تقرير دولي: نظام الاسد مسؤول عن "هجوم" خان شيخون

| 27.10,17. 11:31 AM |



تقرير دولي: نظام الاسد مسؤول عن "هجوم" خان شيخون




أكد تقرير للأمم المتحدة، الخميس، مسؤولية نظام الرئيس السوري بشار الأسد عن هجوم قاتل بغاز السارين في أبريل على مدينة خان شيخون شمالي البلاد، أسفر عن مقتل 83 شخصا.
وجاء في التقرير، الذي اطّلعت عليه وكالة "فرانس برس"، أن لجنة التحقيق "واثقة من أن الجمهورية العربية السورية مسؤولة عن إطلاق غاز السارين على خان شيخون في 4 أبريل 2017".

وأضافت اللجنة أنّ غاز "السارين تمّ إطلاقه عبر قنبلة أسقطتها طائرة".

وأشارت اللجنة من جهة ثانية إلى أنّ عناصر تنظيم داعش استخدموا غاز الخردل في هجوم استهدف منطقة أم حوش بشمال حلب في سبتمبر 2016.

وأدى الهجوم بغاز السارين على مدينة خان شيخون في محافظة إدلب، والتي كان يسيطر عليها مقاتلو الفصائل المعارضة والمتشددون، إلى سقوط 83 قتيلا بحسب الأمم المتحدة، فيما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مقتل ما لا يقل عن 87 شخصا بينهم 30 طفلا.

وردًا على هجوم خان شيخون، قامت سفينتان أميركيتان في البحر المتوسط في ليل السادس إلى السابع من أبريل، بإطلاق صواريخ كروز من طراز توماهوك على قاعدة الشعيرات الجوية بوسط سوريا.

ومن هذه القاعدة انطلق بحسب واشنطن الهجوم الكيماوي على خان شيخون، فيما توجّه خبراء الأمم المتحدة إلى القاعدة في الآونة الاخيرة بهدف إعداد تقريرهم.

واتهمت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وقتذاك قوات الرئيس السوري بشار الأسد بالمسؤولية عن الهجوم على خان شيخون، لكنّ دمشق نفت أي تورط.

وتُصرّ روسيا على أنّ الهجوم بغاز السارين على خان شيخون ناجم على الأرجح عن انفجار قنبلة أرضية، وليس عن طريق هجوم جوّي سوري، كما يدّعي الغرب.

وأكدت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية استخدام السارين في هجوم أبريل، إلا أنها لا تملك صلاحية تحديد المسؤول عن الهجوم، وقد تركت هذه المهمة للجنة آلية التحقيق المشتركة.

فيتو روسي

ويأتي هذا التقرير بعد يومين على استخدام روسيا حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن الدولي، الثلاثاء، ضد مشروع قرار أميركي هدفه أن يمدّد لفترة سنة مهمة لجنة التحقيق حول الجهات، التي تقف وراء هجمات بالأسلحة الكيماوية في سوريا.

وقد رحّبت السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة، نيكي هايلي، بالنتائج التي خلُص إليها هذا التقرير، وقالت إنه يتعيّن على مجلس الأمن الدولي إرسال "رسالة واضحة" مفادها ألا تسامح مع استخدام الأسلحة الكيماوية.

وأضافت هايلي في بيان إنّ "تجاهل العدد الهائل من الأدلة في هذه القضيّة، يدل على تجاهل مقصود للمعايير الدولية المتفق عليها على نطاق واسع".

وتابعت "يجب على مجلس الأمن أن يبعث برسالة واضحة مفادها أنّه لن يتم التسامح مع استخدام الأسلحة الكيماوية ويجب عليه أن يدعم بالكامل عمل المحقّقين المحايدين".

sn


(Votes: 0)

Other News

الجوع يلتهم أطفال غوطة دمشق الشرقية نتيجة حصار النظام السوري تقرير لجنة الشؤون الخارجية للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية: تصعيد تدخلات قوات الحرس المثيرة للحروب والإرهاب في المنطقة يضاعف ضرورة طردها ميانمار: كارثة إنسانية تحدث أمام أنظار العالم..ذبحٌ وإغراق في المستنقعات وقطع للأعضاء التناسلية متطوعون عرب بمخيمات الروهنغيا: أغيثوهم.. التعاطف وحده لا يكفي يوميات الروهينغا.. 150 منظمة في خدمة اللاجئين يوميات الروهينغا.. رهبان يتبرأون من جرائم "أتباع بوذا" لماذا تقاعس العالم عن نصرة مسلمي الروهنغيا؟ "رويترز" تكشف التعاون التجاري المتبادل بين النظام وتنظيم الدولة التوظيف الرسمي في إيران يکاد أن يلفظ أنفاسه إيران وحرسها الثوري.. سجلات سوداء في عالم الإرهاب «ما با ثا» “969” منظمة الإرهاب البوذي تستهدف مسلمي الروهنغيا داعش يحرق آبار النفط في الحويجة شمالي العراق ناشط حقوق الإنسان والمحامي الإسرائيلي "ماك" الرجل الذي فضح بيع إسرائيل الأسلحة إلى ميانمار تعرف على الروهنغيا محامي "عاكف" يكشف كواليس وفاة ودفن المرشد السابق لإخوان مصر إشادات وثقة في أمريكا بمنظمة "الإغاثة الإسلامية" في عمليات إغاثة المتضررين من إعصارا "إرما" و"هارفي" من ميانمار إلى بنغلاديش.. لاجئو الروهنغيا يستجيرون من الموت بـ"مخيمات العذاب" وثائق دي ميستورا التي لاتنتهي في الذكرى الـ 86 لاستشهاده.. عمر المختار "أيقونة" نضال خالدة زعيمة ميانمار.. جوائز سلام وتطهير عرقي ظاهرة الانتحار المشؤومة في نظام ولاية الفقيه «أسمى رموز النظام الإنتحار الواسع النطاق بإيران بانه «سونامي الانتحار» غارة إسرائيلية على "منشأة كيماوي" في سوريا ” البديل ” فلم وثائقي لقناة الإخبارية من تاريخ منظمة مجاهدي خلق الإيرانية التفاصيل الكاملة لرحلة تعذيب المعارضين في مصر الذكرى الـ 52 لتأسيس منظمة مجاهدي خلق الإيرانية..أهمّ المحطات التاريخية في حركة مجاهدي خلق1965 تقرير إسرائيلي: "نصرالله" خلع عمامته ومشى... كتاب يفجّر مفاجأة عن بابا الفاتيكان مراكز احتجاز اللاجئين في ليبيا...هكذا يعيش "الهاربون" من الحروب تقرير: واقع حال الأطفال في إيران الولايات المتحدة تنقل وحدتها العسكرية الى المحيط الهادئ وخليج المكسيك وتستعد لشن ضربة عسكرية