قداس حزب الوطنيين الاحرار - استراليا

| 25.10,09. 12:57 AM |

 

قداّس تذكاري في أستراليا عن أرواح
فخامة ألرئيس كميل نمر شمعون وعقيلته زلفا
والرئيس ألشهيد داني شمعون وعقيلته وولديه
وشهداء ألأحرار

Alwatanioun Al’ Ahrar
Australia
 

نتذكرك أليوم يا فخامة ألرئيس يا رجل ألدولة وأبا ألعنفوان, يا من إقترن إسمك بكرامة لبنان ورخاء شعبه, كنت ألسياسي ألمحنك وألمحاور العنيد, كنت صمام ألأمان بوجه ألطامعين ألغاصبين. عندما رحلت إكفهرت سماء لبنان وبكاك أرزه يا فخامة ألملك يا ملك ألفخامة

 

 ألأب سليمان

نتذكرك أليوم يا داني وفي أي يوم ننساك، نرى إشراقة وجهك ألمشع مع كل شروق شمس, نستلهم روحك ألدافئة عند مهب كل ريح, إغتالتك يا داني يد ألغدرمع ملائكتك , ظنوا بأنهم غيبوك وهاهو ياداني في كل سنة من ذكرى رحيلك يخر ألتاريخ تحت قدميك يرفعك عالياً عالياً حيث يجب أن تكون. نعاهدك ياداني يا شهيد ألشهداء بأننا على ألوعد باقون وبأن جزوع ألأرزة ألتي غرستها فينا يا أب ألأحرار ضاربة في ألسماء شاهقة. في حياتك كنت مثالاًفي ألوطنية والعطاء وفي إستشهادك كنت ملحمة في ألتضحية وألزود عن لبنان وترابه.

ريمون أبوعاصي


نم يا داني قرير العين يا شهيد النمور فالأحرار وعلى رأسهم دوري لن يغمض لهم جفن ولن تستكين لهم عزيمة الا بتحقيق أمانيك في وطن سيّد حر مستقل لا سلاح فيه الا بيد جيشه ولا قرار الا لأبنائه بمصير كل شبر من أرض الوطن.

كلوفيس ألبطي

ها هو البطل دوري يتلقف الراية الملتهبة, لا يأبه بنارها, يرفعها عاليا" عاليا", حيثما أردتها دائما" يا داني أن تكون, يبلسم الجراح, يرمّم الجسور بين أبناء الوطن الواحد,  وهو على درب كميل وداني سائر لا محالة سقفه سماء لبنان وحدود ملعبه تراب أرزه الخالد.

عضو بلدية بانكستون ناجي نجار

لتسترح روحك يا شهيد النمور فالراية عالية والعلم خفاقا" بعين الشمس ولبنان باق ما دام هناك أحرار يتوقون للزود عن ترابه وأبطال يقدّسون كل حبّة تراب من ترابه.

رئيس بلدية ستراسفيلد طوني مارون

أحيت مفوّضيّة أستراليا وبمشاركة فروعها في الولايات هذه الذكرى الأليمة بمشاركة واسعة من الفعاليّات والقوى الاجتماعيّة, الاعلاميّة, والسياسيّة وخاصة" قوى 14 أذار, فشارك وفد من القوّات اللبنانيّة برئاسة رئيس الحزب في الولاية الأستاذ لوي فارس, رئيس حزب الكتائب الأستاذ بيتر مارون ومجموعة من الكتائبيين, رئيس اليسار الديمقراطي الأستاذ صائب أبو شقرا, عن الحزب التقدّمي الاشتراكي الأستاذ رفيق الدهيبي, رئيس تحرير جريدة التلغراف الأستاذ أنطوان القزي, رئيس تحرير جريدة المستقبل الأستاذ جوزيف خوري, رئيس تحرير جريدة ألنهار ألأستاذ أنور حرب, رئيس تحرير جريدة ألأنوار ألأستاذ سايد مخايل, نائب رئيس الجامعة اللبنانيّة العالميّة الأستاذ داني جعجع, رئيس الرابطة المارونيّة الأستاذ سمير قزي, رئيسة الجامعة اللبنانيّة الثقافيّة في الولاية ألسيدة روز سكر, رئيس مجلس ألشيوخ في ألجامعة أللبنانية ألأستاذ ميشال ألدويهي, رئيس غرفة التجارة اللبنانيّة الأستراليّة الأستاذ جو خطّار والسيّدة عقيلته, رئيس جمعيّة بقرقاشا الأستاذ جورج تامر, رئيس جمعيّة الدامور الأستاذ فؤاد سركيس, رئيس بلديّة ستراسفيلد الرفيق طوني مارون, رئيس بلدية باراماتا ألأستاذ طوني عيسى, عضو بلديّة هلرويد الأستاذ ادي سركيس, رجال الأعمال السيّد سركيس ناصيف, ألسيد جان ناصيف, السيّد فيليب رزق ألأستاذ طوني سعد. كما اعتذر عن الحضور ألمتروبوليت بولس صليبا ونائب رئيس الجامعة اللبنانيّة الثقافيّة في أستراليا ونيوزلاندا الشيخ جو عريضة .

مارك ألبطي


ترأس الذبيحة الالهيّة رئيس الدير الأب الدكتور أنطوان طربيه وعاونه ألأب سليمان وجاء في عظته:

 

رئيس الدير المطران الدكتور أنطوان طربيه

آبائي الأجلاء،
اخوتي واخواتي في حزب الوطنيين الاحرار الاعزاء،
أيها الاحباء،
نتأمل في هذا الاحد الخامس من زمن الصليب بمثل العذارى (متى 25/1ـ13) الذي يكشف فيه الرب يسوع أن الحياة دعوة الى عرس الخلاص وينبغي الاستعداد له عن طريق الالتزام والأمانة والأعمال الصالحة، موجّهين عقلنا وقلبنا اليه، خاشعين أمام صليبه الذي هو علامة محبة الله لنا ورحمته علينا.
يقول البابا يوحنا بولس الثاني في هذا الاطار: لقد تجلّت محبة الله ورحمته في التاريخ واتخذت إسماً وشكلاً وجسداً بيسوع المسيح.
المثل الانجيلي اليوم يضعنا أمام حالتين:
 ـ حالة انتظار مجيء الرب في حياتنا
 ـ وحالة مجيئه وما يرافق هذا المجيء وما ينتج عنه،
والعبرة هي بالسهر والاستعداد والانتظار.
فالمسيح العريس يدعو العذارى اي كل الناس دون استثناء وعلى مدى الأجيال الى وليمة عرس الحمل ـ عرس الخلاص. فالحكيمات هم الذين لبّوا الدعوة واستمروا امناء لها حتى النهاية بسهرهم عليها، واستعدوا لها بالأعمال الصالحة والخيرية.
أما الجاهلات فهم الذين لبوا الدعوة لكنهم لم يكونوا امناء، فأهملوها، ولم يستعدوا لها بالالتزام وابتعدوا عن الصلاح.
وعند انتصاف الليل ولحظة مجيء الرب الحاسمة، لا يمكن لأحد أن يستعين بأمانة وفضائل وأعمال أحد آخر ـ فالدعوة الى العرس دعوة شخصية ـ وثمرة الحياة والأعمال هي ايضاً شخصية، وهذه اللحظة لا تعوّض ولا تعاد.
فما يمكن أن نقوم به قبيل مجيء الرب من أعمال  صلاح وخير واستعداد، لا يمكن فعله من بعد ذلك... فالرب يقول لنا "اسهروا لانكم لا تعلمون ذلك اليوم ولا تلك الساعة" (متى 25/13).
فالدخول الى قاعة العرس والوصول الى الملكوت والخلاص هو مسيرة المستعدين الملتزمين الأوفياء للرب ولإنجيله.
نلتقي اليوم ايها الاحباء لنصلي لراحة نفوس شهداء حزب الوطنيين الاحرار ونخص بالذكر فخامة الرئيس كميل شمعون الذي تميزت مسيرته بالالتزام الوطني وقد أعطى الدولة والوطن الكثير الكثير، فكان من العمّال الصالحين ورجالات الدولة والوطن الذين زيّنوا تاريخ لبنان بصفحات مجيدة مشرفة. ونصلّي اليوم ليرحمه الله في الملكوت السماوي مع زوجته المرحومة زلفا وموتى العائلة.
ونعود بالذاكرة ايضاً الى ما حدث في 21 تشرين الاول سنة 1990 في ذلك اليوم المشؤوم الذي نجح فيه الشر والمجرمين ونظام الارهاب والظلام والدم، بقتل رئيس حزب الوطنيين الاحرار المهندس داني شمعون مع زوجته وولديه، ونجت باعجوبة ابنته الرضيع.
واليوم وبعد 19 سنة نقف متأملين بما حدث والغصّة في القلب والدمعة في العين، اذ تلمع في بالنا قوافل الشهداء الذين عاشوا الأمانة للبنان وقدموا ذواتهم قربان وفاء لوطنهم.
فالمرحوم الشهيد داني شمعون ـ كان من الحكماء الذين ملأوا سراج حياتهم بزيت الاعمال الصالحة والمواقف الوطنية الجريئة ورفض كل اشكال المؤامرات او التسويات على حساب كرامة الشعب او الانسان في لبنان.
وكم نحن اليوم بحاجة الى امثاله بموقع القيادة في لبنان، لتنجح مسيرة الاستقلال والسيادة في لبنان.
فباسم الآباء ورؤساء الاحزاب والبلديات والروابط والمؤسسات والاعلاميين ومعكم جميعاً اخوتي الاحباء نرفع الصلوات والقرابين اليوم الى الرب يسوع سائلينه ان يعطي القوة والحكمة للمخلصين للبنان ومن بينهم الرئيس دوري شمعون رئيس حزب الوطنيين الاحرار ليتابع المسيرة، مسيرة السيادة والحق والحرية في لبنان.
رحم الله نفوس كل الشهداء وبنوع خاص المرحوم الشهيد داني كميل شمعون وافراد عائلته، وليعطنا الرب القوة لنكون اوفياء لدمائهم ومستعدين لمتابعة المسيرة مسيرة الايمان بالرب اولاً ومسيرة محبة الوطن الام لبنان والوفاء للوطن الاوسترالي. آمين.

 

قراء ألرسالة بألغة ألعربيّة ألرفيق ريمون قسيس, وبأللغة الإنكليزية رئيس بلدية ستراسفيلد ألرفيق طوني مارون, أربعة نوايا تضرّع بهم كل من ألرفاق, ريمون أبوعاصي, كلوفيس ألبطي, عضو بلدية بانكستون ناجي نجار ومارك ألبطي. تقدّم بألقربان إلى المذبح كل من ألرفاق, حبيب قسطون وألسيدة صباح قسطون, طوني نكد وألسيدة  نجوى نكد.


 

 

تتقدّم ألمفوضيّة بألشكر ألجزيل إلى دير مار شربل وكل من شاركونا بإحياء هذه ألذكرى، آملين أن يبقى للبنان رجال أوفياء يعانقون ألمجد لتبقى حقيقة ألوطن ....   

عاشت أستراليا .. عاش لبنان 
أمانة ألإعلام
 

 

 

 

 

 



(Votes: 0)

Other News

تعزية من مفوضية ألوطنين ألأحرار- أوستراليا شكراً  رئيس تحرير "التلغراف" وقع كتابه "وجوه مشرقة" في استراليا جريدة بانوراما في سدني توقد شمعتها الثانية تهنئة من مفوّضيّة حزب الوطنّيون الأحرار- أستراليا حزب الوطنيين الاحرارمفوضية أوستراليادعوة عامة قنصلية لبنان العامةسدني تهنئة من مفوّضيّة حزب الوطنّيون الأحرار- أستراليا تهئنة بشهر رمضان المبارك برعاية وحضور رئيس  حزب ألوطنيون ألأحرار, سعادة ألنائب ألأستاذ دوري كميل شمعون تهنئة من مفوّضيّة حزب الوطنّيون الأحرار- أستراليا بشهر رمضان المبارك  القنصلية اللبنانية سدني محكمة تصف «مفتي أستراليا» بأنه عنصري تعزية من مفوضية ألوطنين ألأحرار- أوستراليا محكمة استرالية ترفض استئنافًا لتدشين مدرسة إسلامية بسيدني   ملف البطاقات المزورة بيد البوليس الفيدرالي بلدية بانكستاون تفشل في منع اقامة مدرسة اسلامية في باسهيل والسكان بدأوا يبيعون منازلهم  بيان من مفوّضية حزب الوطنّيون الأحرار- أستراليا ليس دفاع عن السفير العراقي في استراليا تهنئة من مفوّضيّة حزب الوطنّيون الأحرار- أستراليا تعزية من مفوضية ألوطنين ألأحرار- أوستراليا افراح أل فياض وأ ل ابو سعيد الجمعية الاسلامية اللبنانية تهنئة من مفوّضيّة حزب الوطنّيون الأحرار- أستراليا قنصلية لبنان العامة- سدني حلقة دراسية لمفكرين اسلاميين استراليين لتخطي الازمة المالية الحالية  نداء تهدئة من هيئة الصداقة المسيحية الاسلامية الاسترالية  الحقيقة الغائبة بيان من مفوّضيّة حزب الوطنّيون الأحرار- أستراليا حديث لدوري شمعون لمجلة الافكار