توقّعات بوصول 30 ألف مغترب خلال أسبوع الانتخابات

| 08.02,09. 02:25 AM |

من يتابع المواقع الإلكترونية لمختلف الأحزاب والتنظيمات والتيارات المنضوية الى قوى 8 و14 آذار يلحظ عناية خاصة بالانتشار الحزبي خارج لبنان ودعوات متكررة وبيانات تدعو الى الاستعداد للانتخابات النيابية وتحض على المشاركة فيها بكل الوسائل، لأن المعركة الانتخابية في السابع من حزيران "على المنخار" على ما يقال، ولا بد من الفوز بالاصوات الغالية اياً تكن كلفتها وتسعيرتها وآليات استقطابها من اصقاع الارض.
لا تخفي قوى 8 و 14 آذار رغبتها في حشد الناخبين من الانتشار، لكن هذه العملية المعقدة ليست بالامر السهل استناداً الى عوامل تقنية عدة، فهناك أولاً عقبة حجم الانتشار اللبناني الموزع على قارات العالم الخمس والذي يبلغ تعداده الملايين بين من هم من اصل لبناني من الجيل الثاني او الثالث، وهؤلاء عادة لا يهتمون كثيراً بأمر الانتخابات بقدر "حنينهم" الى لبنان وتمضية العطل والاعياد ومأكولات "التبولة والكبة النية وكاس العرق". وتركز الأحزاب والقوى اللبنانية في الانتشار على المهاجرين حديثاً او المنتشرين الذين يحتفظون بهوياتهم وجوازات سفرهم اللبنانية، وهم في غالبيتهم من موجات الهجرات الحديثة التي انطلقت مع اندلاع الحرب اللبنانية وشملت كل الطوائف والمذاهب، وتعاظمت مع نهاية الحرب والاحتلال الاسرائيلي للجنوب وإحكام السيطرة السورية على لبنان وتردي الأوضاع الاقتصادية، إذ غادر البلاد نحو مليون مواطن ينتمون الى مختلف الشرائح الاجتماعية والمذاهب إما في اتجاه دول الخليج العربي وإما الى اوروبا واوستراليا والأميركتين. وتحتفظ هذه الموجة من المهاجرين بعلاقات قوية بالمقيمين وتتردد في صورة شبه مستمرة ودورية على لبنان وتشكل استناداً الى المتابعين لأوضاع الانتشار اللبناني المصدر الرئيسي للتحويلات المالية التي وصلت الى نحو ستة مليارات دولار اميركي العام الفائت تؤدي دوراً رئيسياً في الاقتصاد الوطني ودورة الحياة في لبنان، وغالباً ما تتوزع العائلة الواحدة او تنقسم بين رب اسرة يعمل في الخليج وعائلته التي تقيم في لبنان، وينسحب ذلك على عائلات كثيرة تتوزع بين اوروبا ولبنان.


الاصوات المكلفة

العقبة الثانية التي تواجه استنفار احتياط الاغتراب وانزاله في المعركة الانتخابية، تلك الاكلاف الباهظة التي تترتب على عملية نقل المهاجرين الى لبنان، وكان لافتاً قبل اسبوع البيان الصادر عن تنظيمات اغترابية في فرنسا تطالب بخفض سعر بطاقة السفر الى لبنان من اجل تسهيل مشاركة اللبنانيين المقيمين هناك في الانتخابات. ويعكس هذا البيان ارتفاع كلفة نقل آلاف من المسافرين من فرنسا وتالياً اوروبا الغربية الى بيروت والعودة منها، إضافة الى تأمين مصاريف اقامتهم الملحقة. كما ان كلفة نقل المهاجرين من اميركا الشمالية واوستراليا مرتفعة جداً لطول الوقت الذي تستغرقه الرحلة (12 ساعة) وهذا يشكل عاملاً اضافياً يجب اخذه في الحسبان. علماً ان بعض المعلومات يتحدث عن "محفزات" تقدمها قوى حزبية مثل بطاقة السفر اضافة الى مبلغ لا بأس به يتيح اقامة مريحة في لبنان لمدة يومين او اكثر. في حين تتحدث اوساط القوى الحزبية عن جمع اموال وصناديق تبرعات واقامة سلسلة من الانشطة والاحتفالات جرياً على التقاليد الاوروبية والاميركية في الحملات الانتخابية من اجل تأمين المبالغ المطلوبة لتمويل "الحملات الجوية" التي يفترض ان تتوجه الى لبنان.


الجامعة الثقافية (الانتشار)

في دول الخليج العربي عمدت كل الاحزاب والقوى اللبنانية الى الطلب من محازبيها ومناصريها تعبئة استمارات مفصلة توضح اماكن القيد وامكانات السفر الى لبنان، كما طلب من المغتربين تجهيز جوازات سفرهم وبطاقات الهوية اللبنانية والتأكد من ورود اسمائهم على لوائح الشطب، وفي اوروبا عموماً ورشة مماثلة لإحصاء اللبنانيين الذين يناصرون قوى 8 و 14 اذار ولا سيما المسيحيين منهم. ويقول ناجي حداد الناشط في صفوف "القوات اللبنانية" في السويد ان ثمة جهداً مشتركاً بين مختلف احزاب 14 اذار لتحضير الأوراق الثبوتية اللازمة، وان السفارة اللبنانية تقدم المساعدة الى جميع اللبنانيين دون استثناء. كما طلب من كل الراغبين في السفر الى لبنان للتصويت أن يبادروا الى طلب اجازاتهم خلال فترة الانتخابات اللبنانية.
الامين العام للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم (الانتشار) جورج ابي رعد اوضح ان "الجامعة" معنية جداً بالانتخابات، لأنها طالبت دائماً بحق لبنانيي الانتشار في ممارسة حقهم الانتخابي في مقار الهيئات الديبلوماسية اللبنانية في الخارج، وتقدمت باقتراحاتها خطياً الى لجنة الوزير فؤاد بطرس. وتحقق جانب من حلم الانتشار عبر إقرار هذا الحق في مجلس النواب خلال عام 2008 إلا ان العمل به تأجل الى دورات لاحقة لأسباب بررتها الدولة اللبنانية بأنها لوجستية. واكد ابي رعد ان ثمة اصراراً في الانتشار واهتماماً كبيراً بالشأن الداخلي اللبناني أكثر من أي وقت مضى وقال: "ان المغتربين يريدون حقوقهم كاملة أسوة بكل ما يطلب منهم من واجبات أو غيره، مثل الاستثمار في الداخل وتمويل المشاريع وتحويل الاموال الى وطنهم الام". لكنه اضاف ان الأزمة الاقتصادية العالمية ستحول دون مشاركة قسم لا بأس به من المغتربين في الانتخابات بسبب أسعار تذاكر السفر المرتفعة، ولأن موعد الانتخابات يجيء قبل شهر من العطل الصيفية. وتمنى على الدولة اللبنانية ان تعوض عن قرار التأجيل بإتخاذ التدابير اللازمة لتأمين رحلات خاصة للناخبين المغتربين بأسعار مقبولة ليتمكن الجميع من ممارسة هذا الحق. واوضح ان بعض المغتربين سيحرم إمكان التصويت بسبب إهمال أهلهم تسجيلهم في سجلات القيد اللبناني، ودعا المغتربين الى زيارة الموقع الالكتروني للجامعة www.wlcu.com وهو باللغات الخمس حاضاً إياهم على تسجيل زيجاتهم وولاداتهم. ويشرح الموقع سبل القيام بالمعاملات ليكونوا جاهزين في الدورة المقبلة.


الأحزاب مستنفرة اغترابياً

اما على الصعيد الحزبي فيبرز استناداً الى متابعة حركة الاحزاب والتيارات اللبنانية اهتمام بتشكيل مصالح حزبية خاصة لمتابعة شؤون الحزبيين المهاجرين وتنظيم اللقاءات الدورية لهم والتواصل معهم سياسياً وحزبياً ووطنياً. وتساهم شبكة الانترنت في تجاوز مشكلة الاتصال بين القواعد الحزبية في العالم والقيادات الحزبية المركزية في بيروت. والاهتمام الاكبر بالانتشار تبديه التنظيمات المسيحية بمختلف تلاوينها، إذ تعمل الخلايا الحزبية الاغترابية على احصاء المحازبين والمناصرين وعائلاتهم أيضاً وكل من يمكن ان يكون ناخباً في لبنان، مع اولوية لأبناء المناطق التي يتوقع ان تشهد حماوة انتخابية وتنافساً. واستناداً الى رئيس الهيئة الاغترابية في الكتائب انطوان ريشا ثمة نحو سبعة آلاف ناخب أحصتهم الماكينة الاغترابية الحزبية يستعدون للانتقال الى لبنان للمشاركة في الانتخابات. وشرح ريشا آلية العمل التي يعتمدها الكتائبيون في ما يمكن تعميمه على سائر الاحزاب قائلاً ان الفروع الحزبية تدقق في لوائح الشطب وتتأكد من اسماء المغتربين وما اذا كانت واردة في الجداول خلال نصف ساعة فقط من خلال الاتصال مع بيروت، اضافة الى الاهتمام باستصدار الهوية وجواز السفر اللبناني وتسهيل عملية الحجز في خطوط الطيران للمجيء الى لبنان. واشار الى جهاز مركزي لدى قوى 14 اذار يضم مختلف منسقي الاغتراب في الاحزاب والتيارات. وما يحصل على مستوى 14 اذار يمكن استنساخه ايضاً على قوى 8 اذار المسيحية، إذ ينشط "التيار العوني" في حشد المناصرين خصوصاً من المغتربين في دول الخليج العربي واوروبا ودائماً في اتجاه الدوائر الحساسة.
ادارة شركة "طيران الشرق الاوسط" رفضت الاجابة عن اي سؤال يتصل بعملية الانتقال الى لبنان وما اذا كانت ستخفض كلفة السفر ام سيكون استغلال للفرصة من أجل جني أرباح خارج الموسم السياحي. لكن انتقال جزء وإن بسيط من الانتشار للمشاركة في الانتخابات يعني حشداً لا بأس به في مطار بيروت وعلى خطوط الطيران من بيروت واليها. حشد تقدره اوساط متابعة ما بين 20 ألف مسافر الى 30 ألفاً دفعة واحدة وخلال مهلة لا تتجاوز الاسبوع.



(Votes: 1)

Other News

حزب الوطنيين الأحرار النائب زهرا: إستطلاعات الرأي تؤكد حصولنا على 25% من اصوات المسيحيين الوزير ابو فاعور: ذكرى استشهاد الحريري مناسبة للجماهير الاستقلالية لتقول انها تجاوزت حاجز الخوف والترهيب الذي أراد البعض ان يفرضه< نايلة تويني: أنا مرشحة للانتخابات وأتمنى أن أتابع خطى جبران حزب الوطنيين الاحرار جميع المحازبين والحقوقيين والمحامين الاحرار والحلفاء، المشاركة بكثافة في يوم 14 شباط الكتلة الوطنية حملت على وزير الاتصالات: يجب احالته على التحقيق بتهمة عرقلة عمل العدالة معلومات أمنية تحذر من مخطط إرهابي يستهدف اغتيال نائبين حاليين في الشمال النائب المر : لن يملي أحد موقفًا علينا بعد أن قدمنا أنفسنا ضحية لعون ومَن معه مِن "الجلابيط" الشيعي الحر يدعو الى فتح ملفات فساد عون واحالته على المحاكمة عقدت عائلة ولجنة الاسير يحيى سكاف مؤتمرا صحافيا في بلدته بحنين المنية مؤتمر صحفي يسلط الاضواء على عميد الاسرى والمعتقلين المناضل يحي سكاف  قوى 14 آذار في فرنسا تطالب بخفض كلفة سفر المغتربين للمشاركة في الانتخابات رحيل "أبو عبد البيروتي" جزيرة أرزة لبنان على شاطىء بيروت الجنوبي في منطقة الدامور "عائلة وأصدقاء الأسير سكاف" هنأت قادة "حماس" بالنصر ودعتهم الى "التحرك لانقاذه من براثن آسريه الصهاينة الحاج حسن: مخابرات الجيش إعتقلت سورياً وسلمته لنظام ريف دمشق التجمع الاغترابي ل14 آذار: للتصدي للحملات المبرمجة على رئيس الجمهورية الاحرار: أي قمة عربية يجب أن تكون مناسبة لترجمة الاتفاق بين دولها وترسيخه تظاهرات في بيروت تطالب سوريا بفتح جبهة الجولان وقطر بقطع علاقتها مع اسرائيل تظاهرة  مع غزة تهاجم الرئيس اللبناني  "الشيعي الحر": دعم غزة لا يكون بالمزايدات واستخدامها سلعة للربح والتجارة المجلس الأعلى لحزب الوطنيين الأحرار اعتصام 13 الف طفل لبناني تضامنا  مع اطفال غزة الحركة اليسارية اللبنانية استنكرت العدوان على غزة تورط وزير بقاعي سابق في المشاركة بالتحضير لإغتيال الحريري سلطان رد على مواقف الوزير الصفدي واتهمه بالانتقال من "موقع الى آخر ميشال خوري سفيراً للبنان في سوريا الحريري‮ ‬وجنبلاط مستعدان للتخلي‮ ‬عن مقعديهما