لماذا اجتاحت الحرب والإرهاب دول الشرق الأوسط وكيف يمكن الحصول على السلام والأمن؟

| 19.05,17. 02:05 AM |



لماذا اجتاحت الحرب والإرهاب دول الشرق الأوسط وكيف يمكن الحصول على السلام والأمن؟



سقط الملايين بين قتيل وجريح ومعاق خلال ثلاث حروب في سوريا والعراق واليمن وأصبح أكثر من 20 مليون نسمة متشردين ونازحين مما يعد أكبر كارثة إنسانية بعد الحرب العالمية الثانية.

كيف ومن أين بدأت هذه الكوارث؟

بعد ما مسكت دكتاتورية خميني دفة الحكم في إيران، أسست الحرس الثوري في عام 1979 للحفاظ على كيانها وكانت مهمته قمع الشعب الإيراني والتدخل في سائر الدول وتصدير الإرهاب تحت غطاء الثورة الاسلامية. اليوم الحرس الثوري يستلم أوامره من خامنئي الولي الفقيه لنظام الملالي

سجل 38 عامًا من الجريمة والحرب والاغتيال للحرس الثوري:
·        القمع والقتل داخل إيران خاصة قمع الإنتفاضة في عام 2009 وقتل المعارضة في الخارج منهم أعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية في العراق.

·        إثارة الحروب وجريمة الحرب في العراق وسوريا واليمن ولبنان إضافة إلى الحرب الثمان سنوات بين إيران والعراقو تأسيس ميليشيات مرتزقة

·        ارتباط نشط مع المجموعات الإرهابية مثل القاعدة وطالبان ودوره في نمو وتوسيع داعش

·        التدخلات الإرهابية لما يقل عن 10 دول أخرى ... تشمل البحرين ومصر وفلسطين والأردن وافغانستان والعربية السعودية وتركيا والإمارات العربية المتحدة والكويت وقطر وعشرات الدول في العالم

·        العمل على الحصول على السلاح النووي و الصواريخ البالستية و الحملات السايبرية و السيطرة على الاقتصاد الايرانى لتأمين نفقات أعماله الارهابية

حان الوقت لوضع حد لسياسة المساومة مع المجرمين وتنفيذ العدالة.

الحل الوحيد لاستتباب السلام والهدوء في المنطقة:
تصنيف الحرس الثوري في قوائم الإرهاب للأمم المتحدة والولايات المتحدة والإتحاد الاوروبي ودول المنطقة وفرض عقوبات شاملة وطرد الحرس من جميع دول المنطقة خاصة سوريا والعراق واليمن ولبنان.




(Votes: 0)

Other News

كيف استحوذ الحرس الثوري على الاقتصاد الايراني؟ سيناريو "مرعب".. كيف ستضرب كوريا الشمالية أميركا "نوويا" مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي يحذر من تزايد الاحتيال عبر البريد الإلكتروني "الانتخابات" الرئاسية الإيرانية، هو الاختيار بين الأسوأ والأسوأ بكثير للنظام منظمة العمل الدولية: 2.3 مليار عامل في العالم المقاومة الايرانية: أول مناظرة لمرشحي مهزلة الانتخابات الرئاسية، كانت مسرحية من المأزق والافلاس الذي أصاب هذا النظام عمرو عبدالرحمن: أمريكا تقود العالم للدمار الشامل تحت مظلة الأمم المتحدة !! هل سينتصر الغرب على القذافي الجديد فرنسا.. سباق الرئاسة "المحموم" ينطلق بجولته الأولى تصعيد في العلاقات الأردنية-السورية مؤتمر صحفي للمقاومة الإيرانية في واشنطن: الكشف عن آخر الحالة البنيوية لصناعة القنبلة النووية لدى النظام الإيراني القصف الكيماوي للقوة الجوية التابعة للأسد على خان شيخون جاء لإسناد عمليات القوة البرية لقوات الحرس الإيراني تقرير لـ"رويترز" يكسر التعتيم الرسمي ويرصد تزايد أعداد قتلى الروس بسوريا حقوقيون أمريكيون: شروط عزل ترامب متوفرة بما فيه الكفاية خطة أمريكية من 4 مراحل للحل سوريا أبرزها إزاحة الأسد حصص الميليشيات في الشرق الأوسط من اقتصاد ايران دور الحرس الثوري في الهجوم الكيماوي على خان شيخون التحولات الاقليمية دخلت مرحلة جديدة وأخذت منحى تصاعدياً.. بداية نهاية نظام الملالي في سوريا ايران..الإنتخابات الصورية، مخاوف من المقاومة كيف تستغل شركات الدواء مرضى السرطان؟ تأثير الهجوم الصاروخي على سوريا في صراع الإنتخابات بعد القذافي هذا حال ليبيا: "أسواق لبيع البشر علنا" أين اختفت صواريخ ترامب ولماذا لم تتسبب بأضرار كبيرة بالرغم من أنها 60 صاروخا؟ مقتطفات من تقرير لجنة الاداء النقابي بنقابة الصحفيين المصريين مقابلة جلالة الملك مع صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية:الهجوم الكيماوي الأخير مأساة إنسانية بشعة طالت المدنيين لماذا لم تسقط روسيا "توماهوك" الأمريكي؟ من هو ابراهيم رئيسي الذي عيّنه خميني لابادة مجاهدي خلق؟ ترامب يسعى إلى وضع خطة عمل مشتركة مع القادة العرب للتخلص من النفوذ الإيراني في المنطقة رئيس البرلمان العربي أمام الدورة (136) للاتحاد البرلماني الدولي انتهاكات إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني تتعارض مع القوانين الدولية وتمثل تحديات مليار دولار مساعدات تركيا للاجئين السوريين في 7 أعوام