الشاعرجميل نقولا الحايك: "بمناسبت عيد الإم"

| 08.05,14. 02:16 AM |


بقلم الشاعرجميل نقولا الحايك

"بمناسبت عيد الإم"

 

ماعاد عندي ثِقه وصارالأمَل معدوم

 

عا كل شَعِب الأرض زايد شغِل بالي

 

في لوم عايش معي ومحتارمين بلوم

 

اتجوز الجَهِل ونَجَب  تا يزِيد  جهالي

 

 

بعهد الما عندو وفا العندو وفا مظلوم

 

وبالكرِم صارالعنَب عَم  يلعَن  الدالي

 

العنقود تاه ونِسِي عن صدرها مفطوم

 

ولو ما رضِع تا شبع  ما صار بيلالي

 

 

وبعد الرضاعه نَكَريا ألف عَيب الشوم

 

الإم اللي سهرِت  معه تا ترضعوليالي

 

راح ونساها بوضع فقِر وظرِف مأزوم

 

ومين ما سألها  تقلُّه  شوف  هَل الحالي

 

 

ومطرَح ما راح الصبي بين ولَد ملغوم

 

ومن  وجَع  إمُّه  علِق  بين  دين عِتالي

 

عتال  يصرَخ  إلوا  تعَا  دِير  يا مشؤوم

 

وعتال  وعدُه   بشغِل  مع  ناس  زبالي

 

 

من بعد شغِل و تعَب صارالوضِع ملموم

 

وبالمال  جَيبُه   امتلى  وما عاوَد   يبالي

 

وفجأه بهوني بنِت  صار الصَبي مغروم

 

ومن  كل  بالو  الترَكها  وراح  منشالي

 

 

شو صارفيها الحكي ماعاد في لُه الزوم

 

من  عود  ِللِّي  نغَرَم  مع  بنِت   شِغالي

 

أخدِت  المال الصبيي   وضربتو   قدوم

 

إتحكَم  وعاد  عْلى  كِرسِي  شبِه   نقالي

 

 

لِلإم وصِل الخبَر صَرخِة  يا جاري  قوم

 

وجِبلي   بإيدَك    لِهَل   القنديل    شعَالي

 

ومين ما  سألها  تقلُه  الخبَر  مُش  مفهوم

 

بجواب  نصو  بكِي   و صريخ   بالعالي

 

 

صارِت  بلون  الجمِر من سمّها  المحموم

 

وبيَّن عليها  الغضَب  من  نوع   زلزالي

 

سَبقِت رِفاق  الدرِب   و بدمّها   المسموم

 

وصلِت  ورَدِّت  معا الإبن الما  منُّه  خَير

 

ولِليوم   بعدُه  عا كرسي   إنعمَل   رجالي

 

"خواطر"

 

يا شباب الما  بتتسمُّو

 

هتمُّو بالإم هتمُّو

 

 وأكتَرما سمعتو بيصير

 

مع إبن الدشَّر  إمُّو

 

×××

 

دَشَّرها بظرِف المأزوم

 

وعاف  الإم  الربيتو

 

وتا يبَيِّن أكتَر مهضوم

 

 صار يسِّب الجابيتو

 

 

وإبن المِن بزرِة مشؤم

 

أمَّن  بنِت  الضربيتو

 

ولما صفَّى مالو لزوم

 

راحِت إمُّه تا تلمُّو

 

×××

 

يا شباب الما بتتسمّو

 

هتمّو بالإم هتمّو

 

وأكترما سمعتو بيصير

 

مع إبن الهامِل إمّو




(Votes: 0)

Other News

الشَاعِرة فْلورَا قَازَانْ : لأنها تنامُ على أطرافِ أصابعهِ الشاعِرجميل نقولا الحايك "بعد الوِصال" الشاعرجميل نقولا الحايك: تعزية الأربعين للمرحوم الشاعر ميخائيل براهيم الشاعر د.جميل الدويهي: معرفتي بسعيد عقل خواطر بين الشاعرين مروان كساب وجميل الحايك Poet Tony Hana: Trust me الشاعرطوني حنّا (النسر) :حْــــمِــلـــتـي إسمــــي بقلــــب القلــــــب من الدكتور الشاعِر مروان حنا كساب الى الشاعِرجميل نقولا الحايك الشاعِرجميل نقولا الحايك:تعزيه مرفوعه الى الصديق العزيز السيد آميل الشدياق بوفاة أخوه المرحوم موريس الشدياق من الشاعرجوزف عقيقي الى الشاعر جميل الحايك الشاعِرجميل الحايك: الى استراليا الحبيبه في "عيد الشهداء" الشاعر الدكتور مروان حنا كساب الشاعر طوني حنّا (النسر) "شاعر إبن يومين" الشاعرجميل نقولا الحايك..نور المسيح الشاعر طوني حنا (النسر) ..الغربة الشاعر جميل نقولا الحايك..تهانينا القلبيه مرفوعه بمناسبة عيد الفصِح الشاعر جميل نقولا الحايك "بنت الأمير" بعدَ مُنتَصفِ الهوى الشاعرجميل نقولا الحايك.."بدها خيّالها" الشاعر طوني حنا ( النسر).. "لــــــمَّـــــــا تمشّينا عالــــنــــــهـــــــــــــــــــر" يا ريت باقي شْوَي (شعر د. جميل الدويهي) الشاعرجميل نقولا الحايك "الوجه الصبوح" طوني حنَّا..حبيتا الشاعرة فلورا قازان.. رَشَقَ نافِذَتي الشاعرجميل نقولا الحايك "قصيدة الفلاح" قصيده مرفوعه من إبن الضنيه في سدني استراليا الى الضنيه الحبيبه في شِمال لبنان بقلم الشاعرجميل نقولا الحايك "نقد اجتماعي" الشاعر جميل الحايك "يدِّك بيدِّي" قصيدة جديدة للشاعر انطوان القزي..سلمتُ سلاحي مجموعة قصائد من ديون الشاعر رافح خيري حلبي