شاهو كوران – كاتب وأعلامي: الأنتخابات األايرانية المقبلة فاقدة جوهر الشرعية

| 17.05,17. 06:07 AM |



الأنتخابات األايرانية المقبلة فاقدة جوهر الشرعية



شاهو كوران – كاتب وأعلامي


كما الحال في فقدان الشرعية لنظام الملالي الحاكمين الذي يجكم بالحديد والنار وبالقمع والأرهاب المطلق لشعبه بالقتل والأعدامات ولشعوب المنطقة بالمداخلات الأرهابية ويشكل تحديا أرهابيا للمجتمع الدولي في حال أستحواذه على الأسلحة النووية ولكونه نظام أسبدادي ودكتاتوري لا يهمه سوى هوس الحكم والتطرف والأوهام في الهيمنة والسيطرة بنهج أمبريالي ممقوت في الوقت الذي أهمل فيه متطلبات وحاجات شعبه في الأمن وتحسين المستوى المعاشي والأفادة في تطوير الدولة ومكونات الشعب الايراني من مردود بيع البترول فحال الشعب الايراني أضحى في أسوأ حال نتيجة للفقر المدقق والغالبية تحت مستوى الفقر والأملاق يعاني من شظف المعيشة الى حد بيع أجزاء حيوية من أجسادهم لسد الرمق ونظام الملالي غير مبال بهذا التدهور لحال شعبه في ظل فقدان أي معيار لحقوقه والنظام أساسا لايعترف بحقوق الأنسان فالأزدواجية هي الحاكمة في سلوكهم على كل المستويات فنظام الملالي على هذه الشاكلة من التردئ والنكوص وعدم تلبيته لمتطلبات شعبه يكون غير جدير بالحكم وفاقد شرعيته لأستمرار الحكم لأنه غير قادر على تصويب السياسة العامة وأسباغ البديل الدمقراطي وبالتالي فأ كافة الأنتخابات التي جرت تكون بحكم المزورة لكونها فاقدة لجوهر الشرعية لكونها منمطة تحريفيا ومحجنة بالتطرف الممقوت بواسطة المرشحات الموضوعة أمام المرشحين فهذا القياس والمقياس لا يجلب ممثلين حقيقين يمثلون الشعب بل بيادق لولاية الفقيه لأستمرارحكمه وأستبداده ودكتاتوريته وأرهابه وتطرفه التي بلغت حدا غير مقبول ....

شاهو كوران – كاتب وأعلامي
عراق. إربيل



(Votes: 0)

Other News

د. ابراهيم حمامة: عشرون سؤال وإجابة حول وثيقة حماس السياسية عباس علي مراد: استراليا الموازنة والانقلاب الايديولوجي التاريخي.. ما عدا مما بدا؟ د. مصطفى يوسف اللداوي الانشغال عن الأسرى خطيئة وإهمال قضيتهم جريمة الحرية والكرامة "19" عبدالرحمن مهابادي، كاتب ومحلل سياسي: الحل الحقيقي لقضية إيران! زهير السباعي: ترامب على خطى أوباما علي نريماني – كاتب ومحلل ايراني: إيران - نظرة الى مصائر رؤساء الجمهورية السابقين للولي الفقيه خامنئي د. مصطفى يوسف اللداوي: التضامن مع الأسرى تضامنٌ مع فلسطين الحرية والكرامة "18" عبد الحق الـريـكـي: لماذا سأعارض الحكومة ؟ الحلقة الثانية : حكومة "الناخبين الكبار"... فادي قدري أبو بكر كاتب وباحث فلسطيني: الرئيس عباس بين ترامب وحماس بشير العدل: وداعا .. الصحف القومية !! عبدالرحمن مهابادي كاتب ومحلل سياسي: من حق النظام الإيراني أن يكون مذعوراً ! لبنى نويهض شغفُ المعرفة، أسمى شغف في الحياة د. مصطفى يوسف اللداوي: مواقفُ صمودٍ وصفحاتُ شرفٍ في يوميات إضراب الأسرى الحرية والكرامة "17" علي نريماني- كاتب ومحلل إيراني: إيران - صراع العقارب في مسخرة الإنتخابات في نظام ولاية الفقيه د. مصطفى يوسف اللداوي: الزوندة لقتل الأسرى والمعتقلين وإفشال إضرابهم الحرية والكرامة "15" زهير السباعي:وثيقة أستانة تؤسس لتقسيم سورية عبدالرحمن مهابادي، كاتب ومحلل سياسي: الصراع بين الذئاب في أول مناظرة إنتخابية رجاء بكريّة: صومٌ وطنيّ،، عن شعائر الفرح.. د. مصطفى يوسف اللداوي: أوهلي كيدار منفى الأسرى ومستودع الثوار الحرية والكرامة "13" طارق كاريزي: لعبة الانتخابات الايرانية عبدالرحمن مهابادي، كاتب ومحلل سياسي: لماذا مقاطعة مسرحية الانتخابات في ايران؟ روبرت توريسيللي: الولايات المتحدة ينبغي أن تكون على استعداد لتصحيح كل أخطاء الماضي على إيران؟ صافي الياسري: ملالي ايران اعدى اعداء الكلمة الحره عمرو عبدالرحمن: الأهرامات المصرية العالمية سر الاطلانتس – بشهادة روسية د. إبراهيم حمّامي: لا جديد في وثيقة حماس السياسية د. مصطفى يوسف اللداوي: إضراب الأسرى والمعتقلين مشاهدٌ وصور الحرية والكرامة "10" د. جوزيف مجدلاني: الزمن وأبعاده المجهولة ( في منظار الايزوتيريك) د. مصطفى يوسف اللداوي: انتفاضة الأسرى عنوان الوحدة وسبيل الوفاق الحرية والكرامة "9" هدي النعيمي: الرئيس ترامب: تحولات في المقاربة الحركية حيال العراق موفق السباعي: ألا يستحق السودان أن يكون حراً.. وغنياً بثرواته الطبيعية الهائلة؟!