يوم صيام عربي تضامناً مع الأسرى المضربين عن الطعامإسرائيل تحتجز 4700 فلسطيني في خرق فاضح للقوانين الدولية

| 08.05,12. 05:37 AM |

 

 

يوم صيام عربي تضامناً مع الأسرى المضربين عن الطعام
إسرائيل تحتجز 4700 فلسطيني في خرق فاضح للقوانين الدولية


أكد وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع ان إسرائيل تحتجز 4700 أسير وتخرق كافة الاتفاقيات والقوانين الدولية خاصة، لافتا الى أن هؤلاء الأسرى يخوضون معركة الإضراب عن الطعام لتحسين ظروف اعتقالهم.
وفي كلمته أمام الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين امس، في الجامعة العربية بناء على طلب من فلسطين، شدد على التضامن العربي الكامل مع هؤلاء الأسرى في إضرابهم عن الطعام لانه يعتبر أحد أشكال النضال للحصول على حريتهم.
واستعرض قراقع معاناة الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، مطالبا بضرورة البدء فورا بتكليف المجموعة العربية في نيويورك لدراسة تقديم طلب للجمعية العامة للأمم المتحدة لاستصدار قرار لطلب رأي استشاري من محكمة العدل العليا في لاهاي حول الوضع القانوني للأسرى الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال، وفقا لأحكام القانون الدولي ذات الصلة وتحديد مسؤولية دولة الاحتلال والمجتمع الدولي تجاههم.
وشدد على تشكيل لجنة تحضيرية لتنفيذ قرار مجلس الجامعة على مستوى القمة وعلى المستوى الوزاري لعقد مؤتمر دولي تحت رعاية جامعة الدول العربية حول قضية الأسرى واقترح أن يكون يوم 29/11/2012 يوم التضامن العالمي مع شعبنا، والتأكيد من جديد على طلب توصية من الأمم المتحدة لإرسال لجنة دولية للتحقيق ولتقصي الحقائق حول الأوضاع في سجون الاحتلال وفحص مدى التزام إسرائيل بأحكام وقواعد القانون الدولي.
ونوه قراقع بالعمل بجدية لاتخاذ قرارات سياسية لإعادة النظر في اتفاقيات تجارية أو اقتصادية أو سياحية أو علاقات ديبلوماسية مع دولة إسرائيل في ظل استمرار انتهاكاتها لحقوق الأسرى وللضغط للاستجابة لمطالب الأسرى المشروعة وحقوقهم الإنسانية العادلة، مخاطبا كافة الدول والمنظمات والهيئات الدولية المساندة للقضية الفلسطينية لحشد التأييد لقضية الأسرى وللعب دور أكبر من أجل إحقاق حقوقهم المشروعة، وإجراء الاتصالات والمشاورات من أجل عقد اجتماع للدول الأطراف في اتفاقية جنيف الرابعة والطلب من هذه الدول تحمل مسؤولياتها السياسية والقانونية بموجب هذه الاتفاقية.
ودعا وسائل الإعلام العربية ومؤسسات حقوق الإنسان العربية لدعم الأسرى في إضرابهم المفتوح عن الطعام وإعلان اليوم، الإثنين، يوم صيام عربي تضامنا مع الأسرى المضربين وإحياء فعاليات التضامن الشعبي في كافة العواصم العربية.
وبهذا الصدد شكر قراقع جمهورية تونس رئاسة وحكومة وشعبا على تضامنهم مع أسرانا وإعلان وزيرين الإضراب عن الطعام و2500 شخصية حقوقية وسياسية وقوفهم ومناصرتهم لأسرانا الأبطال، مناشدا فقهاء القانون ومحبي السلام ومناصري حقوق الإنسان كيف لا تتحركون وتعملون شيئا لإنقاذ طفل يعذب بالصعقات الكهربائية والتحرش الجنسي، وكيف تتحملون أن تشاهدوا مستوطنا إسرائيليا يدعى أو يسمى دافيد مزراحي يحاول قتل الأسير وسيم مسودة بدهسه أربع مرات بسيارته ليحاكم بالسجن لمدة ثلاثة أشهر فقط في المحاكم الإسرائيلية، وكيف تتحملون هذه العنصرية في القضاء الإسرائيلي، والسكوت على محاكمة غير عادلة، وعلى محققين يحظون بحصانة قضائية ولا يلاحقون على ما يرتكبون من تعذيب خلال استجواب المعتقلين.
وأشار إلى أن ثقافة العسكرة والتحريض والتطرف القومي في تصريحات ومواقف الساسة الإسرائيليين ووسائل إعلامهم وحاخاماتهم ومربيهم عندما يدعو عضو الكنيست الإسرائيلي ميخائيل بن أري إلى فرض عقوبة الإعدام على الأسرى، ويدعو الصحافي الإسرائيلي ايان جيبون إلى خنق الأسرى بالغاز وإبادتهم، وعندما يدعو وزير الجيش الإسرائيلي أيهود باراك الأسرى إلى أن يتعفنوا في السجن، وتهديد وزير الأمن الإسرائيلي بعدم الاستجابة لمطالب الأسرى حتى ولو ماتوا، ودعوة كبار الحاخامات في إسرائيل بتاريخ 16/1/2011 إلى إقامة معسكرات إبادة للفلسطينيين.
وناشد قراقع العالم بقوله إن دولة إسرائيل تتجه لتصبح دولة "أبرتهايد"، دولة دينية متطرفة، تستهتر بكم وتضللكم، وهي تكرس احتلالها لشعبنا وتحوله إلى شعب لا وجود ضائع لا وجود له في المكان والزمان، وتشن إسرائيل حرب تطهير عرقي على الثقافة الإنسانية والعدالة الكونية، كأن تأثير مبادئ وثقافة حقوق الإنسان لم تصل بعد إلى منطقة الاشتباك القاسية خلف قضبان السجون ومعسكرات الاحتلال.
وحدد نائب الأمين العام للجامعة العربية السفير أحمد بن حلي عددا من المسارات السياسية والقانونية والإعلامية لدعم قضية الأسرى الفلسطينيين أمام المحافل الدولية ومنها طلب عقد دورة خاصة للجمعية العامة للأمم المتحدة بشكل عاجل لبحث هذه القضية والطلب من المجموعة العربية في نيويورك التنسيق مع المجموعات الأخرى لدعم قضية الأسرى .

 

 وكالات



(Votes: 0)

Other News

فرانسوا هولاند يعتبر انتخابه بداية "حركة صاعدة في كل أوروبا وربما في العالم" في بحث مستميت عن الشرعيّة، النظام بمثّل مسرحيّة الانتخابات البرلمانيّة فرنسوا هولاند أول رئيس اشتراكي لفرنسا بنسبة 52% بعد غياب استغرق 17 عاما نائب قائد الجيش السوري الحر لـ"الشرق الأوسط": حكومة بيروت مناصرة"مناصرة للظلم واستباحة الحقوق" مصادر ديبلوماسية وأمنية: “حزب الله” جهز باخرة الأسلحة وبلغ عنها لتوريط “الجيش الحر” آلاف يشاركون في تشييع قتلى تظاهرات الجمعة في دمشق والأمن يفرقهم بالنار..فيديو انشقاق العميد غازي العبود عن الجيش السوري النظامي..فيديو واسية : تباطؤ الأجهزة الأمنية والمجلس العسكري وراء تصعيد الأمور في العباسية مصر: 3 قتلى و130 جريحا في إشتباكات العباسية والمجلس العسكري يعلن حظر التجول النظام يُغلق جامعة حلب السعودية تقرر إعادة فتح سفارتها في مصر اشتباكات عنيفة في محيط وزارة الدفاع المصرية في القاهرة عسيري للسفير السوري في لبنان اتهامكم للمملكة يفتقر للادلة والبراهين رئيس فريق المراقبين الدوليين: على القوات السورية القيام بالخطوة الأولى لوقف العنف محامي الإخوان يطالب اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية بتطبيق القانون علي الجميع المجلس العسكري الحاكم يعلن عن استعداده لتسليم مبكر للسلطة تباين ردود الفعل بعد المناظرة الحادة بين ساركوزي وهولاند ويوم الحسم يقترب بيان الهيئة الوطنية لدعم الثورة السورية  الجعيد يتهم بعض الملوك والامراء والوزراء الخارجية العرب بالوقوف وراء باخرة الاسلحة ضامناً مع أرواح الشهداء"مذبحة العباسية" تؤجل ختام منتدى الصحافة الإلكترونية الثاني سواسية : حرية الصحافة حصن الأمان ضد انتهاك حقوق وحريات الشعب المصري الغارديان: واردات سوريا من السلاح عام 2010 بلغت 168 مليون دولار غليون: النظام السوري جثة تفوح رائحتها وتنتظر الدفن الرئيس التونسي: شعبية نصرالله انتهت تماما في تونس والعالم العربي ولا افهم موقفه بشأن الوضع في سوريا طرابلس تصدر قانونا يجرم "تمجيد" القذافي او نظامه مرشحا رئاسة بمصر يعلقان حملتيهما بسبب اشتباكات دامية بالقاهرة مقتل 11 في اشتباكات القاهرة والجيش ينشر مزيدا من القوات "هيومن رايتس ووتش" اتهمت سوريا بارتكاب جرائم حرب في إدلب الأمم المتحدة: الأسلحة الثقيلة ما زالت في المدن والسلطات السورية رفضت منح تأشيرات لمراقبين "حزب الله" شجب إحراق جونز لنسخة من القرآن: عمل مهووس تتحمل مسؤوليته السلطات الأميركية بصمتها وتهاونها