!د. إبراهيم حمّامي إياد مدني، لا أهلاً ولا مرحبا

| 06.01,15. 10:22 PM |




!إياد مدني، لا أهلاً ولا مرحبا



 د. إبراهيم حمّامي


مرة أخرى ومحاولة أخرى لتمرير التطبيع المقصود على أنه لدعم القدس والمقدسيين...

مرة أخرى يخالف البعض غير ذو القيمة إجماع علماء الأمة دون استثناء على تحريم بل تجريم زيارة القدس تحت حراب المحتل إلا في حالات واضحة محددة لا يُختلف عليها ولا تنطبق على من يطبّعون اليوم...

بالأمس وبعد إذلال متعمد من قبل سلطات الاحتلال للأمين العام لمنظمة العمل الاسلامي – التي لا تعمل شيء – ولساعات طوال جلسها إياد مدني بلا اي غضب أو اعتراض، دخل الأقصى مع مجموعة كبيرة من الحرس الخاص، ليدعو العرب والمسلمين من هناك لأن يحذو حذوه بالتطبيع مع الاحتلال والقبول باجراءاته وتأشيرته وحواجزه وتصريحاته!

انضم إياد مدني سواء بإرادته الشخصية أو نزولاً عند رغبة من أرسلوه لعلي جمعة والجفري الذين اثاروا استياء غير مسبوق بعد خطوة مماثلة قبل عامين انتهت باستقالة جمعة وانطواء الجفري ليتحولا بعد ذلك لمطبلين للانقلاب في مصر وللتسبيح بحمد أولياء الأمر...

محمود عبّاس ومعه محمود الهبّاش يحاولان وبكل قوة وطاقة التطبيع مع المحتل، عبّاس يبشر أن اتفاقاً معه سيرفع علم "اسرائيل" على عواصم 56 دولة عربية واسلامية، ويطالب الأمة أن تعيش تحت بُسطار المحتل كما يعيش ويرتضي هو...

الهبّاش يهاجم ويشتم كل من يعارض رأيه حول التطبيع مع المحتل...

الهبّاش الذي يدعو لزيارة الأقصى قُذف بالأحذية على قفاه وخرج حافي القدمين مهرولاً هارباً خارج الأقصى بعد أن عَرّفه المقدسيين قيمته الحقيقية هناك...

محمود عبّاس لم يزر القدس ولا الأقصى التي يدعو غيره لزيارتها ارضاء لسادته في تل أبيب...

حجتهم هي دعم القدس والمقدسيين بتلك الزيارات...

والسؤال:

بالله عليكم كم سيجني المقدسيون والقدس من ايرادات الزيارات التطبيعية طوال عام كامل؟

هل تعجز منظمة العمل الاسلامي -التي لا تعمل- أن تخصص المبلغ المتوقع من تلك الزيارات لدعم القدس والأقصى بقيمته دون تطبيع واقرار للمحتل بواقع يرفضه الفلسطينيون...

بالعامي: اعطوا القدس ما تتوقعونه من ايرادات زياراتكم المرفوضة "ناشف"!

القدس تُركت وحدها لعُقود دون أي نوع من الدعم...

واليوم الدعم الوحيد الذي يروج له السلاطين والطغاة وأتباعهم هو "السياحة" هناك؟

للتذكير فقد رفض الأزهر والكنيسة المصرية وهيئة علماء المسلمين والشيخ رائد صلاح تلك الزيارة، ورفضوا اي دعوات مماثلة لها...

وللتذكير فقد سبق ورددنا على الهبّاش وأمثاله وتحديناه علناً وفي أكثر من مناسبة هو ومن يُمثل، حول هذا الموضوع وغيره بمناظرة علنية وعلى الهواء حول الموضوع...

لكنه جبان رفض ويرفض...

وسبق أن أصدرنا تقريراً شاملاً حول الموضوع فندنا فيه ادعاءات الهبّاش التي أوردها في كتاب كتبه حول الموضوع، وأصبح الكتاب طي النسيان بعد ردنا وافحامنا له...

ولمن أراد الاطلاع على التفاصيل فهذا رابط لها...

http://goo.gl/zLCnXi

القدس لا تحتاج لسيّاح بل لفاتحين...

الأقصى لا يحتاج لفتاوى الهبّاش أو عبّاس بل يحتاج لخيرة الناس...

ولإياد مدني وغيره ممن يخالفون إجماع الأمة وممن يبررون التطبيع المجاني مع المحتل نقول...

أتشذ عن فتاوى علماء الأمة، بل وفتاوى الكنائس، فقط لتبرر خطوتك المشينة تلك؟

والله لن ينفعك عبّاس ولا الهبّاش وآل سلول ولا فروخ زايد يوم تقف بين يدي الله...

ولولا من رافقوك من حرّاس واغلاق لخط سيرك لكان مصيرك هو مصير الهبّاش: أحذية تتنزل على وجهك وقفاك من المقدسيين الذين لم تقابل أحد منهم ولم تزر دكاناً ولا محلاً لهم، ولم تصرف فلساً واحداً دعماً لهم كما تدعي...

يا إياد مدني لا بارك الله لك في زيارتك تلك وجعلها من سيئات دنياك وعقاب آخرتك، ألم تجد وسيلة أخرى لدعم القدس والأقصى إلا تلك الوسيلة؟

لا أهلاً ولا مرحباً بك وبأمثالك...

القدس والأقصى في غنى عنكم وعن دعمكم المزعوم...

لا نامت أعين الجبناء




(Votes: 0)

Other News

الدكتور عادل عامر: المهن التي تنشط في موسم الانتخابات !!المحامي شـادي خـليل أبـو عيسى: غش صحي.. وفساد بالصحة فوزي صادق / كاتب وروائي سعودي: كذب اليهود ولو صدقوا محـمد شـوارب: جـدد حيـاتـك مـع عـام جـديد د.عادل محمد عايش الأسطل: أطلس أمريكا. إسرائيل تشطب نفسها الدكتور عادل عامر: التكلفة المتوقعة للدعاية الانتخابية للانتخابات البرلمانية القادمة الدكتور عادل عامر: أهمية مشروع قناة السويس العلامة الحسيني : للأمة كلمة بمناسبة المولد النبوي الشريف د.عادل محمد عايش الأسطل: المحكمة الجنائية: شعاع بلا نهاية ! سيد أمين: جمهورية الخوف والرهائن الدكتور عادل عامر: إنهاء تنظيم داعش د.عادل محمد عايش الأسطل: حكومة الوفاق بين الأوامر والنواهي ! د.ابراهيم حمامي: أهداف رام الله من زيارة جماعة الحمد الله العلامة الحسيني :إحتفالات رأس السنة محاسبة النفس ام إطلاق عنانها ستراون استيفنسون: يجب علينا أن نحارب داعش في العراق - ولكن ليس بمساعدة من قوات إيران الخبيثة والمرتزقة الدكتور عادل عامر: أهم الأحداث الاقتصادية التي وقعت في مصر 2014 بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي: اللغة العبرية في الشوارع العربية هل يكفي لكي تكون مسلماً أن.... العلامة الحسيني: نظام ولاية الفقيه وحرب المقدسات! د.عادل محمد عايش الأسطل: حماس: الرحيل إلى إيران الدكتور عادل عامر: أهم الأحداث السياسية التي وقعت في مصر 2014 والأحداث المتوقعة العام القادم محـمد شـوارب: مصر تحسُّن حالتها وتحوُّل مكانتها العلامة الحسيني: ملاحظات حول إحتفالات أعياد رأس السنة الميلادية الدكتور عادل عامر: مصر عادت إلي خريطة العالم السياسية والاقتصادية العلامة الحسيني: نرفض سب الصحابة و نؤکد على عدم جواز المس بأمهات المؤمنين و جعل وحدة الامة الاسلامية فوق کل إعتبار آخر د.مصطفى يوسف اللداوي: رحلات طيران سرية بين تل أبيب وعواصم عربية د.حسن طوالبه: ملالي ايران توسع امبراطوري د.عادل محمد عايش الأسطل: المسيحيون يمنعون كسر القواعد ! د.إبراهيم حمّامي: الشباب والثورة المضادة فلاح هادي الجنابي: ملف إنهاء الاستبداد الديني في إيران