قتيل وأكثر من 10 جرحى في تجدد الإشتباكات بين باب التبانة وجبل محسن ومعلومات عن انسحاب للجيش

| 17.05,12. 12:43 AM |

 

قتيل وأكثر من 10 جرحى في تجدد الإشتباكات بين باب التبانة وجبل محسن ومعلومات عن انسحاب للجيش


تجددت الإشتباكات بين جبل محسن وباب التبانة في طرابلس سقط فيها قتيل وعدد من الإصابات. وإذ جرح أيضا عسكري من الجيش أفيد عن أن قنصا مكثفا يعتمد على عدة محاور، في ظل وجود وزير الداخلية والبلديات مروان شربل في المنطقة.

وفي التفاصيل سمع قرابة الثالثة والربع من بعد ظهر الأربعاء اطلاق نار كثيف في المنطقتين.

ولا تزال المعلومات متضاربة حول استئناف الإشتباكات فهناك تقارير تتحدث عن أن الجيش كان يزيل دشما في باب التبانة فعمد بعض الشبان إلى منعه فتطور الأمر وتحول التلاسن إلى اشتباك، فيما تقول تقارير أخرى أن بدء إطلاق النار بدأ من قبل جبل محسن.

وتوسعت الاشتباكات على كل المحاور بدءا من التبانة - طلعة العمري، منطقة الستاركو، مستديرة الملولة، المنكوبين ومنطقة جبل محسن.

وافيد عن سقوط نحو 6 جرحى لم تعرف اسماؤهم بعد، ونقلوا الى المستشفى الاسلامي. كما سجلت عمليات قنص على هذه المحاور وصولا الى البداوي.

كما أصيب عنصر من الجيش في رجله.

وافاد مراسل وكالة "فرانس برس" في المكان ان الجيش الذي انسحب من المنطقة الفاصلة يرد على مصادر اطلاق النار بالمثل.

ووصل عدد من الجرحى الى "المستشفى الاسلامي" في طرابلس عرف منهم: بلال وهلال ضباب، خالد حسن، ابراهيم المصطفى، خالد حسين، ابراهيم تركماني واصابتهم متوسطة وخفيفة.

فيما نقل الى المستشفى المواطن مظهر المصول (70 عاما) الذي قضى صدما بسيارة اثناء هروبه من الاشتباكات.

كذلك جرى اطلاق نار في شارع المئتين، سببه فتح الطريق امام سيارة اسعاف كانت تنقل جرحى، جراء الاشتباكات.

وتأتي هذه التطورات بعد اشتباكات عنيفة استمرت ثلاثة أيام منذ السبت وحتى فجر الإثنين بدأت في جبل محسن وباب التبانة وامتدت إلى عدة محاور أخرى، الأمر الذي أدى إلى وقوع تسعة قتلى وأكثر من مئة جريح.

وكان الفتيل الأول الذي أشعل الإشتباكات توقيف السلفي شادي المولوي من قبل الأمن العام السبت في مقر تابع لوزير المال محمد الصفدي الأمر الذي رد عليه الإسلاميون المعتصمون في ساحة النور من أجل قضية الموقوفين منذ خمس سنوات دون محاكمة، ردوا عليه بإشعال الإطارات وقطع الطرقات.

إلا أن جبهتي باب التبانة وجبل محسن متوتران جدا خاصة مع الإحتجاجات ضد النظام السوري والإشتباكات المتقطعة لا تتوقف بينهما.

NN 



(Votes: 0)

Other News

14 آذار: نظام الأسد يصدر أزمته إلى لبنان شربل: قضية الموقوفين الاسلاميين على نار حامية ونخاف خسارة الصوت المعتدل لبنان تلقى تحذيرات عن دخول مجموعات ارهابية الى أراضيه تحضر لاغتيالات سياسية حرب شوارع تستبيح طرابلس وتُنذر بالأسوأ سفارة الامارات لدى استراليا تحتفل بذكرى توحيد القوات المسلحة تجمع صناعيي المنية يدعو الى اعتصام أمام بلدية دير عمار "المستقبل": لا غطاء لاي جهة تعمل على تعكير صفو الامن والعيش الواحد في طرابلس الرئيس سليمان استقبل رئيس وزراء نيو ساوث ويلز وحدات ومدرعات من الجيش اللبناني تنتشر في مناطق الاشتباكات في طرابلس قطاع الرياضة في تيار المستقبل في صيدا والجنوب ينظم دورة الربيع الأولى في كرة الصالات التشاوري الصيداوي انعقد استثنائيا في مجدليون لبحث تداعيات احداث طرابلس ودعا الدولة الى تحمل مسؤولياتها تجاه حماية الاستق اللجنة التكريمية الرياضية تكرم ابطال لبنان العائدين من بطولة العالم للشباب في   الكيوكشنكاي كاراتيه النائب الهبرشكر جنبلاط على مساهمته في بناء كنائس الجبل ..وعون يخاطبنا بصاروج إيراني  الاسير: ندعو اهلنا في طرابلس الى ضبط النفس التشاوري الصيداوي ينعقد بشكل طارىء مساء اليوم للبحث في تداعيات احداث طرابلس الحريري تستقبل العميد طبيلي مودعاً الادعاء على 6 موقوفين بينهم المولوي ..  كيفية القاء القبض عليه..فيديو شكر جنبلاط على مساهمته في بناء كنائس الجبلالهبر في لقاء إعلامي: عون يخاطبنا بصاروخ إيراني لوائح سورية لمطلوبين سُلّمت إلى الأمن العام اللبناني ..اربعة شروط سورية على حكومة ميقاتي الامن العام لم يعلن بعد "الرواية الحقيقية لتوقيف المولوي" المجلس الأعلى للدفاع طلب تجهيز الجيش والأمن والصفدي يرفع دعوى ضد الأمن العام جنبلاط: لعدم السقوط بأفخاخ النظام السوري الذي قد يسعى لحرف الأنظار عن وضعه بيان استنكار..اهالي المنية – النبي يوشع والجوار عامةآل الدهيبي خاصة نواب المنية ـ الضنية: ما يحاك لطرابلس يواجه بالحكمة ليس بالانفعال أحمد الخير: لتفويت الفرصة على المصطادين بالماء العكر اهالي المنية والجوار يشيعون الشهيد محمود الدهيبي..وظهور مسلح يعم المنطقة تنفذه الشبكة المدرسية لصيدا والجوار UNDP بتمويل من بنك ميدوالنائب الحريري تطلق مشروع فرز النفايات المدرسية من المصدر في مدا اجتماع استثنائي لتيار المستقبل بعد توقيف مولوي طالب رئيس الحكومة ووزراء طرابلس بالاستقالة ونواب المدينة بتعليق عضويتهم الحريري يدعو الى الهدوء في طرابلس ..و الأمن العام "خارج عن القانون" صقر: أمل عون برئاسة الجمهورية كأمل إبليس بدخول الجنة