العلامة الحسيني: نرفض سب الصحابة و نؤکد على عدم جواز المس بأمهات المؤمنين و جعل وحدة الامة الاسلامية فوق کل إعتبار آخر

| 27.12,14. 02:04 AM |



 

العلامة الحسيني: نرفض سب الصحابة و نؤکد على عدم جواز المس بأمهات المؤمنين و جعل وحدة الامة الاسلامية فوق کل إعتبار آخر




العلامة السيد محمد علي الحسيني
الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي


منذ إنطلاقة المجلس الاسلامي العربي، حرصنا أشد الحرص على التأکيد على البحث عن الثوابت و القواسم والجامع المشترکة بين مختلف الطوائف الاسلامية و خصوصا الطائفتين السنية و الشيعية و السعي لتعميقها والعمل من أجل التقريب أکثر بين اخوة الدين الواحد، وفي نفس الوقت، أکدنا مرارا  وتکرارا على العمل المخلص من أجل القضاء على أسباب الاختلاف و الخلاف و جعلها ثانوية قياسا للأهداف الکبرى ولاسيما المتعلقة منها بوحدة صف الامة الاسلامية، ومن هذا المنطلق، فإننا ندعو و نؤکد على عدم جواز الخوض في غمار کل مايبعث على الفرقة و الاختلاف بين أخوة الدين الواحد من السنة و الشيعة، وليس تحاشي ذلك وانما إعتباره عاملا يخدم مصلحة أعداء الامة و المتربصين شرا بها.
انطلاقا من قول رسول الله صلى الله عليه وآله : ( ليس المؤمن بالطعّان ، ولا اللعّان ، ولا الفاحش ، ولا البذي ).
 وعن أميرالمؤمنين علي بن أبي طالب (ع):( اني اكره لكم أن تكونوا قوما سبابين ).
اننا من موقعنا الاسلامي ، نرفض بشدة سب الصحابة ونحرم التعرض بسوء لهم، کما نؤکد و في نفس الوقت على عدم جواز المس مطلقا بأمهات المؤمنين بأي شکل من الاشکال و نعلن برائتنا من کل سباب و شتام للصحابة و أمهات المؤمنين، ونعتبر ذلك أمرا محرما شرعا ،وإن من أهم الأسباب للفتن المذهبية والطائفية استعمال السب والشتم واللعن للطرف الآخر  الذي تختلف معه عقائديا أو مذهبياً أو سياسياً كوسيلة من الوسائل تريد أن تحقق أهدافك منه ، وانه يخدم أعداء الامتين العربية و الاسلامية لأنه يفتح ثغرة في جدار الامن القومي العربي ولاسيما فيما يتعلق بالامن الاجتماعي، حيث تعمل حاليا أکثر من جهة و طرف من أجل دق اسفين بين أبناء الامة الاسلامية من الطوائف المختلفة و خصوصا في البلدان العربية وهو مانحذر منه بشدة و ندعو للإنتباه له و أخذ الاحتياطات اللازمة لإحباط أية محاولة او مسعى بهذا السياق.
اننا ندعو و نحث الامتين العربية و الاسلامية الى العمل من أجل ترسيخ وحدة الصف و تفويت الفرصة على الاعداء لزرع أسباب الفرقة و الخلاف و الاختلاف الذي يقود الى زرع الاحقاد في الصدور و تبديل مواجهة الاعداء الحقيقيين للأمة بأعداء مفتعلين و وهميين من داخل الامة نفسها، "وقل اعملوا فسيرى الله عملکم و رسوله و المؤمنون.
وستردون الى عالم الغيب و الشهادة فينبئکم بما کنتم تعملون".

العلامة السيد محمد علي الحسيني
الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي
بيروت 26 12 2014



(Votes: 0)

Other News

د.مصطفى يوسف اللداوي: رحلات طيران سرية بين تل أبيب وعواصم عربية د.حسن طوالبه: ملالي ايران توسع امبراطوري د.عادل محمد عايش الأسطل: المسيحيون يمنعون كسر القواعد ! د.إبراهيم حمّامي: الشباب والثورة المضادة فلاح هادي الجنابي: ملف إنهاء الاستبداد الديني في إيران د.مصطفى يوسف اللداوي: البكاؤون على أسواق النفط الدكتور عادل عامر: معاونو الأمن في ظل القانون د. موفق مصطفى السباعي :ماذا لو كانت الثورة السورية .. ثورة شعبية عارمة ؟؟؟!!! العلامة الحسيني: ولادة السيد المسيح (ع) كانت الخلاص والفرج للمستضعفين يجب الحفاظ على التعايش الاسلامي اليهودي المسيحي د.عادل محمد عايش الأسطل: شوكة دحلان ! الدكتور عادل عامر: المعايير الدولية والدستورية في تقسيم الدوائر الانتخابية د. مصطفى يوسف اللداوي: نتنياهو الرئيس والوزير الدكتور عادل عامر: أحوال الزواج في مصر د.مصطفى يوسف اللداوي: حقيقة التحقيقات العسكرية الإسرائيلية أنطوان القزي: عولمة التطرّف‏ حسن محمودي: لا يمكن شد الشمس بالوثاق د.عادل محمد عايش الأسطل: براءة حماس مع وقف التنفيذ ! الدكتور عادل عامر: ما هو تفسير المحكمة الدستورية الأساس الديني د. إبراهيم حمّامي: توضيحات بشأن قرار المحكمة الأوروبية رفع حماس عن قوائم المنظمات الارهابية هنا العطار: الصوت الدولي يرتفع من أجل ليبرتي د. عادل محمد عايش الأسطل: عضلات حماس المجروحة ! اأنطوان القزي:استراليا لا تستحق؟؟!‏ د.إبراهيم حمامي: أوروبا والدولة الفلسطينية أنطوان القزي: مجرّد توضيح محـمد شـوارب: الأخلاق هي الأثر الباهر للأفراد والمجتمع د.عادل محمد عايش الأسطل: نهاية القرار الفرنسي ! حسن محمودي: إيران.. احتجاجات واسعة في يوم الطالب محمد علي الحسيني:الحسين..روح الإباء و الشموخ الانساني الدكتور عادل عامر: كيفية تثبيت الدولة المصرية د. مصطفى يوسف اللداوي: زياد أبو عين شهيد الجدار والشجرة