الشاعرة فلورا قازان شهادة الزمن

| 02.06,16. 07:07 AM |


 

شهادة الزمن

الشاعرة فلورا قازان

 

 

في ذلكَ الزَّمَنِ الجَّميلِ

حينما أحْبَبْتُكَ

كانَ الليلُ نبياً عاشِقا

والقَمَرُ نَغَماً يضْحَكُ لنا مُغْرَما

والنُجومُ تتساقطُ أمَلاً

على أكْتافِ أحْلامِنا

في ذلكَ الزَّمَنِ الجَّميلِ

حينما أحْبَبْتُكَ

كانَ الفَجْرُ شَهياً

يَسْتَيْقُظُ على قَرْعِ شِفاهِنا مَخْمورا

والصُّبْحُ يَتَدلّى بِسنابِلِ النُّورِ دِفْئاً

على نَوافِذِنا حَنانا

في ذلكَ الزَّمَنِ الجَّميلِ

حينما أحْبَبْتُكَ

كانَتْ العَصافيرُ تُرَنِمُ بَسَماتِنا

على أغْصانِ الفِتْنَةِ ألْحانا

كانَ البَحْرُ وليفاً

يَهْدُرُ على شَهْدِ حُبِنا زَبَرْجَدا

والمُوجُ يَتَخَبَّطُ وَلَهاً

على وَقْعِ هّمْسِنا مَسْحورا

والحَواري هائِمَةٌ يَسيلُ لُعابُها زبدا

في ذلكَ الزَّمِنِ الجَّميلِ

حينما أحْبَبْتُكَ

كانتْ السَّماءُ رَبيعاً

تُمْطِرُ كونَنا بَنَفْسَجا

والرّيحُ عواصفاً

(مايسترو) ماهراً

يُهْدي عيدَ النّسيمِ كَرْنَفالا

يُغْرِقُ الجَّداولَ فصولا

والجِّبالَ والوِدْيانَ

مِنَ الهَوى أشْكالاً وألْوانا

في ذلكَ الزَّمِنِ الجَّميلِ

حينما أحْبَبْتُكَ

تَعَرَّتْ طُقوسُ الخَجَلِ

مِنْ ضَجيجِ مَواسِمِنا

وتَحَرَّرَتْ تاءُ الأنوثَةِ

مِنْ سِجْنِها تُطارِدُ استِهْجانا

وأسْقَطَتْ جُرأةُ النونِ

تَقاليدَ نقابٍ عَنْ أعْيُنِنا

فَقَطْ في ذلكَ الزَّمَنِ الجَّميلِ

حينما أحْبَبْتُكَ

كانتْ الزَّنابِقُ

تَرْتدي خِلْخالاً غَجَرياً

يُشْعِلُ أوتارَ الكَمانِ والنَّايا

يُقافِزُ سيقانَ النَّرْجِسَ والنَّهْدَ

على ضِفافِ الأنْهُرِ هَوْسا

في ذلكَ الزَّمِنِ الجَّميلِ

حينما أحْبَبْتُكَ

أزْهَرَتْ قَصائِدُ الماءِ

في كُفوفِ العَبيرِ مَرْمَرا

وتَسَكَّعَت أساطيرُ الغَرامِ

بِلَذَةٍ صُوفيةٍ على أرْصِفَتِنا

وعاقَرَتْ حَناجِرُ العَنادِلِ

الدَّهْشَةَ مِنْ نَشْوَةِ تَرانيمِنا

فَقَطْ في ذلكَ الزَّمِنِ الجَّميلِ

حينما أحْبَبْتُكَ

أطْعَمْنا هُدْنَةَ الحَواسِ شِعْرا

وأثْمَلْنا مَحابِرَ النَّبيذِ مَطَرا

ارْتَدَيْنا أجْنِحَةَ الأحْلامِ

واسْتَوْطَنَ حُبُّنا السَّماءَ نورا

فقط حبيبي في ذلك الزمن الجميل

حينما أحببتك ...



فلورا قازان (فلورا نبؤة المطر) – سيرة أدبية

 

•    شاعرة لبنانية مُقيمة ما بين لبنان والولايات المتحدة.•    درست في مدارس الراهبات الفرنسيسكان بلبنان، ودرست هندسة الديكور في الجامعة اللبنانية.•    متزوجة وأم لثلاثة أبناء.•    عضو رابطة الأدباء والكتَّاب اللبنانيين.•    عضو جمعية شعراء العالم.•    عضو اتحاد الشعر والشعراء في المهجر.•    عضو اتحاد الكتاب والأدباء العرب والعالم •    عضو وممثلة رسمية في لبنان لرابطة المبدعين العرب.•    مدير تحرير جريدة "الأدب الساخر العالمي" في الجزائر.•    محررة في هيئة تحرير جريدة "الكلمة نغم" في مصر.•    ساهمت في تأسيس بيت المبدع اللبناني، واختيرت ضمن هيئته الإدارية لإدارة التنسيق والعلاقات العامة.•    عضو في وزارة الإعلام اللبنانية/ مديرية الدراسات والمنشورات.•    عضو مركز النور للأدب المهجري في السويد.•    عضو رابطة اتحاد الشعراء في السويد. •    عضو جمعيات كُتَّاب الإنترنت العرب في السويد والدانمارك.•    عضو ملتقى الشاعرات والأديبات والمثقفات المبدعات العربيات.•    عضو ملتقى شعراء الحرف ومحترفو الشعر.•    محررة وإدارية كتبت في عدة صحف ومواقع إلكترونية محلية وعربية وأوروبية. •    أسست وساهمت في تأسيس العديد من المواقع والمنتديات الأدبية والثقافية والجرائد الإلكترونية في لبنان وخارجه وعملت محررة لها، ومن المواقع الأدبية التي أسستها: "نبيذ الحرف"، "حرف مقدس"، "قامات أدبية"، "عطر الأدب"، "شظايا أدبية"، "شلالات دافئة"، "عناقيد الفكر"، "صخب أنثى"، "جنون الغرام"، "قمر لبنان"، "عذب الكلام"، "الود السعودي"، "فواصل أدبية".•    كرّمها موقع "الأدب الساخر" بافتتاح موقع إلكتروني لها باسم "محبي الشاعرة فلورا نبؤة المطر". •    منحها المجلس الأعلى للإعلام الفلسطيني شهادة الدكتوراة الفخرية•     .بطاقة عضوية شرف من المجلس الاعلى للاعلام الفلسطيني •    تم اختيارها الشاعرة الأبرز من قبل (google)•    حاصلة على العديد من الجوائز الإبداعية من المنتديات الأدبية والثقافية في كل الوطن العربي، وحظيت بالعديد من التكريمات والدروع وشهادات التقدير. • اختيرت تكريماً لإنتاجها الأدبي رئيساً للمهرجان الأدبي والثقافي والعلمي الثامن بالقاهرة / مهرجان الألف شاعر وأديب الثاني بمصر (إبريل 2014)•    صدر لها أربعة دواوين عن دار الكلمة للنشر بالقاهرة: 1-    (شهقات غجرية) 2013 2-    (زائرة بعد منتصف الغواية) 2013 3-    (جدائل المطر) 2013 4-    وصدر لها حديثاً (فوبيا الضوء) 2014، الذي سيقام حفل توقيعه في الأونسكو ببيروت قريباً.• نُشرت قصائدها في صحف ومواقع إلكترونية كثيرة، منها: الشرق، شموس نيوز، الميّاسة، ليبانو، النون، العراق اليوم، الأدب الساخر، موقع زيتونة، السفير، الجرس، وغيرها. كما نُشرت أغلب كتاباتها في الملاحق الثقافية الوطنية وجرائد ومجلات عربية وعالمية. •    كُتب حول أعمالها العديد من الدراسات النقدية والقراءات من نقاد وأدباء عرب بارزين، منهم: الأديب والمفكر جواد دوش، الأديب والناقد وجدان عبد العزيز، الأديب والناقد حمام زهير محمد، الأديب والناقد أحمد دحبور، الأديب والناقد علي سعيد لفتة، الأديب والروائي والناقد بكر السباتين، الأديب والناقد يامن البارودي، والأديب والناقد حسن دابوك. •    أجريت معها مقابلات صحفية في جرائد ومجلات عربية كثيرة، إضافة إلى مقابلات تلفزيونية، وقامت الشاعرة الجزائرية أمينة مليكة بقراءة عدد من قصائدها وسجلتها في فيديو كليبات.•    شاركت في عدد من الندوات والمؤتمرات الثقافية، منها مؤخراً المؤتمر التأسيسي الأول للفكر المسيحي- الإسلامي والقيم الإنسانية في لبنان (يناير 2014)، ووزعت كلمتها في المؤتمر على المشاركين.•    شاركت في عدة مهرجانات وأمسيات أدبية وشعرية، منها أمسيات للجاليات العربية في الولايات المتحدة وكندا، وكرمت بالعديد من الشهادات التقديرية،•     وآخرها الأمسية الشعرية لشاعرات من لبنان في معرض الكتاب الدولي في البيال ببيروت، •    شاركت في مهرجان السوسنة الشعري الأول بعمّان . وكرمت بدرع المهرجان وشهادة تقدير من رابطة الكُتَّاب الأردنيين.* ظهرت في عدة برامج وحوارات مرئية ومكتوبة ومسموعة * لديها العديد من الحوارات الأدبية المنشورة في جرائد محلية عربية ودولية * وتحت العين مسرحية غنائية بدأت بها سترى النور على مسارح عربية *لها عدة مواقع الكترونية وعشرات من الصفحات الأدبية _ تحت الطيع مجلد من أكثر من 500 مقولة حكيمة فلسفية روحانية من الحياة .. سيصدر ( عن دار الجداول )_ عضو فعلا في هيئة المؤتمر الفكري التأسيسي الأول الفكر المسيحي الإسلامي والقيم الإنسانيّة وكانت كلمة:الشاعرة فلورا قازان بارزة عميقة في مضمونها الفكري والتعايشي مصدر إعجاب كل الحاضرين _ من دار دابوسيات عدة قراءات نقدية _ من آراء بعض النقّاد العرب في إنتاجها الشعريّ•    "الشّاعرة الأديبة فلورا قازان نبوءة المطر، _وهي الإنسانة دائمة العطاء متنوعة، تمسك بناصية المفردة والعبارة، قادرةً على خلق الصورة وإبداع الإستعارة على مختلف أنواعها؛ تأخذ بدلالاتها وايقاعاتها الساحرة، وكنت أراها في الحب حالة من الوله الروحي تستكملها بُنيتها بالإستكانة الداخلية وإيقاع الطمأنينة المكلَّلة بالحبور والمتدرعة بالثقة الراكزة، فهي التي جسدت الحب ومجد الوطن وتمثل الإنسان وقيمه الأكثر إنسانية وحضارة . وإذا كان الرائي يعاني صعوبة ما في محاولته للمسك بفاصل التماس بين الخاص والعام بين فلورا الشاعرة الكبيرة المبهجة الساطعة في عالم الأدب الخصيب وفلورا الرمز، فعندها تأتيه هذه الفواصل واضحة عبر ما يتراكم من ترابط وتكامل وتماهٍ وتواشج واتساق. وهذا الإعلاء المتبادل بين الذات والآخر وبين الآخر والذات يثري الوحدة الإنسانية ويسمو بها عبر الحب وتقديس الوطن والحرية، كصورة عليا للتناسق الإنساني الرفيع الذي لا شائبة فيه ــ إنها الإنسانة التي حضرت من عصور العمالقة الكبار.." (الأديب والمفكر جواد دوش).



(Votes: 0)

Other News

"الدكتور الشاعِر مروان حنا كساب "تألقُ شعراء الزجل البناني في استراليا "الشاعر جميل نقولا الحايك "روباعيات منوعه رقم 3 "الشاعر جميل الحايك: "روباعيات منوعه رقم 2 الشاعر جميل نقولا الحايك:"روباعيات منوعَة رقم 1" محاورة ساخنة بين الشاعرين مروان كساب وجميل الحايك الرده 9 من الشاعر جميل الحايك الى الشاعر جورج منصور الشاعرة فلورا قازان: عند باب المذهبية "الشاعر جميل نقولا الحايك" "انظرو هذا الكلب الوفي الشاعرة عناية زغيب: مشلوح من حالي الشاعرة عناية زغيب: مشلوح من حالي الشاعر محمد وهبه‏ :الإمارات الحبية الشاعر جميل نقولا الحايك: "فتَحي دَيّكي يا إمي" بمناسبة عيد الإم "الشاعر جميل نقولا الحايك: "يوم عيد الإم" "فرَح الإبن بالإم "الشاعر جميل نقولا الحايك: "دمعتي بمناسبة عيد الإم "لقاءالجمعة العظيمة" "الشاعر جميل الحايك: "عيد الفصِح جايي "الشاعِر جميل نقولا الحايك "بمناسبة عيد الشعني عباس علي مراد: موانئ الشوقِ قصيده مرفوعَه بقلم الشاعِر جميل نقولا الحايك الشاعر د. جميل م. الدويهي: غريبٌ أمرُ هذا الحُبّ "الشاعرجميل الحايك "عيد الشهداء استراليا الشاعر محمد وهبه:‏ حورية العسل الشاعر محمد وهبه:‏ إحساسي قلادة على صدرك محاورة ساخنة بين الشاعرين مروان اكساب وجميل الحايك رده8 "الشاعر جميل نقولا الحايك "صولجاني "محاورة ساخنة بين الشاعرين مروان كساب وجميل الحايك الردة"7 الشاعر محمد وهبه:‏ لغة العيون "خواطر بين الشاعرين مروان كساب وجميل الحايك "رقم 26 يحيى سكاف .. والزورق بالإنتظار الشاعر محمد وهبه:‏ أمي الحبيبة