النائب الهبرشكر جنبلاط على مساهمته في بناء كنائس الجبل ..وعون يخاطبنا بصاروج إيراني 

| 15.05,12. 12:13 PM |

 

النائب الهبرشكر جنبلاط على مساهمته في بناء كنائس الجبل ..وعون يخاطبنا بصاروج إيراني 


عاليه-هلا ابو سعيد 

اسف النائب في حزب الكتائب اللبنانية فادي الهبر للأحداث الأليمة التي تجتاح طرابلس مشيرا للضغط السوري على الدولة اللبنانية وحذر من الانجرار لفتنة قد تأخذ مسارا عكس ارادة اللبنانيين الحريصين على لبنان الحر السيد المستقل "ما طرح الرئيس امين الجميل الحياد الايجابي الا لتجنيب لبنان مثل هذه الانعكاسات"، وشدد على أن الجبل عائلة واحدة تتعزز اواصرها يوما بعد يوم و هي حالة معيوشة بشكل دائم عبر تثبيت مقومات السكن في الريف لأن الهجرة تطال كل مكوناته، مشيرا إلى أنه "بقدر ما يرتفع منسوب سيطرة حزب الله في لبنان بقدر ما يتراجع مستوى الثقة به كدولة وتضعف فرص جذب المستثمرين إليه ما يؤدي لتراجع النمو الاقتصادي بشكل خطير"، معتبرا ان الحكومة الحالية حكومة تصريف الأعمال القسرية المحكومة فعليا من قبل النظام السوري بقيادة صاحب السلطة السيد حسن نصرالله وحزب الله الذي يسيطر على البلد بسلاحه، وقال: هذه الحكومة عاجزة عن ادارة الانتخابات بطريقة عادلة، والنسبية في الوقت الحالي تخدم مصلحة احزاب الشيعة وحلفائهم في لبنان، وحذر من ان العدو الاسرائيلي رابض على الحدود مشيرا إلى ان الرئيس أمين الجميل كان أول من رفض اتفاق 17ايار.


 كلام الهبر جاء خلال لقاء إعلامي في مكتبه في الحازمية، حيث قال أن "الشعب بكافة اطيافه يعيش حالة قلق على مصيره بشكل عام في ظل  التفكك العربي والاقليمي حيث نجد لبنان كالعادة في عين العاصفة يتأثر بشكل كبير بالازمة السورية الدولة الجارة التي تضع يدها بشكل او بآخر على لبنان من خلال السيطرة على مجلس الوزراء، فجماعة سوريا في لبنان يشعرون بتراجع الدور السوري وهم يحاولون التعويض عبر الهروب الى الامام لأنهم يعرفون تماما أن هناك سوريا جديدة ربما بعد أشهر أو سنة، وهذا يسبب لهم قلقا كبيرا لأن سوريا هي الحاضنة للحكومة الحالية التي يديرها شخصيا السيد حسن نصرالله والاحزاب التابعة للمخابرات والنظام السوري- في ظل رفضنا الانصياع لتوجهات تقوض منجزات ثورة الارز- بعد كل القهر والمعاناة وعذاب الاغتيالات لقادة ثورة الارز كما الاغتيالات التي بدأت منذ عقود حتى تمت السيطرة على لبنان.


وشرح الهبر أننا اليوم "في حالة مراوحة وانتظار لانعكاسات الازمة السورية على لبنان بأمنه واقتصاده في وقت ندفع اقتصاديا ثمن القلق الذي يثيره وجود "سلاح حزب الله" كرادع للمستثمرين من العرب والعالم مايؤدي لحدة تراجع الاقتصاد اللبناني الى جانب ضعف الاداء الحكومي الذي أدى لتراجعات كارثية ما ادى لخسارة مليارات الدولارات من الدخل القومي اللبناني وتراجع النمو وأنتج أزمة معيشية، لافتاً إلى ان "الشعب اللبناني مصدوم امام واقعه المعيشي بسبب هيمنة حزب الله الذي يعمل تحت المظلة الايرانية ما اعدم ثقة المستثمرين بالسوق اللبنانية مشيرا لكلام "نائب المدير العام لصندوق النقد الدولي نعمت شفيق في اللمحة التي أعطتها عن التوقعات الاقتصادية" حيث سلطت الاضواء على التحديات الرئيسية التي تواجه لبنان بين مشكلة الدين العام، الناتج المحلي الاجمالي، وارتفاع معدل البطالة وفجوات البنية التحتية الكبيرة بسبب غياب المناخ الاستثماري المشجع في لبنان! ورأى الهبر أن الانماء يجب ان يكون مستداما وذلك يبدأ بمعالجة موضوع الدولة والمؤسسات وأولها موضوع ديوان المحاسبة.


وأسف لفشل الحكومة بمعالجة الملفات الاقتصادية بالرغم من توفر اقتصاديين ناجحين على المستوى الشخصي، إلا أن القلق من الاستثمار في لبنان يدخلنا في نفق مظلم وعزلة وينتج عنه عدم قدرة الحكومة على صياغة موازنة"، وقال: هذه أشبه بحكومة تصريف اعمال لا قدرة لها على معالجة الازمة الاقتصادية الاجتماعية وهي تدواي مشاكل كبيرة اقتصادية واستراتيجة بالترقيع كمن يدواي داء عضال بالمسكنات لأنها لم تكتسب مناعة الحكومات الائتلافية التي تشكلت في لبنان ما بعد اتفاق الدوحة وشكلت بتنوعها حماية واستيعاب للمشاكل الامنية على المستوى الجغرافي والاقليمي وضمانة لجلب المستثمرين خاصة من الخليج العربي ومن كل العالم وحتى الايرانيين، بينما اليوم يرقص لبنان في الفلك الايراني ومنظومة صواريخ حزب الله!


وأجاب ردا على سؤال حول قراءته للخطاب الهادئ نسبيا لحزب الله: من مصلحة حزب الله اليوم تهدئة الاوضاع لانه الحزب الحاكم، ولكنه لا يستطيع تامين حافز لجلب المستثمرين في ظل تمسكه بالسلاح خارج الدولة ما يجعله اشبه بسلاح ميليشيا تحتل لبنان كما حصل في أيار 2008 وما تزال كلفة وجود  سلاحه عالية على مستوى الوطن الدولة والشعب والاقتصاد ما خرب الاقتصاد اللبناني الذي يعتمد بالدرجة الاولى على الخدمات ودفع بنا اجتماعيا لمساحة اكبر من الفقر- خاصة بعد أن اصبحت الحكومة قريبة من الميتة وتعتمد الناي بالنفس الذي لا يوحي بالمصداقية كونه يشكل دعما واضحا من حزب الله للنظام السوري الراعي لهذه الحكومة.


وردا على سؤال حول "التناقض في سياسة حزب الكتائب بين رفضه التعاطف مع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان بالأمس وتعاطفه اليوم مع اللاجئين السوريين"، أوضح الهبر: يختلف الأمر بين ما حصل بالامس مع الأخوة الفلسطينيين  الذين  هجروا وكانت بداية القضية العربية المركزية بعد استباحة ارضهم بهدف جلب اليهود الى فلسطين المحتلة وبدأ البحث عن الوطن البديل لهم! نحن رفضنا آنذاك ان يكون لبنان وطنا بديلا لهم على المستوى الوطني ورفضنا أيضا ان تسلب ارضهم على المستوى العربي. نحن رفضنا سلب فلسطين من اهلها، أما اليوم فنتعاطف إنسانيا مع حالة اللاجئين من الشعب السوري الى لبنان وعلى الحدود وننتظر مصير الثورة السورية مع اسفنا للإشارات التي تبشر بامكانية عرقنة سوريا لإنهاء ازمتها ما قد يؤدي لتقسيمها كونفدراليا الى ثلاث ولايات. وتمنى الهبر أن يكون الحل سياسيا وسريعا -يحرر الشعب من الحكم الاحادي الظالم ويجنب سوريا الحرب الأهلية التي تبشر بها الفوضى والرعب في دمشق وحلب- حرصا على وحدة سوريا الجغرافية ووقف النزف حيث اصبح هناك اكثر من مليوني سوري مشرد و50 ألف معتقل و12 الف قتيل يتزايد عددهم يوميا.


وتطرق الهبر لموضوع الساعة  في بحثه للنسبية التي يرى فيها "ابتلاعا للراي الآخر"، وشرح: ان قانون الانتخاب النسبيي هو مشروع حضاري ومتطور، لكنه يحتاج لأسس مطلوبة على مستوى تصويت المغتربين الحريصين على مستقبل بلدهم بقدر المقيمين به، وتحقيق النظام العلماني- الأمر غير المتوفر مع وجود سيطرة امنية بوجود السلاح غير الشرعي الذي يرعب اللبنانيين ببعض المناطق، وقال: يلعب القانون النسبي المطروح في غياب تحقيق اللامركزية- كما ذكر في الطائف- دور الآلة الكاسحة حيث أن توقيت طرحه اليوم هو لمصلحة احزاب الشيعة وحلفائهم في لبنان، واعتماده دون تحقيق مقومات عدالته سيشكل ابتلاعا للاقليلات وغلبة للطوائف الكبرى

.
وأضاف: إننا نعيش حربا مستمرة بين هبات باردة وأخرى ساخنة ومنها احداث السابع من ايار 2008 المؤلمة، أما اليوم فنعيش حربا باردة يفرضها فريق السلاح بتعنته على غالبية الشعب اللبناني، ولا يمكن تحقيق النسبية العادلة في ظل سيطرة السلاح، لذلك وفي ظل الوضع الراهن،  نرى ان "قانون الستين- الذي جرت عليه انتخابات 2009- هو  القانون الأفضل حاليا مع بعض التطوير والتحديث، لأن هذا القانون هو الذي يحفظ الأقليات كما يعطي المسيحيين والطوائف حقهم التمثيلي- حيث لا نملك معطيات أو أرضية انتخابية تحقق عدالة النسبية"، مشيرا لإمكانية العمل بالقانون one man one vote، ضمن الاقضية حيث تتامن عدالة تمثيل الطوائف، "لكننا نتحفظ عليه رغم تامينه التمثيل الطائفي السليم- وذلك بسبب إيماننا بأهمية المشاركة والتعاون بين الطوائف بشكل عام".


وأسف الهبر لقفزات رئيس تكتل الاصلاح والتغيير فوق المصالحات التاريخية التي أرساها البطريرك صفير والنائب وليد جنبلاط مرورا بلقاء بيت الدين والوثيقة التي سطرها كل من جنبلاط والرئيس السابق أمين الجميل، وقال: الجنرال عون اخذ المنحى الايراني السوري الاسدي وهو يدير الملف الايراني السوري في لبنان وبذلك قد اصبح خارج الحاضر والمستقبل لأنه يغرد خارج السرب في عائلة الجبل التي توحدت بمكوناته فوق الاعتبارات الحزبية، وبمجرد استحضاره لأحداث الماضي وسلبياته المؤلمة فإنه يضع نفسه خارج جغرافيا الجبل وتاريخه ووثائق المصالحة الجريئة التي تحدت الاحتلال السوري في لبنان وارست  قواعد ثورة الارز التي استفاد منها الجنرال عون  بعودته الى لبنان "لكنه اليوم عاد ليركب على متن الدبابة السورية والصاروخ الايراني عبر خضوعه لحزب الله في خطابه السياسي الانتخابي المفلس الذي لم يجد مادة مربحة الا استثمار الماضي وآلامه"!


وأشاد الهبر بتناغم وتطور العلاقة بين أهالي الجبل بكل مكوناته، طالبا انماء الريف وتحقيق مقومات بقاء الشباب فيه، وقال: الشراكة في الجبل تتعدى النهج الانتخابي الى اسلوب حياة، ونحن نطرح "شعار عائلة الجبل" فوق كل اعتبار حزبي لأن هذه العائلة الوطنية تحضن اللبنانين وتؤمن الحماية للشباب من المسيحيين والموحدين الدروز بشكل خاص"، ولفت لبدء   العمل على اعادة "مدارس الراهبات" إلى عملها في الجبل مثل القلبين الاقدسين والانطونية وغيرها مشيرا ان الدراسات قد بدأت بجردة لعدد هذه المدارس بين الشوف وعاليه وبعبدا حيث أكد أن تثبيت العودة هو قناعة مشتركة بين الحزب الاشتراكي، الكتائب والاحرار والقوات وكل مكونات الجبل لأن التنمية لا تقوم دون ارادة حقيقية في العيش المشترك، وقال: نحن والنائب وليد جنبلاط- الذي نقدر له التحية لشهداء الكتائب والاحرار و القوات مع الشهداء الاشتراكيين في خطاب صوفر- "ندق جرس الوحدة والتعاون بينما يعزف عون على وتر الفرقة"- الأمر الذي يجعل الجنرال ومن معه خارج عائلة الجبل الموحدة- الأمر الذي يدركه جيدا كل القادة المسيحيين في الجبل وحتى كسروان ويدركه أيضا البطريرك الراعي وقد ظهر ذلك في خطابه الأخير الرافض لتأجيج الفتن- مشيرا لأن جنبلاط يساهم ماديا ومعنويا في دعم بناء كل الكنائس بين الشوف وعاليه.


واعتبر الهبر أن هذه التجاوزات المفلسة سياسيا من عون تؤكد على أن هذه الحكومة عاجزة عن ادارة الانتخابات بطريقة عادلة لانها فرضت على اللبنانيين بظرف قسري، بينما يحتاج الوطن  لقرار وطني جامع يرسم خارطة طريق في حالة الترقب للوضع السوري والعمل للحد من تداعياته في الداخل اللبناني.


وطالب الهبر بتقديم المصلحة الوطنية فوق كل اعتبار لان الحكومة يجب ان تحاكي مصالح كل  اللبنانين على اختلاف تلاوينهم وانتمائهم معتبرا "أن الملفات الكبرى امام المجلس النيابي وحالة الحدود المتوترة باستمرار يتطلب وجود حكومة ائتلافية غير قسرية لأننا رغم كل التناقضات، فنحن على المستوى الداخلي اللبناني نجتمع على  متن سفينة واحدة- ان غرقت سنغرق معا، و"يجب الا ننسى ان العدو الاسرائيلي ما زال رابضا على حدودنا الجنوبية، وأن التردي الامني والاقتصادي هو خدمة مجانية نقدمها له، ونضع هذه المعطيات برسم قناعات السيد نصرالله صاحب السلطة- الذي عليه أن يدرك المعادلة العكسية بين حضور سلاح حزب الله بقوة وتراجع الاقتصاد اللبناني وضعف الاستثمارات فيه"، وذكّر  الهبر قبيل استعادة ذكرى اسقاط وثيقة السابع عشر من ايار الشهيرة "أن بنود هذا الاتفاق قد وضعت في ظل الاحتلال الاسرائيلي حيث تم اغتيال الرئيس بشير الجميل، ولكن نقولها على الملأ: الذي رفض عمليا وثيقة 17 ايار كان الشيخ امين الجميل- بعد ان وافق عليها رئيس الحكومة السني آنذاك شفيق الوزان كما أغلبية الطوائف اللبنانية"، وختم: لدينا قناعات راسخة منذ العام 1936 تتلخص بـ"لبنان اولا واعتبارنا أن عدونا هو اسرائيل وحرصنا على العلاقة مع الجامعة العربية"، وقال: عندما نتحدث بحياد لبنان الايجابي نعني أننا يجب أن نتبع قرار وخيار الشعب اللبناني فالناي بالنفس عن أزمة سوريا يأتي اليوم عكس ارادة غالبية الشعب اللبناني وفي هذا خدمة للنظام السوي الظالم، فنحن نناى بالنفس عن التدخل بالشأن الداخلي السوري، ولكن، لا يمكن ان نناى بنفسنا عن المجازر التي ترتكب بحق الشعب السوري التي يرفضها كل منطق وضمير إنساني واعي.



(Votes: 0)

Other News

الاسير: ندعو اهلنا في طرابلس الى ضبط النفس التشاوري الصيداوي ينعقد بشكل طارىء مساء اليوم للبحث في تداعيات احداث طرابلس الحريري تستقبل العميد طبيلي مودعاً الادعاء على 6 موقوفين بينهم المولوي ..  كيفية القاء القبض عليه..فيديو شكر جنبلاط على مساهمته في بناء كنائس الجبلالهبر في لقاء إعلامي: عون يخاطبنا بصاروخ إيراني لوائح سورية لمطلوبين سُلّمت إلى الأمن العام اللبناني ..اربعة شروط سورية على حكومة ميقاتي الامن العام لم يعلن بعد "الرواية الحقيقية لتوقيف المولوي" المجلس الأعلى للدفاع طلب تجهيز الجيش والأمن والصفدي يرفع دعوى ضد الأمن العام جنبلاط: لعدم السقوط بأفخاخ النظام السوري الذي قد يسعى لحرف الأنظار عن وضعه بيان استنكار..اهالي المنية – النبي يوشع والجوار عامةآل الدهيبي خاصة نواب المنية ـ الضنية: ما يحاك لطرابلس يواجه بالحكمة ليس بالانفعال أحمد الخير: لتفويت الفرصة على المصطادين بالماء العكر اهالي المنية والجوار يشيعون الشهيد محمود الدهيبي..وظهور مسلح يعم المنطقة تنفذه الشبكة المدرسية لصيدا والجوار UNDP بتمويل من بنك ميدوالنائب الحريري تطلق مشروع فرز النفايات المدرسية من المصدر في مدا اجتماع استثنائي لتيار المستقبل بعد توقيف مولوي طالب رئيس الحكومة ووزراء طرابلس بالاستقالة ونواب المدينة بتعليق عضويتهم الحريري يدعو الى الهدوء في طرابلس ..و الأمن العام "خارج عن القانون" صقر: أمل عون برئاسة الجمهورية كأمل إبليس بدخول الجنة استشهاد محمود رشيد الدهيبي قنصا..والاشتباكات مستمرة بين منطقتي التبانة وجبل محسن قطع معظم طرق طرابلس احتجاجا على توقيف المولوي قطع الطريق بطرابلس احتجاجا على توقيف شاب بتهمة التواصل مع "تنظيم ارهابي" شمعون :في المستقبل القريب سنأتي بوزارة محترمة تعمل لمصلحة البلد جعجع: على "14 آذار" ان تشكل حكومة بمفردها اذا فازت بالانتخابات المقبلة الحريري ترأست في مجدليون اجتماعا للجنة اللبنانية الفلسطينية للحوار والتنمية الرئيس السنيورة استقبل منسقية المستقبل في الجنوب ووفودا صيداوية بحث معها قضايا تهم المدينة دعما لخطوة بلدية صيدا وتشجيعا للمواطنين على التبضع منه الحريري وتيار المستقبل يتسوقون من سوق الخضار الجديد هزة أرضية بقوة 5.5 درجات شعر بها سكان الساحل اللبناني من الشمال الى الجنوب علوش: العدو الاسرائيلي يقوم باذلال الناس والنظام السوري يقتل شعبه ربطة الخبز بـ2000 ل.ل الرئيس فؤاد السنيورة يجول في سوق الخضار الشعبي الجديد في صيدا حركة اليسار الديموقراطي" طالبت السلطة السوريةبالتراجع عن احالة سلامة كيالة الى قسم الهجرة لترحيله