دمعة رثاء يذرفها الشاعر مروان كسّاب في الحفل التأبيني للفنان الراحل وديع الصافي

| 20.11,13. 06:26 PM |

 


في الحفل التأبيني للفنان الراحل وديع الصافي
بدعوة من
 مؤسسة "إنماء الشعر العامي العربي في اوستراليا والوطن العربي
سيدني- استراليا، في 10-11- 2013

 

 

 

 

 

 


بموتك جرحت الفن واللحن انظلم                         والشعر عاغيابك بينوح من الألم

والطرب صفّى بعد منك يتيم                            وآخ العتابا غصّ عا شفاف القلم

الله عطاك بنعمتو الصوت الرخيم                      ولبنان منك صك فردوسو استلم

ومن كتر ما شأنك عاموطنا عظيم                     وبهالمواهب كنت نار على علم

سعادة القنصل قرّر المحفل يقيم                             وعاغيابك نكّس بايدو العلم

انبح الوتر والعود طق من الصقيع                   وصوت الإذاعة ما بقا قادر يذيع

ولبنان والارز وجبالو تنهدّو                          ونام الصدى عامخدة الصوت البديع

ومنجيرة الألحان زنّرها الحدو                       غاب راعيها وشرّد معها القطيع

الكانو على صوتو الجميع يعيّدو                      مات وبموتو اسودت عياد الجميع

مات البأنغامو العذارى تمجّدو                         وبلون حنجرتو انرسم لون الربيع

مات العا طلعاتو الهموم تبدّدو                           وتبلسم بترتيلتو الجرح الوجيع

مات القدر لبنان كلو يجسّدو                              وغنى جمالو وما قبل حقو يضيع

مات اللي صوتو عالمدى بيخلدو                              اسطوانة سحر بالكون الوسيع

مات اللي كل مطرب قصد يتقلدو                         بتقليد صوتو نال المقام الرفيع

والبلابل اللي معودين يغردو                              وعليهم الالحان دلّو بالصبيع

سمعتهم عم يندبو ويرددو                              يحرم علينا الصوت بعدك يا وديع

كروم الدوالي الدمعّو عناقيدها                            لولاك يا صافي ماطاب نبيدها

ولبنان يا قطعة سما في كل آن                           القلوب صرختلك دخيلك عيدها

وطرزت للأرزات طرحة عنفوان                   ومن صوتك الأخضر خضار تزيدها

وضياعنا الغنيتها بصوتك كمان                            صارت عاألحانك تعيّد عيدها

وهاك الجبال السمر خليّت الزمان                            لشموخها يركع ويبوّس إيدها

وقلعة بعلبك قبل ما التاريخ كان                               ختير الدهر بفيّة تجاعيدها
 
وكنت لما تقيم فيها المهرجان                                  يسكرو عاصوتك عواميدها

واليوم عم تنسكب دموع الأرجوان                     وموج البحر عم يغرق بتنهيدها

برثيك من احساس نازف بالدما                     وبحزن عم يشرب من دموع الظما

مش عيلتك بس البحالي محزني                           لبنان كلّو انصاب وانهز الحما

يا غبن صوتك للنهايي ينحني             الحوّل صخور الصمت للجوري حما

وأوتارك المن عند الله مدوزني                       خلّت العميان تتحدى العمى

يا جوهر ومقلع داري متمني                           الإبداع حدك حط راسو وارتمى

ولو صارت سنينك عتيقة ومزمني                   عتق الخمر بالأوليي بينسما

انت اللي رتلت الصلاة المؤمني                         صلاة الأبانا العم بتوميلك وما

بترحم عليك وخلودك بالغني                             منك بحاجي للشفاعة طالما

من السما نازل بصوتك عالدني                       ومن الدني طالع بصوتك عالسما
  



(Votes: 0)

Other News

قصيدة الشاعر عادل خداج - لبنان في الحفل التأبيني للفنان الراحل وديع الصافي بدعوة من مؤسسة"إنماء الشعر العربي في استراليا والوطن العربي" قصيدة الشاعر أنطوان سعادة في تابين الراحل وديع الصافي دمعة الشاعر جورج بو أنطون رئيس نقابة شعراء الزجل في لبنانفي الحفل التأبيني للفنان الراحل وديع الصافي قصيدة الشاعر جورج منصور في الحفل التابيني للراحل وديع الصافي قصيدة الشاعر العراقي حيدر كريم في تابين الراحل وديع الصافي قصيدة الشاعر روميو عويس للمحامية أبو حمد في حفل تكريم الدكتور جميل الدويهي المحامية أبو حمد كرَّمت الدويهي..في حفل عشاء وضيافة وشعر كلمة امتنان إلى المحامية بهيَّة أبو حمد/ د. جميل الدويهي قصيدة مهداة من الشاعر حيدر كريم وبلغة الشعر الشعبي العراقي الى للمحامية الأستاذة بهية أبو حمد قصيدة جديدة للشاعرة عناية زغيب كتبتها لمناسبة حلول العيد ووالدها مازال اسيرا في "اعزاز" إلى المحامية بهية أبو حمد/ طوني حنا النسر خُبثُ ذاكِرة .. للشاعرة عناية زغيب إلى أي وجه ترى تنظري ياوجلي من عينيك مهربة كلماتي إليك.. نسرين ياسين بلوط عايز جواب..! لو إنتظرت قليلاً .. يا شام