عاطل عن الحرية ..برنامج انساني اجتماعي:"المنسيّين في السجون"‏

| 16.09,15. 06:38 PM |




عاطل عن الحرية ..برنامج انساني اجتماعي:"المنسيّين في السجون"‏



حُوكموا آلاف المرّات، حُوكموا على عدد الساعات، حُوكموا على عدد الثواني، حوكموا من أقرب المقربّين الى قلوبهم التي، بفعل الاسى والتعذيب، زادتها السجون قساوة وإجراماً. فالسنوات التي حكمت عليهم بـ"المؤبّد" لم ترأف بشَيبهم الذي يتزايد مع الايام، لم ترأف بوضعهم الصحّي المزري. لم ترحم دموعهم التي محت آثار جرائمهم لشدّة غزارتها...
هم يتمنّون الموت في كلّ حين، ليس لأنهم في السجن، ليس لأنهم يدفعون ثمن ما اقترفوه، فهم "تحت سقف القانون" ولحكم العدالة "خاضعون"، لكن هل من حكم أشنع من حكم "النسيان" و"التهميش"... كيف لا وهو صادر عن أبنائهم وأهلهم وأقاربهم... هم "مجرمون" صحيح لكن ما يقتلهم ويعذّبهم أكثر أنهم: "منسيّون"!

خصّ الزميل المتميز سمير يوسف "المنسيّين في السجون" بحلقة من برنامج "عاطل عن الحرية"، الذي يعرض مساء الجمعة على شاشة أم.تي.في، وهي حلقة أثارت اهتماماً بقدر ما حرّكت مشاعر.
يقول سمير يوسف: "في حلقة "المنسيين" من داخل البيت الأزرق في سجن روميه فتحنا باب هذا المأوى - السجن امام وزارتَي الصحة والداخلية ليتعرّفوا على أشخاص تخلّى عنهم أهلهم، ويفترض بهم كأجهزة رسميّة ألا يعاقبوا هؤلاء بحرمانهم من العلاج".

ودعا يوسف الى تكليف فريق طبّي كامل يتابع بشكل يومي هؤلاء السجناء، بالإضافة الى ضرورة اعادة ترميم هذا المبنى الذي لا يتلاءم مع اي شروط صحية تناسب الأمراض التي يعاني منها السجناء.


ولفت الاعلامي يوسف الى أنّه، بعد عرض الحلقة، بدأت عائلتا أقدم سجينين في لبنان محمد عيتاني ومرعي شوك العمل على إخراجهما من السجن، بعد تنفيذ فترة حكميهما.


وفي هذا الإطار، أصدرت جمعية بني العيتاني برئاسة النائب السابق محمد الأمين عيتاني بياناً توقفت فيه عند الحلقة التي ظهر فيها السجين محمد علي نور الدين عيتاني، وهو من أقدم نزلاء سجن روميه المركزي، حيث أمضى أكثر من ٣٧ سنة في المبنى الازرق، وقرّرت الجمعية تكليف المحامي رامي عيتاني لمتابعة الملف. كما أكدت التزامها التام العمل الدؤوب مع لجنة تخفيض العقوبات في وزارة العدل وبالتنسيق مع عائلة محمد ودار العجزة الإسلامية، من أجل إخلاء سبيله ونقله الى مكان لائق يرعى المسنين ويهتمّ براحتهم ويحافظ على كرامتهم وليتمكن محمد - وهو كان معلّماً - من إكمال حياته بصورة محترمة بعيداً عن التهميش والنسيان.


وأكدت الجمعية "عدم توفير أيّ جهد من أجل تنفيذ هذه المهمّة الإنسانية، خصوصاً أنّ السجين لا يتناول أدوية الأعصاب منذ سنوات ويعاني من ضعف في الذاكرة، وهو أمر إنساني يدخل ضمن صميم عمل الجمعية".



(Votes: 0)

Other News

النظام الايراني يمهد الطريق لارتكاب مجزرة في ليبرتي بحق اللاجئين الإيرانيين عن طريق فالح الفياض الثوار يستعيدون المبادرة لإسقاط التوسّع الروسي الإيراني من هو صاحب الكلام الاخير خامنئي ام رفسنجاني أم ؟؟ موت لحد يحيي أمجاد جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية «جمّول» المنسية تقرير عن حرية الرأي و التعبير بمصر : انتهاكات بدنية للصحفيين وعقوبات سالبة للحريات ومنع من التغطية الاعلامية كيف وفّق كمال جنبلاط بين إحترام الأديان وعلمانية الدولة؟ هيفاء وهبي الجاسوسة التي حكمت المجلس العسكري المصري وادارت حكم مصر في غرف النوم بين احضان اكبر قيادات المجلس العسكري الهيل"النشرة الرسمية للكونغرس الأمريكي: الخوف من مجاهدي خلق يقض مضاجع الملالي ويؤرقهم" من هم "المندسّون" ومن أين أتوا؟..فيديو إيران ستغرق سوق النفط بمليون برميل يوميا والسعودية ترد آلاف المحتجين على سياسات الحكومات المتعاقبة وتفاقم الازمات قرروا ترجمة اعتراضهم خلال الساعات الفائتة عبر تظاهرات حاشدة في ساحة رياض الصلح باسيل رئيساً للتيار بعد تدخل عون ومخاوف من تحوّله تيارات من هو "الحكيم" الذي زور جواز سفر الاسير ومن وصل المعلومة للامن العام اللبناني؟ النصرة" مستعدة للإفراج عن عسكريَّين" التيار الوطني الحر" يخلط بين السياسة والدين ويصف بنشر صور تسيء للرموز المسيحية ويصف "تيار المستقبل" بالداعشي" والاخير يدير ظهره !جيل الشباب الخريجين في إيران أو فئة متآزمة للعاطلين عن الأمل قصة الرجل الغامض الذي يقود عمليات حزب الله في سوريا أشهر 8 جواسيس لإسرائيل أوقعت بهم المخابرات المصرية..صور أردوغان : بوتين يتجه للتخلي عن الأسد علوني يروي قصته مع الملا عمر: شخصيته تجمع بين أمور عديدة إيران "تقُصي" بشار الأسد وتفاوض "أحرار الشام"وجها لوجه في تركيا !اهتزاز المعادلات.. والأسد حدد ملامح دولته الطائفية مطار بيروت في خطر بسبب النفايات "محلل بجامعة هارفارد: واشنطن ستضطر قريبا للتصالح مع "داعش د.برهان غليون: أربع رسائل في خطاب الأسد هناك سيناريوان متوقعان للحال الإيرانية بعد الأزمة، أميل إلى الثاني وأستبعد الأول حزب الله" يعد لمرحلة ما بعد الأسد" لماذا عرج بالنبى من القدس وليس من مكة ، ولماذا يصعد المكوك الفضائى الروسى من كازاخستان وليس من روسيا كازينوهات القمار في طهران..أكثر من مليون مقامر يبحثون عن المتعة ولا يبالون بملايين المعوزين تركيا تتجه لتدخل عسكري ونائب إيراني يهدد بجعل سوريا مقبرة للأتراك