بدائل جديدة عن حيوانات التجارب

| 12.05,15. 02:02 PM |



بدائل جديدة عن حيوانات التجارب




استخدام الحيوانات في المختبرات وإجراء التجارب العلمية عليها أمر شائع ولا يمكن الاستغناء عنها. لكن رغم ذلك، يحاول الباحثون إيجاد بدائل للحيوانات المخبرية وإنقاذها من الموت. فهل هناك بدائل متوفرة ومتاحة للعلماء حالياً؟
يموت حوالي ثلاثة ملايين حيوان سنوياً نتيجة إجراء تجارب عليها، 80 في المائة منها فئران وجرذان.

وكثيراً ما تكون هذه الحيوانات ضحية تجارب لوسائل وتقنيات جديدة في العمليات الجراحية أو أدوية جديدة، لاسيما اللقاحات وأدوية أمراض القلب والسرطان.

لكن هل ما زالت هناك فعلاً حاجة للتضحية بهذا العدد الهائل من الحيوانات المختلفة لتجربة الأدوية عليها؟


بدائل واعدة


الإجابة هي، للأسف، أنه على الأغلب لن نستطيع الاستغناء بشكل تام عن الحيوانات في المختبرات، والتفكير بغير ذلك يعتبره الباحثون سذاجة.

لكن هناك الآن بعض البدائل لاستخدام الحيوانات في التجارب المخبرية، وتتم حالياً تجربة هذه البدائل، التي ستحل محل الحيوانات في التجارب أو على الأقل تخفض عدد الحيوانات المستخدمة. وفي ما يلي بعض البدائل التي يمكن أن تنقذ الحيوانات من الموت في المختبر:



زراعة الخلايا
:

تؤخذ خلايا من الإنسان أو الحيوان وترزع في المختبر، فتنمو وتعمل وكأنها في الجسم. ومن خلال ذلك يمكن إنتاج أنسجة القلب أو الأوعية الدموية مثلاً أو حتى عضو كامل. كما تمكن العلماء من إنتاج جلد الإنسان مخبرياً وتجربة أدوية ومواد كيماوية جديدة عليه.



المحاكاة على الكمبيوتر
:

غالباً ما تستخدم المحاكاة الرقمية لمعرفة التأثير بعيد المدى للمواد السامة على جسم الإنسان. فمثلاً، يمكن معرفة مدى تحمل الجسم للمواد المستخدمة في صناعة الكريمات والصابون والمكياج وتوضيح ذلك على شاشة الكمبيوتر بدل تجربته على الحيوانات.



الرقائق الحيوية
:

استطاع الباحثون الألمان تطوير رقيقة حيوية لا يمكنها تسريع الحصول على نتائج التجارب وزيادة فعاليتها وحسب، وإنما يتوقع أن تساهم في تخفيض عدد الحيوانات المستخدمة في التجارب المخبرية بنسبة 30 في المائة تقريباً.

وبواسطة هذه الرقائق، يحاكي الباحثون رد فعل الجسم على المادة الفعالة المستخدمة في الدواء ويعرفون تأثيرها على الأنسجة مباشرة.


كما طور باحثون ألمان رقيقة حيوية تستطيع نسخ ومحاكاة عمل مختلف أعضاء الجسم، بل وحتى التواصل في ما بين هذه الأعضاء. ومن خلال ذلك، يمكن فحص عملية الأيض وعمل الخلايا بدقة، مثل تعطل وفشل الكبد نتيجة تسمم الدم.

وبالنهاية يبقى استخدام هذه البدائل محدوداً، لأنها تحتاج للمزيد من التجارب والتطوير. ويأمل الباحثون أن يأتي يوم تغيب فيه الحيوانات عن مختبراتهم ويستغنون عنها في تجاربهم، التي كثيراً ما تكون مؤلمة وقاسية للحيوانات.




(Votes: 0)

Other News

"استهداف الهاكرز للسيارات الذكية وللطائرات.. "مسألة وقت بطارية للهواتف الذكية رخيصة الثمن ويمكن اعادة شحنه خلال دقيقة واحدة "فولكس واغن تحصل على صالون يشبه "بورش دراسة لتوسيع مدى الطائرات التجارية بدون طيار طبب نفسك..فحص نظرك بنفسك عبر تطبيق على هاتفك الذكي الصينية تكشف عن سيارتها الرياضية..فيديو JMC ... عقار تجريبي لإيبولا ينجح بعلاج قردة المادة المظلمة" لغز يحير العلماء" سر "البقعة البيضاء الكبيرة"على سطح كوكب زحل اكتشاف كويكب بحجم تمثال الحرية في طريقه للاصطدام بالأرض الشمس "آخر مولود" في مجرتنا ناسا تعد بـأدلة قاطعة على وجود كائنات فضائية العالم د."ميلتون وينرايت" يؤكد وجود كائنات فضائية في الغلاف الجوي براميل الأسد المتفجرةتستهدف مدرسة للأطفال في دوما كم يستغرق السقوط داخل كوكب الأرض حتى الوصول إلى الجانب ؟ مركبة فضائية فائقة السرعة للسفر ستسهل الوصول إلى المريخ خلال 29 يوما فقط اختراع جديدة لأبل لتعقب الأبناء والأصدقاء ومعرفة أماكن تواجدهم نكسي" بديل فعال للتصوير الشخصي أو ما يسمي ب "سلفي"..فيديو" جهاز محمول لغسيل الكلى نجم يخرج من مجرة درب التبانة بسرعة لم يتم تسجيلها من قبل الأمطار الحديدية" ساعدت العلماء في معرفة تفاصيل ولادة الأرض" "اكتشافهم ضوئين ساطعين على الكوكب القزم "سيريس ناسا تعرض غروب الشمس في المريخ بروتينات جديدة قد تقضي على الجوع في العالم "غوغل" تضيف الى محركها "التفاصيل الطبية" "بعد آيفون وآيباد.. ابل تعمل على تطوير "آي كار تلفزيونك يتنصت عليك..المحادثات تُسجل وتُنقل إلى طرف ثالث كيا" تكشف النقاب عن الموديل الجديد من سيارتها الصغيرة" سيارات بدون سائق في شوارع لندن اطلاق محتويات موسوعة ويكيبيديا للفضاء على أمل الاتصال بالمخلوقات الفضائية