Farah News Online

  http://www.farah.net.au/


الشاعر محمد وهبي: رسالتي الأخيرة

| 09.10,17. 07:56 PM |



رسالتي الأخيرة


الشاعر محمد وهبي



وداعاً حبيبتي

أقولها بآسى وأسف

يكفيني جراح

يكفيني آلم

سأرحل بصمت

حاملاً بقايا أحزاني

مهاجراً دون عنواني

باحثاً عن النسيان

مغادراً إلى أي مكان

ناهياً حكيتنا

بدموع من لهب

بغصة تضاريسها متعرجة

بحسرة عميقة

تتسرب من كل الجهات

تدمي كياني

تغلق درب سعادتي

تبعثر ذكرياتي

تلوث ذاكرتي

لا أعرف من الوم

لم أكن أتصور يوماً

بأن الرحيل آت

لم أكن أصدق

انك تجيدين القسوة

ولم أكن أتخيل

إنك بارعة في النسيان

والتجاهل

لا أكن.. ولم أكن

لكنه حصل وكان

لم يعد لي حدود

ولا وجود

ولا اريد ان أكون

في أي أرض

أو كون

ليتني أتلاشى

ليتني أختفي

ليتني أجهل نفسي

ليتك لم تكوني

في حياتي

ليتني أنسى نفسي

وأنساك

ليتني أي شيء

إلا أنا

ليت للقدر جهاز تحكم

كي أرجع أيام

قبل أن اعرفك

وإن عدت وقابلتك

أغمض قلبي

أقتل بصري

أقفز فوق أيامي

كي أستكين وارتاح

كي أعرف من أنا

لن أعود أبداً

لن أعود

وداعاً حبيبتي.

Farah News