رحيل الاسطورة صباح "وكل انسان يذكر بعمله"

| 01.12,14. 03:38 AM |




رحيل الاسطورة صباح "وكل انسان يذكر بعمله"



لقد طوى الموت مع رحيل الشحرورة صباح صفحة مضيئة من تاريخ لبنان لكنه لم يطو ذكراها.
ودع اللبنانيون الاسطورة الفنية صباح بماتم رسمي وشعبي بعد ان وافتها المنية عن عمر ناهز 87عاما وبعد رحلة فنية كبيرة وعشرات السنين من العطاء وشهرة فاقت الآفاق وتراث زاد عن ثلاثة آلاف اغنية واكثر من تسعين فلما وعشرين مسرحية فضلا عن المهرجنات اللبنانية والعربية والدولية. ويتذكر اللبنانيون صباح بمواقفها الوطنية واغانيها التي خصت فيها الوطن والاغتراب و"عسكر لبنان" حارس هيبة الوطن من الاحتلال الغادر ،وانشلغت الفضائيات بتغطية رحيلها، بعكس من رافقها بالرحيل ونسى قبل الدفن، وكان قد مسا بكرامة هذا الوطن عندما بارك احتلال جيش العدو الاسرائيلي لارضه بل ودعا الى مؤازرة ومساندة هذا الاحتلال، وكل انسان يذكر باعماله.

ابيض واسود


(Votes: 0)

Other News

د. مصطفى يوسف اللداوي: إسرائيل في مواجهة المقاومة المنظمة والعمل التلقائي الدكتور عادل عامر: الرؤية الاقتصادية المصرية الجديدة ودورها في التنمية المستدامة حسن محمودي: تمديد المفاوضات النووية و تداعياتها د.عادل محمد عايش الأسطل:علينا بقرار التقسيم! عبدالله بوحبيب: الحَكَم.. د. عادل محمد عايش الأسطل: خطط إسرائيلية غير قابلة للنجاح ! فوزي صادق / كاتب وروائي سعودي: الأستحمار البشري .. وجهة نظر ! الدكتور عادل عامر: دعوة السعودية للتصالح بين مصر وقطر العلامة الحسيني: وإنتصرت مملكة البحرين الدكتور عادل عامر: السيناريوهات المتوقعة من دعوة التيار الإسلامي للتظاهر يوم 28 نوفمبر القادم د.عادل محمد عايش الأسطل: تراجع فلسطيني من غير ثمن ! أنطوان القزي: عقرب بولين‏ حسن محمودي: مبيت في موسم الشتاء في الكراتين زيدان القنائى: الاتفاقيات السرية بين ملوك السعودية ورؤساء مصر وراء اضطهاد الاقباط د. عادل محمد عايش الأسطل: القدس تعود إلى مدينة داوود ! الدكتور عادل عامر: الإطار العام لقانونية الهيئة الوطنية للإعلام أنطوان القزي: اعذرونا؟؟‏ محـمد شـوارب: وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة د. مصطفى يوسف اللداوي الجبهة الشعبية والعمليات النوعية د. عادل محمد عايش الأسطل: رد وتوضيح !! الدكتور عادل عامر: قانون تسليم الأجانب في الفقه القانوني د. مصطفى يوسف اللداوي: حرب السكاكين ومعارك الدهس لماذا يموّل حزب الله هؤلاء؟ أنطوان القزي: مهضوم فلاديمير‏