كلمة قوى ١٤ اذار -سدني في مهرجان الذكرى العاشرة لاستشهاد رفيق الحريري ..البطي: نكمِّل مشروع الدولة الناجزةِ السيادة وما زلنا ندعوا الى شراك

| 21.02,15. 03:22 PM |




كلمة قوى ١٤ اذار -سدني في مهرجان الذكرى العاشرة لاستشهاد رفيق الحريري ..البطي: نكمِّل مشروع الدولة  الناجزةِ  السيادة  وما زلنا ندعوا الى شراكة وطنية حقّة



كلمة قوى الرابع عشر من آذار في سدني القاها مفوض  حزب الوطنيين الاحرار في استراليا كلوفيس البطي.

ها هي سنوات عشرٌ مضت على انتفاضة شعب وإستفاقة وطن ،بُعيد  اغتيل الشهيد رفيق الحريري حطّم شعب لبنان سلاسل العبودية ونزل مشرّع الصدر الى الساحات وفي العراء  في وجه عدوٍ حاقدٍ غاشم ، صرخ الضحية في وجه المجرم  "كفى" ،كفى إجراماً وكفى إرهاباً ،فقد كان الشهيد رفيق الحريري أباً لكل اللبنانيين ترك قصوره وعزه وجاهه وعاد الى الوطن المُحطّم  يجمع أنقاضه المتناثرة، يضمّد جراحه الدامية ،جاء ليطفئ حريقاً يكاد يأتي على الوطن فكان كالسندباد يجوب اصقاع الارض وهو المشهود له في علاقاته مع رؤساء دول  وشخصيات لها تأثير في المجال السياسي والاقتصادي   محاولاً اعادة الثقة الدولية في هذا البلد ،وبعد ان بدأ جسم الوطن  المريض يستجيب للدواء وبعد ان نظَّف الرئيس الشهيد معالم الحرب من الشوارع ورممها وأضاء طرقاتها ، بدأت الحياة تعود تدريجياً الى جسم الوطن وبدأت الدماء تضجّ في عروق اقتصاده على الرغم من الصعوبات الجمة التي كانت له بالمرصاد وبالأخص  من جانب النظام السوري آنذاك الذي كان يرى ان دور الشهيد رفيق الحريري آخذٌ في التنامي  وأصبح لاعباً اساسياً في الميدان السياسي الذي كان له الحق في ذلك في حكم ترؤسه للحكومة اللبنانية ، ولسنا هنا في جدل عن هوية المجرم التي باتت  المحكمة الدولية على قاب قوسين من ان تدلّ عليه بالأصبع ،    

نعود لنقول بأن رفيق الحريري لم يكن لفريق من اللبنانيين دون فريق آخر بل كان مع لبنان ومن كان ضد لبنان يكون حُكماً ضده ، وها نحنا وبعد مرور سنوات على تلك الفاجعة الوطنية نلمس لمس اليد كم كان الشهيد على حق في خياراته الوطنية والإقتصادية ،فهو عمل على دعم مؤسسات الدولة اللبنانية كافة  وبشكل خاص مؤسسة الجيش اللبناني ، وكان وجوده على رأس الحكومة ضمانة اقتصادية في نظر المجتمع الدولي ،كان الرئيس الشهيد مع المقاومة وداعمها الأكبر يوم كان جنوبنا محتلاً ، وعندما انسحب العدو الإسرائيلي منه طالب ان ينضم سلاح المقاومة وبعد ان انجزَ مهامه الى سلاح الدولة الشرعي،نسأل هنا ان كانت صدفة ان تبدأ تلك الحروب والزلازل الأمنية والإرهاب الأعمى بعد إغتيال الرئيس الشهيد ؟ اما الجواب فهو بائن للعلن بان الشهيد كان العقبة الاساسية وربما الوحيدة في وجه حروب الاٍرهاب والتطرف لما كان يُعرف عنه من إعتدال وحكمة وهذا ما يزيد تعلقنا وإيماننا بالقضية التي لأجلها ناضل ومن اجلها استشهد وها نحن ابناء الرابع عشر من اذار وعلى الرغم من همجية ووحشية العدو الذي يتربص بِنَا في كل زاوية ووراء كل مفرق ها نحن  يداً بيد وساعداً بساعد حتى بزوغ شمس الجمهورية الجامعة  نكمِّل مشروع الدولة  الناجزةِ  السيادة  وما زلنا ندعوا الى شراكة وطنية حقّة  فلا نريد من حزب الله ان يتدخل في شؤون اي دولة قريبة كانت ام بعيدة كما نصّ إعلان بعبدا التي وافق عليه ،وان لا يستقوي على أبناء وطنه بالسلاح كما جاء في نداء بكركي وان يكون الجميع تحت مظلة الوطن كما دعى لقاء العلماء المسلمين  ولا نقبل ان يُمنّنْ  علينا احد بانه يحمينا فلنا جيشٌ يدافع عن كل ارض الوطن، وان دعت الحاجة فنحن جنودٌ نهوى الشهادة ذوداً عن حدوده،   وعدنا لك أيها الرفيق الشهيد ان تظل ثورة الأرز في توهج  دائمْ حتى يتحقق حلمك الذي أغمضتَ  عينيك عليه وتعود بيروت عاصمة الشرق ودرّة المتوسط بسواعد الجامعين والمثقفين الذين علَّمت اغلبهم وزرعت في قلوبهم محبة لبنان ،نمّ قرير العين يا شيخ الشهداء فالعدالة الإهية آتية لا محالة وان غداً لناظره قريب..



(Votes: 0)

Other News

الاحرار استراليا: أهلاً بأمين عام تيار "المستقبل " أحمد الحريري الجالية المصرية في استراليا ونيوزيلاند تنعي شهداء مصر الذين استشهدوا في ليبيا الذكرى السنوية العاشرة لاستشهاد الرئيس رفيق الحريري 1944 – 2005 "انتخاب هيئة ادارية جديدة لجمعية "استراليون من أجل سوريا "منتدى الجامعيين العراقي الأسترالي يقيم مهرجانا للابداع والجمال في "اليوم الثقافي العراقي الجمعية السورية الاسترالية في ذكرى استشهاد رفيق الحريري: رحمك الله يا دولة الرئيس وكل شهداء ثورة الارز والثورة السورية مفوّضيّة حزب الديمقراطيين الأحرار- أستراليا تستنكر التطاول على تمثال السيده العزراء في دير القديس شربل "فرح نيوز" يدين التعدي على تمثال السيدة العذراء في بانشبول قوى ١٤ اذار سدني تدين الاعتداء على تمثال العذراء مريم كنيسة القديس شربل-بانشبول‏ بيان صادر عن رئيس دير مار شربل، سيدني: تعرُّض تمثال العذراء مريم للكسر على يد مجهول منتدى الجامعيين العراقي الأسترالي يقيم ملتقى "شباب ضد العنف والتطرف" ويكرم الطلبة المتفوقين حزب الوطنيين الاحرار-استراليا‏: يقدم بالتعازي بوفاة الملك عبدالله واكد دعمه لمرشحة حزب العمال عن مقعد غرانفيل تكريم أمهات الكنيسة بيان صادر عن حزب الوطنيين الاحرار-استراليا: عجلة الوطن لن تسير الا بكامل مؤسساته الدستورية الاعلان عن تشكيل " لجنة الدفاع عن حقوق الانسان " في منتدى الجامعيين العراقي الاسترالي الجالية الإسلامية تنعي الرئيس عمر كرامي وتدعو الى مجلس عزاء إحتلال المدارس القبطية بسيدنى لمراكز متقدمة رغم القرارات العنترية رسالة المطران انطوان-شربل طربيه الى أبناء الكنيسة المارونية في أوستراليا بمناسبة عيد الميلاد 2014 MUSLIMS AUSTRALIA - AFIC: CHRISTMAS & NEW YEAR MESSAGE FROM الوطنيون الأحرار استراليا يهنؤن بالأعياد‏ ١٤ اذار تهنئ بالأعياد وفاة السيدة سعاد صليبا القارح ٤١آذارسدني:عاصمة السلام سدني مجدداً ضحية للارهاب روزنامة قدّاسات الميلاد ورأس السنة وعيد الغطاس 2014 – 2015 الحاجة منار مصطفى شاكر الصمد في ذمة الله معايدة المتروبوليت صليبا بمناسبة عيد الميلاد المجيد‏ إفتتاح تاريخى للتجمع القبطى الدولى فرع إستراليا فى مؤتمر تحيا مصر Tony Hanna: How I Feel الاحرار: تعيين رئيس ولجنة جديدة لفرع إديلايد لجمعية ابناء المنية وضواحيها الخيرية "BBQ" دعوة الى..