التجمع الاغترابي ل14 آذار: للتصدي للحملات المبرمجة على رئيس الجمهورية

| 19.01,09. 02:18 PM |

 


 

رأى التجمع الإغترابي لقوى 14 اذار في بيان، أن "ما نشهده اليوم من تطاول على مقام رئاسة الجمهورية والتهجم على الرئيس العماد ميشال سليمان هو بداية حملة تستهدف التشكيك في الرئيس سليمان، تحضيرا لتنفيذ إتفاق ضمني، يتلخص بوعود قطعتها قوى القرار في 8 اذار بالعمل على تقصير ولاية الرئيس سليمان وانتخاب النائب ميشال عون بعد سيطرة هذه القوى على المجلس النيابي في إنتخابات 2009".

كذلك رأى أن "حملات إنتقاد الرئيس سليمان وحملات التشكيك من قبل قوى 8 اذار ووسائل اعلامها، ستتصاعد في الإيام والشهور القادمة" محذرا من "خطورة ما يحضر"، وداعيا الجميع "الى الالتفاف حول رئيس الجمهورية والتصدي لهذه الحملات المبرمجة حفاظا على التوافق الذي تم التوصل إليه من خلال إتفاق الدوحة".

وأثنى التجمع على مواقف الرئيس سليمان أثناء مشاركته في قمة الدوحة، قائلا إنها "تعكس الخيار اللبناني".



(Votes: 0)