Farah News Online

  http://www.farah.net.au/


الشاعر المهجري د.جميل ميلاد الدويهي: "عصفور بالغصن العَبي"

| 30.04,17. 07:27 PM |





الشاعر المهجري د.جميل ميلاد الدويهي


بعد أن نشر الدكتور عصام الحوراني قصيدته الجميلة عن العصفور، ونشرت الأستاذة فيفيان ريبالدي قصيدة جميلة عن العصفور أيضاً، في مقاربتين إنسانيتين رائعتين حازتا على إعجابي، وقرأتهما بشغف، هل إني أقدّم قصيدتي "عصفور بالغصن العَبي" في مقاربة مختلفة، وهي مأخوذة من ديواني الذي صدر في 30 آذار الماضي "من قلب جرحي بْقول: حبّيتِك"... القصيدة على قافية واحدة في الصدر والعجز، وهو أمر شائع في قصائد قصيرة غالباً.
عصفور بالغصن العَبي


بتْضلّ يا عَصفور بالغُصن العَبي،

ما بتنْزل نْدَرْدِش سَوا عالمصْطَبِه

صِبّيتْ بالفنجان قــهْـــوه طيِبِه

مع حَبّ هال، بْيشْتهي يْدُوقا نَبي...

معْقول هيك تْضلّ عنّي مخْتِبي

لا قْبلت نحْكي، ولا شْربتْ من مَشْربي...

جاوَبْ: ما بَدّي شُوف وجّك يا صَبي

لا تلوم طْير زْغير عالتلّه رِبي

لا ْبمدرسِه مِتْعلّم، ولا بْمَكتَبِه

لكنْ معي شهادات فكر ومَوهبِه...

تحدّيت بالموّال أكبر مُطْرِبِه...

و"موزارت" ما وصّلْ عا ذات المرتبِه...

حُرّيتي بَيتي، وجَناحي مَرْكبي

وأوسع من قْصور الممالِك مَلعَبي...

لابس عبايِه شغْل الله مْقصّببي

لا مْخزّقه من العاصْفِه، ولا مْقطّبِه...

وأدْيان ما حلّلتْ كيف مركّبِه...

وحْروب خَوتا، والنتايج مُرْعبه...

هيدا غَني، وعندو كنوز مْرتّبِه

وسيّارتو "جَكْوَر" طَويله... مْدَهّبه...

وهيدا فقير العاش عيشِه مْعذّبِه

من الجُوع ماشي عا طَريقو دبْدَبه...

وما بين صِيني، وبين هنْدي ويَعْرُبي

وتُركي ومَغولي، وفارسي أو مَغْربي

احترْنا يا قرعَه، وصار عنّا سَرْسَبه

عا قدّ ما شِفْنا البيوت مْخرّبِه...

العصفور ما عندو حَضاره مْعلّبِه

من هيك بدّي قُول يا خَيّي العَزيز:

مَنّي غَبي، ولا بْحبّ يخْدَعْني غَبي.


Farah News