أي الديانات والحضارات تسببت في قتل عدد أكبر من البشر؟

| 21.09,15. 02:04 AM |



 أي الديانات والحضارات تسببت في قتل عدد أكبر من البشر؟




أعد الدكتور نفيد شيخ من جامعة لويسفيل دراسة حول أعداد القتلى في الأحداث العامة الكبرى كالحروب والحروب الأهلية والمذابح السياسية والعرقية في الفترة منذ بداية التاريخ الميلادي إلى عام 2008 (من 0 – لـ2008م)، متناولا فيها 321 حادثة  عامة –وليست جرائم شخصية- تورطت فيها الحضارات الإنسانية ومعتنقو الديانات المختلفة،  وجاءت الدراسة تحت عنوان “عداد القتلى.. دراسة إحصائية للعنف السياسي خلال حضارات العالم”، وشملت الدراسة عددًا من الحضارات الإنسانية والمعتقدات الدينية: (الإسلام والمسيحية والبوذية والهندوسية بالإضافة إلى الصينيين وعدد من الحضارات البدائية) ولم تشمل الدراسة الديانة اليهودية إذ اعتمدت بالأساس على ما وصفته ب”الحضارات” ولم تشمل  كل الديانات.

واعتمدت الدراسة في منهجيتها على إنشاء قائمة مجملة لأبرز وأهم أحداث العنف في الفترة من (0-2008 ميلاديا) وبعد ذلك تم تصنيفه بناءً على 4 أشكال أساسية من العنف وهي: االحروب، والحروب الأهلية، وعنف الحكومات، والعنف  الهيكلي، وأوردت الدراسة تعريف لكل هذه المصلحات.

وكان أحد أهداف الدراسة هو توضيح إلى أي مدى تسببت الدوافع والأفعال السياسية إلى مزيد من العنف عالميا وتاريخيا، وبعد ذلك تم إحصاء حصيلة القتلى لكل حادثة للخروج بأكثر الحوادث دموية، وبعد ذلك تم تصنيف الحوادث وفقا لأسس “حضارية” لمعرفة عدد ما قتله التابعون لكل حضارة وديانة على حدى وتوفير إحصاءات إجمالية لذلك، وقد تم عمل الجداول الإحصائية وفقا لـ4 :معايير أساسية وهي
1(الحدث (الحرب العالمية الثانية مثلا
عدد تقديري لحصيلة القتلى2
  3(نوع الحدث (حرب –حرب أهلية-.. إلخ
 4الحضارة المتورطة في القتل

وفي هذا الانفوجرافيك نلخص أهم إحصاءات القتل التي ارتكبتها كل “حضارة وديانة” تم ذكرها في الدراسة:



sasapost


(Votes: 0)

Other News

كتاب بعنوان "النفاق الأميركي": هكذا تم اغتيال الرئيس رفيق الحريري داعش تتمدد للاردن وغزة وليبيا حال نشر قوات روسية بسوريا الدكتور محمود اسماعيل العربى: معانى أسماء المحافظات و المدن و الشوارع فى مصر‏ عاطل عن الحرية ..برنامج انساني اجتماعي:"المنسيّين في السجون"‏ النظام الايراني يمهد الطريق لارتكاب مجزرة في ليبرتي بحق اللاجئين الإيرانيين عن طريق فالح الفياض الثوار يستعيدون المبادرة لإسقاط التوسّع الروسي الإيراني من هو صاحب الكلام الاخير خامنئي ام رفسنجاني أم ؟؟ موت لحد يحيي أمجاد جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية «جمّول» المنسية تقرير عن حرية الرأي و التعبير بمصر : انتهاكات بدنية للصحفيين وعقوبات سالبة للحريات ومنع من التغطية الاعلامية كيف وفّق كمال جنبلاط بين إحترام الأديان وعلمانية الدولة؟ هيفاء وهبي الجاسوسة التي حكمت المجلس العسكري المصري وادارت حكم مصر في غرف النوم بين احضان اكبر قيادات المجلس العسكري الهيل"النشرة الرسمية للكونغرس الأمريكي: الخوف من مجاهدي خلق يقض مضاجع الملالي ويؤرقهم" من هم "المندسّون" ومن أين أتوا؟..فيديو إيران ستغرق سوق النفط بمليون برميل يوميا والسعودية ترد آلاف المحتجين على سياسات الحكومات المتعاقبة وتفاقم الازمات قرروا ترجمة اعتراضهم خلال الساعات الفائتة عبر تظاهرات حاشدة في ساحة رياض الصلح باسيل رئيساً للتيار بعد تدخل عون ومخاوف من تحوّله تيارات من هو "الحكيم" الذي زور جواز سفر الاسير ومن وصل المعلومة للامن العام اللبناني؟ النصرة" مستعدة للإفراج عن عسكريَّين" التيار الوطني الحر" يخلط بين السياسة والدين ويصف بنشر صور تسيء للرموز المسيحية ويصف "تيار المستقبل" بالداعشي" والاخير يدير ظهره !جيل الشباب الخريجين في إيران أو فئة متآزمة للعاطلين عن الأمل قصة الرجل الغامض الذي يقود عمليات حزب الله في سوريا أشهر 8 جواسيس لإسرائيل أوقعت بهم المخابرات المصرية..صور أردوغان : بوتين يتجه للتخلي عن الأسد علوني يروي قصته مع الملا عمر: شخصيته تجمع بين أمور عديدة إيران "تقُصي" بشار الأسد وتفاوض "أحرار الشام"وجها لوجه في تركيا !اهتزاز المعادلات.. والأسد حدد ملامح دولته الطائفية مطار بيروت في خطر بسبب النفايات "محلل بجامعة هارفارد: واشنطن ستضطر قريبا للتصالح مع "داعش د.برهان غليون: أربع رسائل في خطاب الأسد هناك سيناريوان متوقعان للحال الإيرانية بعد الأزمة، أميل إلى الثاني وأستبعد الأول