النائب المر : لن يملي أحد موقفًا علينا بعد أن قدمنا أنفسنا ضحية لعون ومَن معه مِن "الجلابيط"

| 05.02,09. 05:07 AM |

اعتبر النائب ميشال المر أن "المتن يشكل هاجسًا كبيرًا لمن يقوم بمهاجمتنا، فشنّوا هذه الحملة نتيجة فقدان أعصابهم ومنذ ذلك الحين وهم يسترسلون على شاشات التلفزة لمهاجمة الوسطيين والكتلة الوسطية"، وقال: "كلّما صرخوا على شاشات التلفزة سنتشبث بموقفنا اكثر، سنستمر كتلة مستقلة كما كنّا منذ عشرين سنة عندما كان يطلق علينا لائحة الاعتدال المسيحي في المتن، وسوف نستمر كتلة مستقلة نتكون من مرشحين مستقلين، وطبعًا بوجود تحالفات أخرى، لكن لا أعلم على اي خلفية اطلقت هذه الشتائم بحقنا ووصفنا بأننا الاسم الحركي لـ 14 اذار".

وسأل المر بعد استقباله سفيرة الولايات المتحدة ميشال سيسون ولسفير المصري أحمد البديوي: "لماذا يريدون زجّ رئيس الجمهورية في المعركة، أساسًا هل له حزب او جماعة في المتن؟ ليس له علاقة لا بالوسطية ولا بالتكتل المستقل، فالرئيس لا يرشح احدًا ولا يدعم احدًا وهو سيبقى رئيسًا توافقيًا لجميع اللبنانيين ولن يتعاطى بالمعركة الانتخابية. وهذا لا يمنع الكتلة المستقلة من خوض المعركة دون اي علاقة لرئيس الجمهورية، وستكون معركة المتن محورها الكتلة المستقلة".

وتابع ردًا على سؤال: "لنا خط سياسي مستقل"، واستطرد: "اليوم يطلبون من الرئيس نبيه بري ان يتخلى عن نوابه في جزين ونقلهم الى مكان آخر، فإذا تمسك بنوابه وأصر على بقائهم معه فهل هذا عيب؟ أنا اريد ان اتمسك بنوابي ولن اتنازل عنهم. وأسأل ايضًا هل يتخلى الوزير (سليمان) فرنجية عن نوابه في الشمال؟ لا لن يقبل التنازل عنهم وهو يتفرج. اذًا كل هجماتهم تنطلق علينا من المتن تحت شعار الاسم الحركي لـ 14 آذار حينًا، وحينًا آخر من ناحية رئيس الجمهورية. ألم يعد في البلد اشخاص لا ينتمون لا الى 8 ولا إلى 14 آذار؟ نعم يوجد في البلد اشخاص لديهم اصوات وهم قادرون على ايصال نواب الى المجلس النيابي".

وحول من سيخوض المعركة الانتخابية من آل المر في المتن، أجاب النائب المر: "منذ اسبوع وبعد التداول حسم الوزير الياس المر أمره وأبلغني بأنه لن يترشح للانتخابات وأنه يقف وراء ترشيحي". وعن سبب رفض الوزير المر الترشح، قال: "هذه اسباب داخلية لكن لا بأس من اعلانها، ومن عنده مسؤوليات داخل مؤسسة الجيش وأهمية دور هذه المؤسسة والذي لا يزال يتداوى من الجراح والذي لا يستطيع الانخراط مع الناس منذ سنتين من جراء الاصابات نتيجة الانفجار الذي تعرض له، فهو لا يستقبل الناخبين وأبناء المتن. هذه الاسباب يراها الوزير الياس المر إنّها كافية لعدم خوضه الانتخابات فتكون المرحلة المقبلة للتهيئة، معتبرا انني لا ازال بصحة جيدة وقادر على خوض المعركة، لذلك اعلن لكم انا المرشح".

وشدد المر على أن الكتلة "لم تكن يومًا لائحة ميشال المر، بل كان اسمها "لائحة الاعتدال المسيحي"، وعام 2005 قدّمنا انفسنا ضحية للعماد عون بمعنى ان النواب الذين كانوا ينتمون الى كتلتنا تخلينا عنهم باعتبار انه قادم من باريس ومعه عباقرة كنبيل نقولا وكميل خوري وآخرون لا أعرفهم. لم نسأل في حينه ولكننا دفعنا الثمن حيث انني لم أنل اي صوت واحد منهم، وشطبوا اسمي بـ 8000 صوتًا، وقد حصلت أنا على 48 ألف صوتًا وهؤلاء "الجلابيط" نالوا 56 ألف صوتًا. إذًا الموقف السياسي لا يمليه احد على ميشال المر واللائحة ليست باسم ميشال المر انما هي لائحة الاعتدال المسيحي".

وقال: "لقد دفعت ثمنًا سياسيًا طبعًا لفك تحالفي مع عون، فهو وضع فيتو على نجلي في الدفاع والداخلية، وأتوا باللواء (عصام) ابو جمرا ليأخذ منصب نائب رئيس الحكومة وغيرها من قضايا من المعيب ذكرها. الخلاف معه ليس شخصيًا، لكني لست مستعدًا بعد الآن لتقديم هدية لا نوابًا ولا اصواتًا الى أي فريق".



(Votes: 0)

Other News

الشيعي الحر يدعو الى فتح ملفات فساد عون واحالته على المحاكمة عقدت عائلة ولجنة الاسير يحيى سكاف مؤتمرا صحافيا في بلدته بحنين المنية مؤتمر صحفي يسلط الاضواء على عميد الاسرى والمعتقلين المناضل يحي سكاف  قوى 14 آذار في فرنسا تطالب بخفض كلفة سفر المغتربين للمشاركة في الانتخابات رحيل "أبو عبد البيروتي" جزيرة أرزة لبنان على شاطىء بيروت الجنوبي في منطقة الدامور "عائلة وأصدقاء الأسير سكاف" هنأت قادة "حماس" بالنصر ودعتهم الى "التحرك لانقاذه من براثن آسريه الصهاينة الحاج حسن: مخابرات الجيش إعتقلت سورياً وسلمته لنظام ريف دمشق التجمع الاغترابي ل14 آذار: للتصدي للحملات المبرمجة على رئيس الجمهورية الاحرار: أي قمة عربية يجب أن تكون مناسبة لترجمة الاتفاق بين دولها وترسيخه تظاهرات في بيروت تطالب سوريا بفتح جبهة الجولان وقطر بقطع علاقتها مع اسرائيل تظاهرة  مع غزة تهاجم الرئيس اللبناني  "الشيعي الحر": دعم غزة لا يكون بالمزايدات واستخدامها سلعة للربح والتجارة المجلس الأعلى لحزب الوطنيين الأحرار اعتصام 13 الف طفل لبناني تضامنا  مع اطفال غزة الحركة اليسارية اللبنانية استنكرت العدوان على غزة تورط وزير بقاعي سابق في المشاركة بالتحضير لإغتيال الحريري سلطان رد على مواقف الوزير الصفدي واتهمه بالانتقال من "موقع الى آخر ميشال خوري سفيراً للبنان في سوريا الحريري‮ ‬وجنبلاط مستعدان للتخلي‮ ‬عن مقعديهما