موفق السباعي: قطوف دانية من الردود الداحضة.. على المكفرين بطريقة فاجرة

| 10.08,17. 07:18 AM |




قطوف دانية من الردود الداحضة.. على المكفرين بطريقة فاجرة



موفق السباعي


دخلت عرضا على بعض منتديات المؤيدين للجهاد .. والتكفير. . والمتطاولين على مقام الربوبية .. بتكفير المسلمين بجهالتهم. . وعمايتهم. . وضلالتهم ..

فكانت هذه المساجلات مع بعضهم. .


ومن أعظم المغالاة. .

أن يصدر أحدهم حكما قضائيا. .

بأن شخصا ما أو مجموعة ما مرتدون!

هذا اعتداء على سلطان الله تعالى. .

فالحكم بالردة والكفر من صلاحيات الله.. وليس من صلاحيات العبيد.


سؤال :

ماذا تستفيدون من تكفير المسلمين. . ووصفهم بالمرتدين؟ !

هل هي ذريعة لقتلهم؟ !



جند علي بن أبي طالب رضي الله عنه.. قتلوا كبار الصحابة في موقعة الجمل.. وعلى رأسهم الزبير بن العوام.. وطلحة بن عبيد الله. .. وهما المبشران بالجنة.. بدون تكفيرهما .. ولا وصفهما بالمرتدين. .

إذن..

قتل الإنسان.. لا يحتاج إلى ذريعة تكفيره. . أو رخصة بتكفيره! .



وطالما أنكم تزعمون.. أنكم تتبعون منهج الرسول صلى الله عليه وسلم. .

فهل هو كفر أحدا من صحابته؟ !

علما بأن المنافقين.. هم أشد كفرا من الكافرين. .

ولم يصف يوما من الأيام.. منافقا واحدا .. بالنقاق أو الكفر أو الردة.

بل رفض أن يقتل ابن ابن أبي بن سلول. . أباه مع أنه رأس النفاق .. وقال: قولا عظيما في حق الرسول صلى الله عليه وسلم. . يستحق القتل. .

ومع ذلك. .

قال لابنه : كيف تتحدث العرب أن محمدا يقتل أصحابه. .



فلماذا تتجرأون أنتم. . أيها الفتية الصغار. . على قتل المسلمين.. وهم أصحابكم. . وإخوانكم. . ولا تخشون من قول الناس.. أن الدولة الإسلامية تقتل أصحابها؟ !

إذن أنتم تتبعون الهوى!.

وهذا هو السبب.. في نفور المسلمين .. منكم وابتعادهم عنكم!.



وكيف سيتبعكم مسلم.. وأنتم تكفرونه .. وتصدرون حكما قضائيا بكفره. . وكأنكم الله أو وكلاء عنه!.

من فوضكم أن تكفروا المسلمين بالإسم واللقب؟ !



نصيحة محب لكم. .

توقفوا فورا عن هذا النهج غير الشرعي.. وغير الرباني. . وغير النبوي.



ودعوا الحكم لله. . فهو إن شاء عذبهم .. وإن شاء غفر لهم.. وهو الغفور الرحيم . .

ولا تعتدوا على سلطانه.



واعترض أحدهم بأنه هو فقط يبين الإسلام الحقيقي. .

فكان الرد:



هل أنت مفوض أو موكل من الله تعالى أن تقول أن هذا الإسلام حقيقي أو غير حقيقي؟ !

الله أكبر إذا كنت تزعم ذلك. .

فأنت في إثم كبير إذا زعمت ذلك.



اترك أمر العباد إلى رب العباد. .

الرسول صلى الله عليه وسلم لم يوكله الله بتكفير المسلمين. .

وإنما قال له :



﴿إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ بِالْحَقِّ بَشِيرًا وَنَذِيرًا ۖ وَلَا تُسْأَلُ عَنْ أَصْحَابِ الْجَحِيمِ ۝١١٩﴾ [البقرة].

﴿ ۚ إِنَّمَا أَنتَ نَذِيرٌ ۚ وَاللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ ۝١٢﴾ [هود].



فبأي حق تحكم على الناس.. متجاوزا مكانة الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم. ؟!



يتجرأ أحدهم أن الألباني مرتد. .

فكان هذا الرد..



هذا غير صحيح. . هذا إفك مبين.. وجهل فاضح بالإسلام. .



ثم كيف تتجرأ وتقول عن الألباني أنه ضال. . وهو عمدة لدى عامة علماء نجد قاطبة .. والذين تثقفوا على منهج إبن عبد الوهاب. . وغيرهم من الموحدين في مصر والشام وغيرهما. .. وهو من صفوة الموحدين. . والعاملين في تصحيح الأحاديث. . ويعتبر قوله عن الحديث.. إن كان صحيحا أو موضوعا. . هو القول الفصل. .

فإذا كان هو ضال. . فمن غيره غير ضال؟ !



وهذا أيضا من الجهل المشين بعقيدة الأمة. .

ويبدو أنك تجهل بدهيات العقيدة. .

ولا تعرف إلا القدح والذم. . والسب والشتم. . والتكفير عشوائيا. . حسب الهوى. . وحسبما تعلمت في دارة التكفير. .



تب إلى الله تعالى. . يا أخي الكريم. . وتأدب مع العلماء ومع عامة المسلمين. .



وهنا سأل أحدهم :

من هم المسلمون ؟!

فكان هذا الجواب :



الرسول صلى الله عليه وسلم يجيبك

المسلم من سلم الناس من لسانه ويده.

أو كما قال. .



أما بالنسبة لنواقض الإسلام

من وضعها؟ !

هل الله ذكرها في كتابه بإسم نواقض الإسلام. .. أو ذكرها رسوله صلى الله عليه وسلم. . أو ذكرها الصحابة رضوان الله عليهم . . أو ذكرها الأئمة الأربعة. . أو ابن تيمية أو ابن القيم الجوزية رحمهم الله جميعا. .



الذي ذكرها شخص واحد فقط من بادية نجد .. يسمى ابن عبد الوهاب. .



وكلامه ليس مقدسا. . وليس معصوما. .

فهو عبد من عبيد الله. .

يمكن أن يؤخذ من كلامه. . ويمكن أن يرد. .



لا تأخذ كلام العبيد على أنه مقدس لا يُغير ولا يُبدل. .

وإلا أصبحت مثل أتباع الطواغيت. .

تردد كما يردده أتباع الطواغيت. .

وتجعله كأنه لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه. .

أو

كأنه كلام رباني.. لا معقب لحكمه. .



فقال آخر اسمه:

غرباء:

هل وضع الشیخ هذه النواقض من عند نفسه ام استنبط من القرآن والسنة؟




النتيجة أنه كلام العبيد. . قابل للأخذ به أو الرد. ..

ثانيا الشيخ رحمه الله وضع توصيفا لمن يخرج من الإسلام. .

ويمكنك أن تقول كما قال؛

من يفعل كذا وكذا.. فهو خارج من الإسلام. .

ولكن لا يجوز لك.. أن تنزل هذا التوصيف على زيد وعبيد . . بالمسطرة والقلم. .

وتحاكمهم .. وتصدر أحكاما قضائية.. بخروجهم من الإسلام. .

هذا الحكم القضائي من اختصاص رب العبيد. . وليس من اختصاص العبيد. .

وإذا فعلوا.. فهم يعتدون على صلاحيات الله تعالى. .



يا أخي الحبيب المنتظر فرج ربه. .

الناس صنفان في الدنيا والآخرة. .

مسلم وكافر ..

والكافر الذي هو أصلا كافر يجب أن تقول عنه كافر. .

وقاعدة شرعية .. متفق عليها لدى الأمة. . من لم يكفر الكافر فهو كافر. .

وهذا غير موضوع التكفير. .

فلا تخلط بين الأمرين أخي الكريم. .

واقرأ هذه الآية الكريمة .. عن فرعون وقومه .. كيف سماهم فاسقين ولم يسمهم كافرين! بالرغم من كفر فرعون الصريح.. وادعائه الألوهية. . ليعلمنا أدب الخطاب. .



﴿وَأَدْخِلْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاءَ مِنْ غَيْرِ سُوءٍ ۖ فِي تِسْعِ آيَاتٍ إِلَىٰ فِرْعَوْنَ وَقَوْمِهِ ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ ۝١٢﴾ [النمل].

وآيات كثيرة مشابهة تستخدم كلمة الفاسقين.. ولا تستخدم الكافرين. . بالرغم من أنهم فعلا كافرين.. ليعلمنا حسن الخطاب.. بالإبتعاد عن استخدام التكفير.. إلا في حدود ضيقة جدا.. ولأشخاص محددين.. يثبت عليهم صفة الكفر مثل حكام العرب.. وأشخاص يتعاملون مع الشيعة.. ومع إيران .. ويثنون عليهم مثل الزهار وهنية. . ولكن لا يجوز تكفير كل حماس.. والإخوان المسلمين. .



ويتمادى آخر في الجرأة. . بسفاهة. . وبجاحة لا مثيل لها. . واصفا الألباني. .

بأنه جهمي مرتد. . بحجة أنه يفرق بين الكفر الإعتقادي .. والعملي. . ولا يعتبره كفرا إذا خالف الإعتقاد. .

فكان هذا الرد الساحق. . الماحق. .



يا أخي الكريم. . يا من تصف نفسك بأنك فقير إلى عفو ربه. .

من أنت حتى تتجرأ هذه الجرأة السفيهة.. على علم من أعلام الأمة. . شهد بفضله القاصي والداني. .

من فوضك ووكلك بإصدار حكم مشين .. ظالم بحق أي مسلم .. بله بحق خيرة علمائهم؟!



﴿ قُلْ آللَّهُ أَذِنَ لَكُمْ ۖ أَمْ عَلَى اللَّهِ تَفْتَرُونَ ۝٥٩﴾ [يونس]



﴿قُلْ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ ۝٦٩﴾ [يونس].



وأنت أيا كان عمرك الزمني.. أو عمرك الدعوي.. أو الديني.. لا تعدل نقطة.. في بحر علم ذلك الرجل.. الذي تصفه بأوصاف قميئة.. كاذبة .. خاطئة.

علما بأنه لا يوجد في كتب الفقه .. أو العقيدة ما يسمى أبواب التكفير.



هذه بدعة ضالة.. فاسدة.. نتنة.. كريهة.. شيطانية .. خبيثة.

لأن التكفير.. من حق الله .. ومن اختصاصه.. وليس من حق العبيد.. المهابيل أمثالك.



افهم يا أخي الحبيب.. إن الذي يكلمك. . أكبر منك عمرا

.. زمنيا .. ودينيا.. وعلميا وله 57 سنة في دراسة الدين والدعوة إليه. .

فهل لك في هذا المجال ربع هذا الزمن.. أو نصفه أو ثلثه؟!

افهم أنت وامثالك. .

ليس لكم سلطان على العباد لتحكموا عليهم بالكفر.

وإلا

تصبحون طواغيتا .. جبارين يجب قتالكم.. واستئصالكم.

لأنكم بذلك تعتدون على حق الله وسلطانه.

وتنصبون أنفسكم آلهة من دون الله.

افهم انت ورفاقك.

أن الإسلام .. له ألوان متعددة مثل الطيف الشمسي.. أو الضوئي.. مندمجة في اللون الأبيض ظاهريا.. ولكن فيه البنفسجي .. والأحمر.. والأزرق إلخ الألوان السبعة المعروفة.

وله أيضا أشكال متعددة.. مثل أشكال ثمار الفواكه.. ولكنها تعود إلى ثمرة واحدة طيبة.. ذات مذاق حلو.

وله أيضا ..

خطوط متعددة.. ولكنها كلها تسير في طريق واحد .. عريض مستقيم.

فالذي يمشي على يمين الطريق.. كالذي يمشي في وسطه.. كالذي يمشي على يساره.

فأبو بكر الصديق ليس كعمر بن الخطاب.

وعمر ليس كعثمان. .

وعثمان ليس كعلي .

وعلي ليس كمعاوية. رضوان الله عليهم جميعا.

ولكنهم كلهم كشخص واحد.. يتبع نبيا واحدا.. ويسيرون في طريق واحد.. مع اختلاف طريقة المسير.

وهذا من حكمة الله .. أن جعلهم مختلفين.. ولذلك خلقهم كما قال تعالى.



الرسول صلى الله عليه وسلم حج حجة واحدة فقط.. هي حجة الوداع.. وأمر المسلمين بأن يأخذوا عنه مناسك الحج.

ومع ذلك ..

نقل عنه الصحابة العدول.. أنه حج مفردا .. وآخرون أنه حج قارنا.. وآخرون أنه حج متمتعا.

هل يعقل أنه حج في وقت واحد كل هذه الأنواع الثلاثة مع بعض؟!

ولكن الله الحكيم الخبير.. اللطيف .. الرحيم.. ألهم الصحابة.. أن ينقلوا أشكالا متعددة من الحج.. رحمة بالحجاج .

وإلا ..

لو نقلوا شكلا واحدا من الحج.. لهلك الحجاج.

فبأي حق أنت ورفاقك المراهقون.. تريدون أن تضيقوا على الناس .. وتحصرونهم في زقاق ضيق.. وبشكل واحد.. ولون واحد.. وعلى فكر واحد.. يعود إلى ذلك المدعو.. ابن البادية النجدية.. ابن عبد الوهاب .. الذي لا يعدل علمه.. عشر معشار .. علم الألباني.



ألا يكفيك أنك وامثالك.. دمرتم الدولة الإسلامية.. التي كانت مهوى الأفئدة .. لكثير من المسلمين.. وكانوا يحلمون بأن تُفتح بغداد.. ودمشق.. وبيروت.. وتحررها من طغيان الشيعة.

ولكن ..

افكاركم العفنة.. المتفسخة.. البائسة.. الباطلة.. البائدة.. وأحكامكم الظالمة .. الوهمية.. الخرافية.. وقتلكم الناس على الشبهة..

جعل المسلمين.. ينفرون منكم.. ويتهمونكم بالجهل.. والعربدة .. والزيغ .. والعمالة للشرق .. والغرب..

ويتحالفون على قتالكم.. مع الكفار.. للخلاص من شروركم.. واخراجكم من أرضكم.

فضاقت عليكم الأرض بما رحبت.. ووليتم مدبرين.. لا تلوون على شيء.

واصبحتم مطاردين .. وخسرتم ما فتحتموه.. بدماء جنودكم الغالية.. وحطمتم آمال المسلمين.. وأحلامهم فيكم.

فتوبوا إلى الله .. قبل أن يُقضى عليكم جميعا .. وتصبحوا في خبر كان.

وللدلالة عن مدى خطورة منهج التكفير. .

فقد تولدت فرقة جديدة اسمها ( الحازمية ) في داخل داعش تكفر داعش .. وأميرها البغدادي.. والعدناني وغيرهما!

الثلاثاء 16 ذو القعدة 1438

8 آب 2017

موفق السباعي

مفكر ومحلل سياسي.






(Votes: 0)

Other News

عباس علي مراد: الجمهورية الأسترالية د. مصطفى يوسف اللداوي: العدو يحاسب قادته والفلسطينيون يسكتون عن قادتهم زهير السباعي: مآسي اللاجئين السوريين في دول الجوار ؟ ديما الفاعوري: الملا ذو الوجهين.. مخطط ايراني جديد الكاتب الايراني حسين داعي الاسلام: القضاء على النظام الإيراني شريطة انتهاء الحروب والإرهاب المحامي عبدالمجيد محمد: الحرب أو التنازل أمام نظام الملالي؟! عباس علي مراد:أستراليا، تيرنبول المرتبك سياساً ووزارة الشؤون الداخلية د. إبراهيم حمّامي: إلى عادل الجبير..ألتمس لك العذر لارتباكك الواضح زهير السباعي: ماذا حققت السعودية من حصارها لقطر ؟ د. مصطفى يوسف اللداوي: البحر يحاصر غزة ويبتلع أبناءها سيد أمين: لماذا لا تكون الكويت عاصمة للثقافة العربية مجددا؟ المحامي عبد المجيد محمد: وسام الفخر «للجلاد» د. مصطفى يوسف اللداوي : المجدُ للأقصى في الأعالي وعلى فلسطين السلام زهير السباعي:أما آن لحريم الملك الصدح بكلمة الحق ؟ د. مصطفى يوسف اللداوي: بواباتٌ إلكترونية لحماية الأقصى من الإرهاب الصهيوني ندى شحادة معوّض: حس الجمال، كيف نصقله؟ د. إبراهيم حمّامي: إلى حسين الشيخ د. مصطفى يوسف اللداوي: في مارون الراس على تخوم فلسطين تحدي وإصرار المحامي عبد المجيد محمد: الإذعان الصريح لوزير مخابرات الملالي الأسبق بارتكاب مجزرة صيف 1988 د. سنابرق زاهدي: مواقف المقاومة الإيرانية بشأن حقوق الشعوب الإيرانية والأقليات القومية والعرقية (2-1) حسن محمودي: تحية لزهرة، التي جعلت السفاحين في ايران عاجزين أمامها صافي الياسري: اوراق الملالي تتساقط يوما بعد اخر والاعترافات بالجريمة تتلاحق الأديبة السورية أمان السيد : بين رئيسين كلود ناصيف حرب: (الحبّ قنديل الحياة) بقلم د. جميل الدويهي د. مصطفى يوسف اللداوي: عملية القدس في ميزان الكسب والخسارة المحامي عبد المجيد محمد الإذعان الصريح لوزير مخابرات الملالي الأسبق بارتكاب مجزرة صيف 1988 الحرس الثوري الايراني غاياته وأهدافه في دولة الكويت بشير العدل: شئون الأحزاب.. وأزمة الصحفيين عبدالحق الريكي: لماذا أساند "الحراك" الشعبي السلمي اليوم كما البارحة ؟ المحامي: عبد المجيد محمد: تزلف الملا حسيني لوزارة مخابرات ملالي طهران