رفع السرية عن خطة تاتشر الكيميائية ضد صدام!

| 20.07,17. 10:57 PM |




رفع السرية عن خطة تاتشر الكيميائية ضد صدام!





نقلت صحيفة "فاينانشل تايمز"عن مذكرة رفعت السرية عنها أن رئيسة الوزراء البريطانية مارغريت تاتشر خططت لتهديد الرئيس العراقي صدام حسين بالسلاح الكيميائي بعد توغله في الكويت.

ولفتت الصحيفة إلى أن مثل هذه اللعبة عالية المخاطر كانت تهدد بدفع بريطانيا لاستخدام الأسلحة الكيميائية لأول مرة منذ عام 1919.

واعتبرت الصحيفة أن لجوء تاتشر إلى مثل هذه الخطة ردا على التوغل العراقي في الكويت في عام 1990، يدل على قوة نزعة حكومتها نحو معسكر "الصقور" خلال أيامها الأخيرة في السلطة.

وتكشف الوثائق السرية أن وزير الدفاع الأمريكي ديك تشيني، الذي كان بعيدا عن معسكر "الحمائم"، تصدى لخطة تاتشر، واستفسر منها عما إذا كانت مستعدة لدراسة خيار استخدام السلاح النووي.

وذكرت "فاينانشل تايمز" أن بريطانيا بعد مرور 3 سنوات على رحيل تاتشر من منصب رئيس الوزراء في نوفمبر/تشرين الثاني عام 1990، وقعت على الاتفاقية الدولية الخاصة بحظر الأسلحة الكيميائية. ولذلك كان باستطاعة تاتشر، نظريا، أن تستخدم هذا النوع من الأسلحة.

وذكرت الصحيفة أن تاتشر قضت أشهرها الأخيرة في السلطة في محاولات بائسة لحشد الدول الغربية والعربية لمواجهة صدام، بموازاة انخراطها في حل المشاكل الداخلية المتراكمة.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية تؤكد التزامها بالدفاع عن سيادة الكويت، وآبار النفط السعودية. وهي اشتهرت آنذاك بكلامها الموجه إلى الرئيس الأمريكي جورج بوش الأب، عندما حذرته من "التذبذب" تجاه صدام.

وتابعت الصحيفة: "كانت الأسلحة الكيميائية من بعض النقاط التي كانت تاتشر تختلف حولها مع الرئيس الأمريكي". وذكرت أن وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية CIA استنتجت أن قوات صدام مستعدة لاستخدام الأسلحة الكيميائية إذا أصبحت على وشك الهزيمة وطردها من الكويت، لكن الوكالة كانت تعتقد أنه ستكون هناك "فترة إنذار قصيرة" قبل حدوث الهجوم الكيميائي.

لكن تاتشر قالت لـ تشيني في أكتوبر/تشرين الأول عام 1990: "علينا أن نقرر كيف سيكون ردنا. وإذا أردنا ردع هجوم كيميائي عن طريق التهديد بالانتقام بالطريقة نفسها، فيجب أن تكون بحوزتنا أسلحة كيميائية جاهزة".

لكن تشيني رد على إصرار تاتشر بالتأكيد أن جورج بوش الأب يشعر باشمئزاز قوي تجاه استخدام الأسلحة الكيميائية. وأوضح أنه رغم عدم اتخاذ قرار نهائي يستبعد الخيار الكيميائي، كان القادة العسكريون الأمريكيون يميلون نحو الرد على الهجوم الكيميائي المحتمل من قبل صدام بهجوم واسع النطاق بالأسلحة التقليدية، وذلك لأنهم لم يملكوا "أي خبرة" في استخدام الكيميائي.

واستفسر تشيني خلال الحوار نفسه المسجل في المذكرة، من تاتشر حول احتمال موافقتها على دراسة استخدام السلاح النووي في سياق نزاع الخليج. وردت رئيسة الوزراء البريطانية قائلة، إنها تكره دراسة مثل هذا الخيار، وستستبعده بالتأكيد، على الرغم من "بقاء الأسلحة النووية دائما وسيلة مطلقة للردع".

ولفتت الصحيفة إلى أن تاتشر لم تذكر هذا الحوار في مذكراتها، على الرغم من أنه سبق لها أن قالت بعد انتهاء أزمة الخليج في عام 1991، إنها لو تطلب الأمر، لكانت مستعدة لاستخدام النووي ضد العراق.

ار تي\"فاينانشل تايمز"



(Votes: 0)

Other News

ميدل إيست آي: أدلة تثبت تورط الجيش اللبناني بتعذيب اللاجئين محمد أمينeconomiematin : توتال- ايران، عقد اتفاق مع سيف ديموقليس مسلط على رأسه تجمع المقاومة الإيرانية: تسليط الضوء على الاستقطاب السياسي الحقيقي بين المقاومة والنظام برمته قاسم سليماني: مخازن أسلحتنا في خدمة الحشد الشعبي.. وروحاني يعترف بأنه قد وضع اقتصاد البلاد في خدمة سياسة اثارة الحروب في العراق وسوريا مراسلات لصحفي سابق في "الجزيرة" تكشف عن سعيه إلى تشويه صورتها كنز صحي يطيل العمر عثروا عليه في 3 فناجين قهوة يومياً نيويورك تايمز: هكذا جندت إيران شيعة أفغانستان بمحرقة الأسد مع قرب انتهاء المهلة.. 3 سيناريوهات متوقعة للأزمة الخليجية مع قطر رئيس وزراء الهند: ليس مقبولا قتل مسلمين من أجل بقرة الخارجية الأمريكية: النظام السوري و"بي كا كا" يجندان الأطفال إجباريا بالقتال منع دخول أي من منتجات دول الحصار.. والسعودية تلجأ إلى تركيا لإقناع قطر بالعدول عن قرارها العيد في منطقة الأناضول.. تقاليدٌ عثمانية راسخة باعتراف صفحات النظام.. هكذا يعامل الروس ضباط الأسد الجيش الروسي سيعتبر أي جسم طائر في مناطق عمله في سوريا هدفا مهرجان ايراني، استفتاء الايرانيين ولا لنظام ولاية الفقيه برمته ونعم للاسقاط وزارة الدفاع الروسية تكشف تفاصيل "ضربة البغدادي" قصص مؤلمة "للعرب" في برج لندن الجروان : السياسات القطرية هي المسؤولة عن ما آلت اليه الأمور بدعم الارهاب و مصالح إيران في المنطقة تقارير: 12 قتيلا على الأقل في هجوم على البرلمان الإيراني وضريح الخميني مراقبون للقطاع السياحي: تأثير محدود على «القطرية» .. والبدائل متنوعة المحامي شــــادي خــــليـل أبـــو عــيسى رئيس مركز فِكر ICIP : ظاهرة عدم التصريح عن كامل راتب الأجير بعد الاستيلاء على حلب.. شبيحة منتصرون من منهم شتم الأسد؟ «البديل» نبدة من تاريخ مجاهدي خلق..فيديو إيقاف وزير الدفاع الليبي طرابلس عن العمل لماذا اجتاحت الحرب والإرهاب دول الشرق الأوسط وكيف يمكن الحصول على السلام والأمن؟ كيف استحوذ الحرس الثوري على الاقتصاد الايراني؟ سيناريو "مرعب".. كيف ستضرب كوريا الشمالية أميركا "نوويا" مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي يحذر من تزايد الاحتيال عبر البريد الإلكتروني "الانتخابات" الرئاسية الإيرانية، هو الاختيار بين الأسوأ والأسوأ بكثير للنظام منظمة العمل الدولية: 2.3 مليار عامل في العالم