميستورا التي لاتنتهي في الذكرى الـ 86 لاستشهاده.. عمر المختار "أيقونة" نضال خالدة زعيمة ميانمار.. جوائز سلام وتطهير عرقي