Farah News Online

  http://www.farah.net.au/


اقباط باستراليا يطالبون البابا تواضروس بعزل اسقف سيدنى خلال زيارته لاستراليا

| 20.08,17. 12:25 AM |





اقباط باستراليا يطالبون البابا تواضروس بعزل اسقف سيدنى خلال زيارته لاستراليا




جاءنا التالي: رصدت منظمة العدل والتنمية نشاطاً غير عادياً لأقباط سيدنى قبيل زيارة البابا تواضروس الثانى المزمع القيام بها  نهاية الشهر الجارى بعد ان تناول العديد من اقباط استراليا نشر فضائحه منذ رجوعه من الإيقاف والمثير للشك رغم أنف شعب سيدنى خاصة بعد أنتشار شهادة موقعة من أربعة اقباط تفيد بان الدكتور دانييل أسقف سيدنى قد أشترى رتبة الأسقفية بالسيمونية  مقابل ١٨٠ الف جنية إسترليني وما يعادل  ربع مليون دولار أسترالى عام ٢٠٠٢ م كما حصلت  المنظمة أيضاًعلى وثيقة من مكتب محامى  دانييل يؤكد فيه ان موكله ( دانييل ) هو الوحيد الواصى على املاك الايبارشية طبقاً للمادة الرابعة لدستور الايبارشية والتى  تناولها بعض الاقباط مما يؤكد كيفية حصول دانييل على هذا المبلغ المطلوب لسداد فاتورة شراء الأسقفية دون ان يحاسبه احد وذلك بعد ان خطط مع الانبا بيشوى سكرتير المجمع السابق الذى رشح دانييل لمنصب اسقف سيدنى عام  ٢٠٠٣ م على وضع دستور جديد للايبارشية  تم تسجيله لدى الحكومة الاسترالية يسند لدانييل حق التصرف فى جميع اوقاف الايبارشية من أموال وأملاك بصفته الواصى الوحيد عليها كما نصت المادة الرابعة للدستور حتى يتثنى له سحب اى أموال  او قروض لحساب دانييل من كنائس الايبارشية دون الرجوع للجانها او محاسبيها  وذلك عن طريق بن عمه سيمون ميخائيل المدير المالى والادارى للايبارشية والمعين بأجر وعضو الجنة المالية والإدارية للايبارشية والمحاسب المالى لكنيسة الانبا أنطونيوس بجليفورد برعاية تادرس سمعان وكيل إيبارشية دانييل بالمخالفة للائحة المجمع المقدس لاختيار لجان الكنائس .
هذا وأكد زيدان القنائى المتحدث الرسمى للمنظمة  ان دستور دانييل هو الشاذ بين كافة دساتير الكنائس والهيئات والمنظمات الذى ينص على ان تكون لجنة معينة هى الواصية على املاك  الايبارشية  ( واصى عام ) وليس فرد واحد فقط مما أدى الى تفشى المخالفات المالية والادراية لإيبارشية سيدنى  حيث يمثل خطراً شديداً على الكنيسة   . كما رصدت المنظمة مطالب لقداسة البابا تواضروس الثانى بالتحقيق فى الفساد المالى والإدراى لدانييل أثناء زيارتة لاستراليا الذى ترتب عليه زيادة مديونيات الايبارشية لدى البنوك بعد ان خالف لوائح المجمع المقدس فى سيامه كهنة وتعيين لجان كنائس قدموا فروض الولاء والطاعة له للتستر على مخالفاته , مع تغيير المادة الرابعة من دستور ايبارشية سيدنى وإنقاذ أموال وممتلكات الايبارشية التى تقدر بنحو ٢٥٠ مليون دولار استرالى ما يعادل ثلاث مليارات جنية مصرى والتى ستؤل الى الورثة الشرعيين لدانييل حال وفاته او هروبه من منصبه  الإ اذا كانت هناك صفقات سرية عقدت بين البابا ودانييل قبل إعتلائه الكرسى البابوى تحول دون التحقيق معه او عزله والتستر على فضائه .

Farah News