14آذار:طاب الحريري يسد الآفاق في وجه مشروع غلبة يقود الى حرب اهلية ولغة عون خطاب حرب أهلية تعبر عن افلاس فاضح

| 10.05,12. 05:27 AM |

 

14آذار:طاب الحريري يسد الآفاق في وجه مشروع غلبة
يقود الى حرب اهلية ولغة عون خطاب حرب أهلية تعبر عن افلاس فاضح

عقدت الأمانة العامة لقوى 14 آذار اجتماعها الدوري في حضور النائبن السابقين فارس سعيد ومصطفى علوش، وكل من: نوفل ضو، آدي أبي اللمع، الياس أبو عاصي، واجيه نورباتليان، هرار هوفيفيان، يوسف الدويهي، وليد فخر الدين، علي حماده وراشد فايد.

وتلا أبي اللمع بيانا جاء فيه: "عقدت الأمانة العامة لقوى الرابع عشر من آذار إجتماعها الدوري الأسبوعي وبحثت في الوضع السياسي الراهن، لا سيما الحملة التي تستهدف رئاسة الجمهورية لضرب الشرعية اللبنانية وصولا الى إسقاط الدولة ومؤسساتها، وبنتيجة المداولات، أصدرت البيان الآتي:

"تشدد الأمانة العامة على أهمية ما ورد في خطاب الرئيس سعد الحريري الأحد الماضي، رفضا للسلاح ودعوة إلى إسقاط نظام الوصاية البديلة المستقوية بالسلاح، وتشديدا على العيش المشترك وعلى إتفاق الطائف ودستوره. وتعتبر أن هذا الخطاب إذ يعبر عن تطلع إلى سد الآفاق في وجه مشروع غلبة لا يقود إلا إلى حرب أهلية، تؤكد تمسك 14 آذار بالصراع السياسي الديموقراطي السلمي المدني وبإستقلال لبنان وأمنه وإستقراره وبالدولة السيدة الواحدة.

في المقابل، توقفت الأمانة العامة عند النوبة الأخيرة من مواقف النائب ميشال عون وما تضمنته من نبش للقبور وإستخدام متكرر للغة الطائفية الموتورة إنما هو خطاب حرب أهلية يسعى وحلفاؤه إلى إعادة لبنان إلى مناخاتها البغيضة. والأمانة العامة التي تحمل عون مسؤولية الإنحدار بنظام القيم العامة إلى الحضيض منذ عودته إلى لبنان منقلبا على لبنانيته، ومسؤولية استغلال السلطة وصرف النفوذ وهدر المال العام منذ ترؤسه الحكومة الانتقالية عام 1988 والتي أدت الى استغلال القوى العسكرية النظامية في حروبٍ عبثية أسقطت الشرعية ومؤسساتها وهدرت دماء شبابه ومال الوطن أيضا وولدت الاحقاد بين ابنائه، تؤكد إقتناعها بأن ما يقوله ويصرح به ويعلنه يعبر عن إفلاس أخلاقي فاضح.

تعلن الأمانة العامة أنها، وبإزاء أوضاع النازحين السوريين في البقاع اللبناني، وحيال تنكر الدولة لواجب رعاية هؤلاء النازحين وحمايتهم، وفرض شبه حصار عسكري - أمني على تلك المنطقة والتضييق على أبنائها، ستزور برفقة وفد سياسي - مدني - إعلامي بلدة عرسال هذا الأسبوع بهدف فك هذا الحصار وإسماع صوت اللبنانيين والنازحين السوريين على حد سواء رفضا ل"النأي بالنفس" عن موجبات ضمان كرامة الناس وموجبات التزام الشُرع الدستورية اللبنانية والإنسانية الدولية.

تأسف الأمانة العامة لمهزلة ما يسمى إنتخابات لمجلس الشعب يجريها النظام في سوريا، وسط المجازر والدماء والتنكيل والتدمير ضد الشعب السوري ومدنه وقراه كافة.

إن الإنتخابات - المهزلة لم تعد تجدي نظام الأسد نفعا، وهي لا تستر فاشيته وإجرامه أمام أبناء شعبه وأمام العالم العربي وشعوبه وأمام المجتمع والرأي العام الدوليين ولن تحول دون سقوطه المدوي. وتؤكد 14 آذار وقوفها بجانب المجلس الوطني السوري في رفض تلك الإنتخابات المزورة، وتدعم نضال الشعب السوري من أجل إنجاز التغيير الديموقراطي الآتي حتما".

وهنأت الأمانة العامة الرئيس الفرنسي الجديد فرنسوا هولاند ب"إنتخابه لقيادة فرنسا خمسة أعوام إلى الأمام"، آملة أن "يدعم الرئيس الجديد لبنان في سعيه المتواصل نحو حماية الحرية وتوحيد اللبنانيين حول الشرعية وحقها في احتكار السلاح". ولفتت الى انها "مناسبة للتنويه بالتقاليد الديموقراطية العريقة التي تضمن التداول الديموقراطي للسلطة، وتشدد على أن أبرز قيمة للربيع العربي أنه يدخل المنطقة العربية في رحاب مبادئ الكرامة والحرية والعدالة والديموقراطية".

ابي اللمع: هدف عون ضرب الشرعية

وردا على سؤال عن هدف حملة العماد عون على رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، قال ابي اللمع: "عمليا، هدفه ضرب الشرعية اللبنانية والمؤسسات وقلب النظام، وهذا ما يحاول ان يفعله العماد عون خصوصا في كلامه الاخير".

وعن التظاهرات الشعبية المطالبة بالحقوق، قال: "ان التظاهرات ليست الا عبارة عن شعب يثور ضد هذه الحكومة الفاشلة، التي لم تؤد واجباتها ولم ترض بالحد الادنى مطالب الناس. كثافة التظاهرات تؤكد فشل الحكومة وجميع وزرائها".



(Votes: 0)

Other News

مؤسسات الشمال وجمعياتها المعنية بالمعوقين : لتحركات ميدانية لمواجهة من حرم ابناءنا حق التعلم والعلاج الحريري تستقبل في مجدليون الأسير الفلسطيني المحرر تيسير سليمان ووفدا من حركة حماس أحمد الحريري: لن نسمح لـ"تجار السياسة" باستنساخ نظام القتل في لبنان الحريري والسعودي يتفقدان سير العمل في حديقة "الملك عبد الله بن عبد العزيز" العامة في صيدا أبرق رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي النائب وليد جنبلاط إلى الرئيس الفرنسي المنتخب فرانسوا أولاند مهنئاً حملة انسانية لنصرة معتقل الرأي والموقف السياسي في لبنان العلامة محمد علي الامين اهالي جل الديب يعاودون قطع الاوتستراد للمطالبة بمخرج للمنطقة الحجار: جنبلاط خرج على "14 آذار" ولم يخرج منها الجيش يضبط ذخائر حية في مرفأ طرابلس عزت الرشق ينفى محاولة اغتيال خالد مشعل فى قطر  وزارة الداخلية اعلنت النتائج النهائية للانتخابات المجلس البلدي في البيرة - عكار نديم الجميل: كلام جنبلاط يرسخ السلم الاهلي خطف سوريين 2 على طريق مطار بيروت وطلب فدية 5000 دولار للافراج عنهما حفل موسيقي للأمن الداخلي ضمن يوم مفتوح ل "مساواة" جنبلاط في تكريم الرفاق القدامى في صوفر جنبلاط: لن أرد على "شتام الأمس" وعتبي شديد على من يجعلونه يطلق العنان في نبش القبور جعجع في عيد شهداء الصحافة: أرفعُ يميني تحيةً ودعاءً لاجلهم الحريري: عيد الشهادة، هو أيضاً عيد الحرية، لأنه أيضاً عيد شهداء صحافة لبنان والأحرار الحريري تنوه بخطوة بلدية صيدا انجاز سوق جديد للخضار وتأهيل القديم :نثمن عاليا خطوة المجلس البلدي بتحرير المدينة من الفوضى&l  16 % نسبة الاقتراع في الانتخابات البلدية قبل الظهر نديم الجميل: مهرجان "المستقبل" حاجة كلام عون عاطفي مبني على الغرائز وليس على العقل جنبلاط: سنحافظ في الإنتخابات على الخط السيادي ونمنع الإستيلاء على إنجازات ثورة الأرز الشبكة المدرسية لصيدا والجوار تنظم يومها التربوي المفتوح على المحبة والفرح "القوات": لا تزكية في عين درافيل وعبيه والانتخابات قائمة تيار المستقبل في الجنوب يكرم اعلاميي صيدا جعجع يوجّه رسالة مفتوحة... "إلى قَتَلَته" المستقبل: منسقيات المغتربين تفضح نوايا "الخارجية": ممارسات منظمة لحرمانهم من التصويت حماده حذر من اختراق إيراني للمناطق المسيحية الحريري دعا للدفاع عن لبنان سلمياً الرئيس فؤاد السنيورة على هامش استقباله وفود في صيدا