القدومي: عباس خطط لتسميم عرفات واغتيال قادة حماس

| 14.07,09. 02:59 PM |

القدومي: عباس خطط لتسميم عرفات واغتيال قادة حماس

عمان ـ قال رئيس الدائرة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية، امين سر حركة فتح فاروق القدومي إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس ومحمد دحلان شاركا في "اجتماع فلسطيني- إسرائيلي- أمريكي خطط لقتل الرئيس ياسر عرفات مسموما، واغتيال قادة لحماس والتخطيط لتصفية آخرين".

وأضاف القدومي في تصريحات صحافية في عمان السبت الماضي، أن "محضر الاجتماع الذي جمع عباس ودحلان مع رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق أرئيل شارون ووزير دفاعه شاؤول موفاز بحضور وفد أمريكي برئاسة وليم بيرنز، في مطلع آذار/ مارس2004، يعتبر دليل اتهام قاطع، تم خلاله التخطيط لتسميم عرفات، واغتيال القيادي في حركة حماس عبدالعزيز الرنتيسي وتصفية آخرين".

ورفضت قيادات في السلطة الوطنية الفلسطينية وحركة فتح ما جاء من اتهامات على لسان القدومي "بتورط رئيس السلطة الوطنية محمود عباس والمسؤول الأمني السابق النائب محمد دحلان في ذلك المخطط الذي يعود الى "مطلع آذار/ مارس 2004".

وكان الرئيس عرفات قد توفي في الحادي عشر من تشرين الثاني/ نوفمبر 2004، أي بعد ثمانية أشهر فقط على الاجتماع، بينما اغتال الاحتلال الشهيد الرنتيسي في السابع عشر من شهر نيسان/ إبريل 2004، أي بعد حوالي الشهر.

ونعت القدومي الرئيس عباس "بالمنشق عن حركة فتح التي يقف ضدها، والفاقد لشروط عضويتها والمستبد في تصرفاته الانفرادية، سعيا إلى اقتناص الألقاب، والاستيلاء على السلطة، والضغط على الآخرين لضمان موافقتهم".

وقال القيادي الفلسطيني البارز إن مقتل موسى عرفات وإبراهيم الشاعر وتدمير مكتب اللجنة المركزية، كلها دلائل تشي بـ"العمل على" التخلص من مؤسسي وقدامى الحركة".

كما "قام عباس باعتقال قدامى المناضلين واستبدالهم برجال أمن حديثي العهد جرى تدريبهم بإشراف الجنرال الأمريكي "كيث" دايتون، وأحال على التقاعد أصحاب التجارب الطويلة والخبرات من العسكريين والمدنيين، واستحوذ على مهام دوائر المنظمة، وألغى دائرة الوطن المحتل وتجاوز الأنظمة والقوانين، وفرض العقوبات الجائرة على كل من يخالفه الرأي أو يرفض الطاعة له".

ودعا القدومي "الرئيس عباس للاستقالة"، لافتا إلى أن "عباس سبق وأن قدم استقالة خطية من عضوية فتح وصلت إلى مكتبي عن طريق "ممثل منظمة التحرير في لبنان" عباس زكي، ولكنها لم تناقش آنذاك"، معتبرا أن "قرارات اللجنة التنفيذية للمنظمة غير شرعية".

ولم يكد القدومي ينتهي من تصريحاته المثيرة، حتى كان الرئيس الفلسطيني محمود عباس على موعد مع انتقادات جارحة كان مصدرها هذه المرة وزير الخارجية الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان.

وقال ليبرمان السياسي المتطرف الاثنين إن عباس "يمثل نصف الشعب "الفلسطيني"، على أحسن تقدير"، مشككا بذلك في شرعية رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وانتهت مدة ولاية عباس، الذي انتخب رئيسا في كانون ثان/ يناير من عام 2005، في كانون ثان/ يناير الماضي، وعلى الرغم من هذا ظل في السلطة حيث يؤكد ضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية بالتزامن مع الانتخابات التشريعية المقررة في كانون ثان/ يناير العام المقبل.

وفندت مصادر مسؤولة هذه التصريحات أيضا وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة الاثنين ان تشكيك وزير الخارجية الإسرائيلي إفيغدور ليبرمان بشرعية الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مؤشر خطير يدلل على استمرار الحكومة الإسرائيلية في سياسة التهرب من الاعتراف بالدولة الفلسطينية.




(Votes: 0)

Other News

رئيس هندوراس المخلوع يطلق انذارا بشأن اعادته لمنصبه اوباما يتحدث عن تقدم في قضية المستوطنات الاسرائيلية اوغندا تبحث القاء القبض على الرئيس السوداني اذا وصل اليها المقرحي يسقط حقه في الاستئناف مقابل العودة إلى ليبيا المعلم: ليس هناك مصالحة بل علاقات طيبة بين سورية والسعودية الاحتلال يؤسس لمدينة يهودية سياحية تحت الأقصى أنباء عن اتصالات سورية إسرائيلية بوساطة أذربيجانية أوباما في غانا: أفريقيا ليست معزولة عن العالم شاليط في القاهرة قريبا منتظري يفتي بعزل الحاكم إذا فقد العدالة والأمانة وقمع الأكثرية القذافي يحث براون على اعادة المقراحي إلى ليبيا إيران تدخل نفق العصيان المدني عباس: سنسلم السلطة لحماس إذا فازت في الانتخابات عائلة الاسير سكاف استنكرت طمأنة الرئيس مبارك لبيريز عن شاليط  خبراء في حقوق الإنسان ينددون بالاعتقالات في إيران استمرار بناء الجدار العازل في الأرض الفلسطينية المحتلة بعد خمس سنوات من صدور قرار محكمة العدل الدولية مصر توفد مسؤولا قضائيا إلى ألمانيا لمتابعة التحقيقات في مقتل مروة الشربيني مصر.. دعوى لسحب البعثة الدبلوماسية من طهران ووقف قناة "المنار" محكمة اسكتلندية: لن يصدر قرار بشأن استئناف المقرحي قبل العام المقبل المصريون الموقوفون في خلية حزب الله يلتمسون من مبارك عفوا خاصا السلطات العراقية تحظر زيارة قبر صدام بريطانيا تحذر من استمرار حجز موظفي سفارتها.. وخامنئي يحذر الغرب  وفاة روبرت مكنامارا وزير الدفاع الامريكي السابق نواب مصريون يطالبون بعزل شيخ الأزهر   لجنة "كسر حصار غزة": لاوسع تضامن عربي ودولي مع سفينتي "الاخوة اللبنانية"و"الروح الانسانية" طوارئ في مطار القاهرة في استقبال جثمان مروة الشربيني  هندوراس تمنع نزول طائرة زيلايا   هيومن رايتس ووتش : يجب الكشف عن مصير المحتجزين في سجن صيدنايا سوريا ترسم حدودها مع لبنان تمهيدا لانسحاب اسرائيل من شبعا الرئيس الجديد للوكالة الذرية: لا دليل على سعي ايران لاسلحة نووية