إطلاق"الباهرة" لرجاء بكريّة، في رام الله بتوقيت المطر

| 01.05,15. 06:38 PM |


 

  إطلاق"الباهرة" لرجاء بكريّة،  في رام الله بتوقيت المطر   



    من مراسل خاص:

"من قال إذاً أنّ ملاعب الكتابةِ يجب أن تكون مسارح مسالمة، بلا مخالبَ وبلا أنياب؟" (رجاء بكريّة)

في ذات تاريخ تأخّر عنه الوقت اُطلِقت "الباهرة، الإصدار الجديد للأديبة رجاء بكريّة.

 تحت سماء غائمة، وشتاء أدهش المفاجأة، الخميس الفائت، 23.05 رعت مؤسّسة الرّعاة، والجندي للنّشر والتّوزيع، رام الله حفل إطلاق "الباهرة". كان مُبرمَجاً أن يصادف  يوم  نكبة، ولكن لم يكن عاديا أن تطلق السّماء عصيانها، ويحتفل البرد.

لقاء حيميّ جدا، جمعَ حضوراً جميلا، فيه أعلنت الكاتبة أبطالها:

" لعلّها المساءات الأجمل، تلك الّتي تجمعُ جليلَ وكرملَ وعكّا، في رام الله واحدة.

في يوم اختارته الذّاكرة وعيا لوجع تاريخها. هو يوم نكبة، نكبة أماكن الفرح ذاتها الّتي ملأتُ بها قلبي وجئت. نكبةُ التّراب الّذي يصادرونَهُ كلُّ يومٍ حفنة, ذات التّراب الّذي بنت منه الباهرة ثمان وأربعين قالب عتمة. كلّ النّساءِ بنينَ ذاكرة من وحلٍ وتراب، وحفرنَ تضاريس الإحتلال بأظفارهنّ مساراتٍ للحريّة والجمال."

وقد تناول الأستاذين تحسين يقين، وعبد الحكيم أبو جاموس "الباهرة" بمستويين، الأوّل نقديا والآخر استعراضيّا، من وجهة نظر صحافيّة. أبعاد رحبة كشفتها المداخلتان، وتداعيات كثيرة ألقت بخيالاتها لدى جمهور شَغَفَهُ السّؤال. ولعلّه استثناء الأمسية حضور أحد قرّاء الأديبة، هو أحمد ياسين، ليعلن حضور الأبطالِ والشّخوصِ على طريقتهِ. ضجّت القاعة بآراء لاقت صدى ملفتا لدى الحضور، الّذي تساءل، ودُهِشَ وهجسَ في ذات اللّحظة. 

الفقرة الأخيرة شهدت توقيع الكاتبة لإصدارها وسط ثلّة من الوجوة الأدبيّة، ليس آخرها الأديب اللامع محمود شقير، والشّاعر يوسف المحمود. كانت مناسبة للفرح والدّهشة معا ملأت عيون الحضور جمالا.

ولا بدّ من التّنويه لكون قصص الباهرة بمعظمها مترجمة للغات عدّة، وتدرّس في الجامعات والكليّات الأكاديميّة، في الدّاخل الفلسطيني وخارجه. وأنّ قصّة "الصّندوقة" حائزة على القصّة النّسائيّة الفلسطينيّة المتميّزة لجائزة "نساء حوض البحر المتوسّط" سنة 1997 في مارسيليا، فرنسه.

 




(Votes: 0)

Other News

رواية " امرأة الرسالة" للأديبة، الروائية، والفنانة التشكيلية رجاء بكريّة !فوزي صادق / كاتب وروائي: أضبط ساعة عمرك! نصيحة لوجه الله د.عصام الحوراني : في الهجرة وأسبابها و تداعياتها في النفس، من خلال الشعر قصّة: رجاء بكريّة : ألتُيُولـِيـبْ، الجزء 1 د.عصام الحوراني: العربيّة، بين الفصحى والعاميّة- قضية الشعر قصّة: رجاء بكريّة:إوزّات سعيدة سليمان ابراهيم:"طائر الهامة" ينازع صاحبه بين هجرةٍ وعودة أنطوان حربيه: قصة "طائر الهامة" للأديب الدكتور جميل الدويهي.. دعوة إلى السلام بين الشعوب فوزي صادق/كاتب وروائي سعودي: الكلام في الممنوع والممنوع من الكلام "الباهرة"، في حكايا نساء الأحمر، الإصدار الجديد لرجاء بكريّة Poet Tony Hanna: I've Been Hurt فوزي صادق / كاتب وروائي سعودي: لا تضيّع الفرصة ! .. من الأدب الهجري فوزي صادق / كاتب وروائي سعودي: فنون أمريكي وجنون عربي ! حوار مع الأديبةالتّشكيليّة الفلسطينيّة رجاء بكريّة الأشجار تموت واقفة .. رسالة الصالون الثقافي لمنتدى الجامعيين العراقي الأسترالي في رحيل الشاعر الكبير سميح القاسم رسالة مهرجان الجواهري الثاني الى الشاعر الكبير مظفر النواب