هنا العطار: الصوت الدولي يرتفع من أجل ليبرتي

| 18.12,14. 12:43 AM |




الصوت الدولي يرتفع من أجل ليبرتي
*هنا العطار


مع إستمرار الحصار الجائر المفروض على سکان ليبرتي، ولاسيما الحصار الطبي الذي خلف لحد الان 22 ضحية له من السکان بسبب نتائجه و تداعياته بالغة السوء، ومع عدم قيام الحکومة العراقية الجديدة بأية خطوات جدية من أجل وضع حد لهذه المعاناة من جراء هذا الحصار الجائر، عقدت مؤسسة MDAID، المتخصصة في الشؤون الطبية و العلاجية في الولايات المتحدة الامريکية، مؤتمرا تم البحث خلاله عن"الواقع العلاجي المثير للقلق في مخيم ليبرتي بالعراق".
هذا المؤتمر الذي حضره أطباء و إخصائيون من مختلف البلدان من بينها بالاضافة الى الولايات المتحدة الامريکية بريطانيا والسويد وإيطاليا وبلجيكا والعراق ومصر والأردن والمغرب والسعودية وسوريا والإمارات وتركيا وأفغانستان والسودان، ووقعوا على بيان في نهاية أعمال المؤتمر، دعوا فيه الولايات المتحدة والأمم المتحدة إلى تحمل مسؤولياتهم الأخلاقية والقانونية تجاه سكان ليبرتي واتخاذ خطوات فورية لفك هذا الحصار الطبي.
الحاضرون في هذا المؤتمر، قد قاموا بضم أصواتهم مع أصوات 7145 طبيبا و کادرا طبيا من مختلف أنحاء العالم، من أجل العمل الجدي على رفع حالة الحصار الطبي و العلاجي و الدوائي المفروض على سکان ليبرتي و التي تشتد عاما بعد عام ولاتأبه السلطات العراقية للنتائج السلبية المترتبة على ذلك الحصار اللاإنساني.
الاستهانة و الاستخفاف بالاوضاع الانسانية لسکان ليبرتي بإبقاء الحصار الظالم مفروضا عليهم منذ أکثر من ستة أعوام، يأتي و کما هو معروف، بسبب ضغوط و مطالب ملحة من جانب النظام الايراني، خصوصا وان هذه المطالب و الضغوط تزداد مع مرور الاعوام و تشتد وحتى وصلت الى حدود مثيرة للسخرية عندما بالغ النظام الايراني و تجاوز الحدود و المعايير الدولية المتعارف عليها بمطالبته بإعادة سکان ليبرتي إليه من أجل محاسبتهم و معاقبتهم وهو أمر مخالف لأبسط القوانين و الانظمة المتعامل بها دوليا، وان کل ذلك يستدعي لتحرك دولي جدي و عاجل يتضمن فيما يتضمن نقاطا و محاورا رئيسية لابد من تنفيذها أهمها:
ـ رفع الحصار الجائر عن سکان ليبرتي فورا.
ـ الاعتراف بسکان ليبرتي بکونهم لاجئين سياسيين معترف بهم دوليا من جانب أرفع المؤسسات و المنظمات الدولية و على رأسها وفي مقدمتها منظمة الامم المتحدة.
ـ توفير الامن و الحماية اللازمة للسکان من قبل ذوي القبعات الزرقاء في سبيل وضع حد للتهديدات المحدقة بهم من جراء تدخلات النظام الايراني السافرة بهذا الصدد.

*خبير في شؤون الشرق الاوسط



(Votes: 0)

Other News

د. عادل محمد عايش الأسطل: عضلات حماس المجروحة ! اأنطوان القزي:استراليا لا تستحق؟؟!‏ د.إبراهيم حمامي: أوروبا والدولة الفلسطينية أنطوان القزي: مجرّد توضيح محـمد شـوارب: الأخلاق هي الأثر الباهر للأفراد والمجتمع د.عادل محمد عايش الأسطل: نهاية القرار الفرنسي ! حسن محمودي: إيران.. احتجاجات واسعة في يوم الطالب محمد علي الحسيني:الحسين..روح الإباء و الشموخ الانساني الدكتور عادل عامر: كيفية تثبيت الدولة المصرية د. مصطفى يوسف اللداوي: زياد أبو عين شهيد الجدار والشجرة عبدالله بوحبيب: لرئيس يصنع في لبنان فوزي صادق/ كاتب وروائي سعودي: التنـفـيـس! د. عادل محمد عايش الأسطل: إسرائيل في الجادّة البعيدة ! أنطوان القزي: حصان الائتلاف الخاسر الدكتور عادل عامر: أنواع التنظيمات الإرهابية في سيناء د.مصطفى يوسف اللداوي: مشروع ليبرمان للسلام د.محمد الموسوي:نهاية المطاف مع إيران..لا قيم ولا خيارات روبير غانم : برنامج " عاطل عن الحرية ".. كان لا بدّ أن يكون د.عادل محمد عايش الأسطل: الاتحاد الأوروبي، آيات من النفاق ! الدكتور عادل عامر: مواجهة الدولة المصرية للتنظيمات الجهادية في سيناء عبدالله بوحبيب: حزب الله.. والمكون المسيحي الدليل القاطع على رِدة مشيخة الأزهر والعلماء والمشايخ الموالين لفرعون الاصغر محـمد شـوارب:الإخوان المسلمين أفسدوا ماضيهم وحاضرهم الدكتور عادل عامر: مفهوم الإصلاح البشري في مصر د.عادل محمد عايش الأسطل: تحولات عربيّة مشروعة ! د.عادل محمد عايش الأسطل: موجة دافئة تعمّ إسرائيل.! مفهوم الديمقراطية الاجتماعية رجاء بكريّة: مذكّرات أم مهاترات رنا قبّاني عن محمود درويش؟ د.مصطفى يوسف اللداوي: أبدية المفاوضات وسرمدية المقاومة محـمد شـوارب: الفقير المعدوم والغني الميسور