من هم "المندسّون" ومن أين أتوا؟..فيديو

| 27.08,15. 07:44 AM |




من هم "المندسّون" ومن أين أتوا؟..فيديو



  

هالت هذه المشاهد غير الحضارية والبعيدة كل البعد عن التحركات السلمية كل من تابع تظاهرات رياض الصلح. كثرت التساؤلات حول هوية مرتكبيها وتعددت الروايات حول أهدافهم.

 

 

هم المندسون أو كما يحلو للبعض تسميتهم، هؤلاء، لم يظهروا في ساحة رياض الصلح الا في اليوم الثاني للتظاهرة واستمروا.

لم يكن من الصعب تمييزهم، اختلفوا عن المتظاهرين الذين سبقوهم الى الساحة بالشكل، بالتصرفات وبالشعارات.

 

 

بحسب التحقيقات، المخرّبون حضروا بشكل منظم من حي اللجا والخندق العميق والباشورا والمصيطبة وهي مناطق قريبة من ساحة رياض الصلح. استخدموا  بين الـ100 والـ120 دراجة نارية صغيرة للتنقل من مناطقهم الى وسط بيروت. هم بحسب المعلومات ينتمون الى سرايا المقاومة.

 

 

المتظاهرون المشاغبون كانوا بمعظمهم نصف عراة، على جسمهم رسمت شعارات حزبية لحزب الله والسيد حسن نصر الله واخرى دينية لرقم له دلالات في المذهب الشيعي وهو الرقم 313 والذي يشير الى عدد أصحاب الامام المهدي المنتظر الذين حضروا معركة بدر وأصحاب النبي طالوت.

 

بحسب ما علمت الـmtv فإن عدد الموقوفين أفضى بعد التحقيقات الى 7 وهم من حي اللجا والباشورا. معظمهم أعلن أثناء توقيفهم لدى الفصائل الاقليمية في بيروت أنهم يؤيدون حزب الله.

 

 

4 منهم اعترف أثناء التحقيق العسكري أنهم تعرضوا للأجهزة الامنية واستخدموا قنابل المولوتوف علما أن من بينهم 3 يعتبرون من المواظبين على المشاركة في كل تظاهرة لاحداث الشغب فيها. وقد عرف من بينهم المدعو علاء ناصر الذي بحقه أكثر من محضر تكسير وشغب.

 

 

الموقوفون نفوا علمهم بالجهة التي طلبت منهم النزول الى تظاهرة رياض الصلح لكنهم كشفوا أنهم انتقلوا الى الساحة بفانات كانت بانتظارهم في الحدث وفي الباشورا.

المصادر الامنية أكدت للـmtv أن التحقيقات مستمرة والعمل جار على جمع اشرطة التسجيل لكاميرات المنطقة المحيطة بساحة رياض الصلح لتحديد هوية الاشخاص الآخرين والعمل على توقيفهم.


MTV


(Votes: 0)

Other News

إيران ستغرق سوق النفط بمليون برميل يوميا والسعودية ترد آلاف المحتجين على سياسات الحكومات المتعاقبة وتفاقم الازمات قرروا ترجمة اعتراضهم خلال الساعات الفائتة عبر تظاهرات حاشدة في ساحة رياض الصلح باسيل رئيساً للتيار بعد تدخل عون ومخاوف من تحوّله تيارات من هو "الحكيم" الذي زور جواز سفر الاسير ومن وصل المعلومة للامن العام اللبناني؟ النصرة" مستعدة للإفراج عن عسكريَّين" التيار الوطني الحر" يخلط بين السياسة والدين ويصف بنشر صور تسيء للرموز المسيحية ويصف "تيار المستقبل" بالداعشي" والاخير يدير ظهره !جيل الشباب الخريجين في إيران أو فئة متآزمة للعاطلين عن الأمل قصة الرجل الغامض الذي يقود عمليات حزب الله في سوريا أشهر 8 جواسيس لإسرائيل أوقعت بهم المخابرات المصرية..صور أردوغان : بوتين يتجه للتخلي عن الأسد علوني يروي قصته مع الملا عمر: شخصيته تجمع بين أمور عديدة إيران "تقُصي" بشار الأسد وتفاوض "أحرار الشام"وجها لوجه في تركيا !اهتزاز المعادلات.. والأسد حدد ملامح دولته الطائفية مطار بيروت في خطر بسبب النفايات "محلل بجامعة هارفارد: واشنطن ستضطر قريبا للتصالح مع "داعش د.برهان غليون: أربع رسائل في خطاب الأسد هناك سيناريوان متوقعان للحال الإيرانية بعد الأزمة، أميل إلى الثاني وأستبعد الأول حزب الله" يعد لمرحلة ما بعد الأسد" لماذا عرج بالنبى من القدس وليس من مكة ، ولماذا يصعد المكوك الفضائى الروسى من كازاخستان وليس من روسيا كازينوهات القمار في طهران..أكثر من مليون مقامر يبحثون عن المتعة ولا يبالون بملايين المعوزين تركيا تتجه لتدخل عسكري ونائب إيراني يهدد بجعل سوريا مقبرة للأتراك ندوة اونلاين حول الاتفاق النووي: مختلف الاوجه، تقييم الاتفاق، تداعياته وتحدياته..فيديو فضيحة لنظام الأسد: هكذا يبيع المتفجرات لداعش تحليل لوزير خارجية إسرائيلي: العد التنازلي النهائي في سورية جنبلاط: ماذا سيكون ثمن الصفقة الأميركية- الإيرانية “كتائب حزب الله” العراق .. الذراع الإيرانية الاقوى ماذا يعني خروج اليونان من منطقة اليورو؟ البنود الأربعة التي اتفق عليها تنظيم الدولة و نظام الأسد لمحاربة الفصائل الثورية؟ تقرير عن لجنة الدراسات الدفاعية والستراتيجية المجلس الوطني للمقاومة الايرانية مساع حثيثة جارية لمنع باسيل من الوصول لرئاسة لـ"التيار الوطني الحر" خلفاً لعون