فرنسا.. سباق الرئاسة "المحموم" ينطلق بجولته الأولى

| 23.04,17. 02:43 PM |

فرنسا.. سباق الرئاسة "المحموم" ينطلق بجولته الأولى



يدلي الفرنسيون، الأحد، بأصواتهم لاختيار الرئيس الحادي عشر للجمهورية الفرنسية الخامسة، في دورة أولى من انتخابات غير محسومة النتائج، وسط تدابير أمنية مشددة بعد أيام قليلة على اعتداء جديد في باريس.
وتوحي المؤشرات بامتناع نسبة كبيرة عن التصويت في الاستحقاق الرئاسي، وسط منافسة حامية بين الوسطي إيمانويل ماكرون وزعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان والمحافظ فرنسوا فيون وممثل اليسار الراديكالي جان لوك ميلانشون.

وبحسب استطلاعات الرأي، يتصدر لوبان وماكرون المشهد، أما فيون وميلانشون فيأتيان في مرتبة أدنى.

وسيتواجه المرشحان اللذان يحلان في طليعة نتائج الدورة الأولى مساء الأحد في الدورة الثانية في 7 مايو المقبل.

ورغم أن استطلاعات الرأي لم تظهر حتى الآن صعود لوبان (48 عاماً) في الجولة الثانية، لكنها تشير إلى إمكانية حصولها على أكثر من 40 في المائة بجولة الإعادة، متقدمة على نسبة الـ18 في المائة التي حصل عليها والدها جان-ماري لوبان مؤسس حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف، بعدما صدم فرنسا بوصوله إلى الجولة الثانية في انتخابات 2002.

وانتهت الحملة الرسمية عند منتصف ليل السبت، وبدأ الناخبون في مناطق ما وراء البحار الاقتراع السبت بسبب الفارق في التوقيت.

وفي اليوم الأخير من الحملة، قالت مارين لوبان التي تراهن على الخوف من الاعتداءات لكسب الأصوات "منذ عشر سنوات، في ظل الحكومات اليمينية واليسارية على السواء، تم القيام بكل ما هو ممكن حتى نخسر الحرب المعلنة علينا".

من جهته، أبدى المرشح فيون الذي أضعفته فضيحة وظائف وهمية استفاد منها أفراد من عائلته، تصميمه على التصدي للإرهاب "بقبضة من حديد" وقال "يبدو لي أن البعض لم يدرك تماما بعد حجم الشر الذي يهاجمنا"، ملمحا بذلك إلى الحكومة الاشتراكية.

وندد ماكرون الذي يأمل في الاستفادة من الرغبة في التجديد التي أعرب عنها الفرنسيون، بـ"إضعاف الاستخبارات" الداخلية الفرنسية بفعل إلغاء وظائف، في انتقاد موجه إلى فيون رئيس الوزراء السابق في عهد نيكولا ساركوزي (2007-2012).

في ظل هذه الأجواء الشديدة التوتر، أكد فرانسوا هولاند أنه سيتم اتخاذ كل التدابير الضرورية لضمان أمن الانتخابات، مع نشر 50 ألف شرطي و7 آلاف عسكري الأحد، فيما وعدت بلدية باريس بإرسال تعزيزات إلى مكاتب التصويت التي ستطلب ذلك.

وقال رئيس الوزراء برنار كازنوف: "يجب ألا يعيق أي شيء.. هذا الملتقى الديموقراطي".



(Votes: 0)

Other News

تصعيد في العلاقات الأردنية-السورية مؤتمر صحفي للمقاومة الإيرانية في واشنطن: الكشف عن آخر الحالة البنيوية لصناعة القنبلة النووية لدى النظام الإيراني القصف الكيماوي للقوة الجوية التابعة للأسد على خان شيخون جاء لإسناد عمليات القوة البرية لقوات الحرس الإيراني تقرير لـ"رويترز" يكسر التعتيم الرسمي ويرصد تزايد أعداد قتلى الروس بسوريا حقوقيون أمريكيون: شروط عزل ترامب متوفرة بما فيه الكفاية خطة أمريكية من 4 مراحل للحل سوريا أبرزها إزاحة الأسد حصص الميليشيات في الشرق الأوسط من اقتصاد ايران دور الحرس الثوري في الهجوم الكيماوي على خان شيخون التحولات الاقليمية دخلت مرحلة جديدة وأخذت منحى تصاعدياً.. بداية نهاية نظام الملالي في سوريا ايران..الإنتخابات الصورية، مخاوف من المقاومة كيف تستغل شركات الدواء مرضى السرطان؟ تأثير الهجوم الصاروخي على سوريا في صراع الإنتخابات بعد القذافي هذا حال ليبيا: "أسواق لبيع البشر علنا" أين اختفت صواريخ ترامب ولماذا لم تتسبب بأضرار كبيرة بالرغم من أنها 60 صاروخا؟ مقتطفات من تقرير لجنة الاداء النقابي بنقابة الصحفيين المصريين مقابلة جلالة الملك مع صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية:الهجوم الكيماوي الأخير مأساة إنسانية بشعة طالت المدنيين لماذا لم تسقط روسيا "توماهوك" الأمريكي؟ من هو ابراهيم رئيسي الذي عيّنه خميني لابادة مجاهدي خلق؟ ترامب يسعى إلى وضع خطة عمل مشتركة مع القادة العرب للتخلص من النفوذ الإيراني في المنطقة رئيس البرلمان العربي أمام الدورة (136) للاتحاد البرلماني الدولي انتهاكات إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني تتعارض مع القوانين الدولية وتمثل تحديات مليار دولار مساعدات تركيا للاجئين السوريين في 7 أعوام كيف جنّد “الموساد” خبيرًا سوريًا لكشف كيماوي الأسد أول آثار العزلة في بدء السنة الإيرانية الجديدة على نظام الولي الفقيه هذه قصة بئر زمزم التي لم تجف ماؤها منذ 5 آلاف عام الغاز اللبناني يسيل لعاب إسرائيل كيف تتعامل الديانات مع مسألة ما بعد الموت؟ محاضرة الدكتور زاكر نايك تلميذ احمد ديدات في اسطنبول عن الإسلاموفوبيا..فيديو العام الايراني الذي مضى...هزائم وصدمات كبيرة لنظام ولاية الفقيه وانتصارات الكبيرة والقفزات العالية لمجاهدي خلق عمرو عبدالرحمن: رسالة النصر نعم لاحتفالات نهاية السنة الايرانية النارية ضد النظام