فرنسوا هولاند أول رئيس اشتراكي لفرنسا بنسبة 52% بعد غياب استغرق 17 عاما

| 07.05,12. 11:53 AM |

 

فرنسوا هولاند أول رئيس اشتراكي لفرنسا بنسبة 52% بعد غياب استغرق 17 عاما


فاز الاشتراكي فرنسوا هولاند بالانتخابات الرئاسية الفرنسية التي جرت الاحد، ما سيسمح بعودة اليسار الى الاليزيه بعد غياب استغرق 17 عاما.

ويصبح هولاند بذلك الرئيس السابع في الجمهورية الخامسة لمدة خمس سنوات، ليتزعم احدى الدول الجبارة في العالم التي تملك السلاح النووي، وهي عضو دائم في مجلس الامن، وتلعب دورا رئيسيا في الاتحاد الاوروبي.

كما أنه الرئيس اليساري الثاني بعد فرنسوا ميتران الذي حكم ما بين 1981 و1995. مع العلم أن اليسار كان في السلطة ما بين عامي 1997 و2002 في اطار صيغة تعايش بين رئيس حكومة يساري ورئيس يميني.

وأعلن هولاند مساء الاحد أن الفرنسيين "اختاروا التغيير" بانتخابه رئيسا للجمهورية، بعد ان فاز في الدورة الثانية من هذه الانتخابات على الرئيس الحالي نيكولا ساركوزي.

وقال امام انصاره في مدينة تول في وسط فرنسا: "لقد اختار الفرنسيون في هذا السادس من أيار التغيير بانتخابي رئيسا للجمهورية" مضيفا انه سيكون "رئيس الجميع".

 وأفادت مؤسسة "سي اي اس"، أن هولاند حصل على 51,8% في حين أعطته ايبسوس 51,9%، و"تي ان اس سوفريس" 52%.

واشارت تقديرات اربع مؤسسات استطلاع الى فوز هولاند جامعا ما بين 52 و53,3 % من الاصوات في الدورة الثانية من هذه الانتخابات.

وافادت مؤسسات "سي اي اي" و"تي ان اس سوفريس" وايبسوس، ان هولاند حصل على 52% من الاصوات مقابل 48% لمنافسه الرئيس نيكولا ساركوزي. في حين ان تقديرات مؤسسة هاريس انتراكتيف اعطت هولاند ما بين 52,7 و53,3%.

ويكون هولاند بذلك قد فاز على الرئيس اليميني نيكولا ساركوزي، آخر القادة الاوروبيين الذين اطاحت بهم الازمة الاقتصادية بعد اليونان واسبانيا وايطاليا.

وقال المتحدث باسم الحزب الاشتراكي الفرنسي بينوا هامون، "انه حدث سعيد جدا ينهي سيطرة اليمين على الاليزيه طيلة 17 عاما".

وساركوزي هو الرئيس الثاني الذي يهزم في محاولته لتجديد ولايته بعد فاليري جيسكار ديستان عام 1981.

وقدرت نسبة المشاركة بما بين 80 و82% وهي اعلى قليلا من النسبة التي سجلت خلال الدورة الاولى التي جرت في الثاني والعشرين من نيسان الماضي. الا انها تبقى اقل من نسبة المشاركة التي سجلت في الدورة الثانية من انتخابات العام 2007.

والجمعة خلال اليوم الاخير من الحملة الانتخابية قال هولاند: "انا مستعد لقيادة البلاد"، داعيا الفرنسيين الى اعطائه فوزا واضحا.

وقبل اعلان النتائج كان انصار هولاند يستعدون للتظاهر في ساحة الباستيل وهو المكان الرمزي لليسار في فرنسا.

وتصدر هولاند الدورة الاولى من الانتخابات (28,63% مقابل 27,18 لساركوزي) وكان يعتبر منذ أشهر المرشح الاوفر حظا للفوز في هذه الانتخابات.

وقال لدى ادلائه بصوته: "سيكون النهار طويلا لكني لا اعلم هل سيكون اليوم جميلا، سيقرر الفرنسيون ذلك".

تخرج هولاند من المدرسة الوطنية للادارة الشهيرة في فرنسا التي خرجت كبار زعماء البلاد، وترأس الحزب الاشتراكي طيلة احد عشر عاما من دون ان يتسلم اي منصب وزاري.

وانتخب الاحد على خلفية أزمة اقتصادية قاسية تمثلت بزيادة قياسية للعجز في الموازنة ونسبة بطالة قياسية فاقت العشرة بالمئة، وتراجع الصناعة ونشوء مخاوف لدى الفرنسيين من خضوعهم لخطة تقشف قاسية من قبل الاتحاد الاوروبي.

وأعلن هولاند أن أول زيارة له الى الخارج ستكون الى المانيا لمقابلة المستشارة انغيلا ميركل لاقناعها باعادة التفاوض حول ميثاق الموازنة الاوروبية لادخال بند يتعلق بالنمو. وأكد المقربون من هولاند أنه سيتصل بها هاتفيا مساء الاحد.

وكان ساركوزي (57 عاما) حقق فوزا كبيرا عام 2007 قبل أن يمنى مساء الاحد بأقسى هزيمة سياسية له طوال حياته السياسية التي تناهز الثلاثين عاما.

وبقي ساركوزي حتى اللحظة الاخيرة مقتنعا بامكان تحقيق "مفاجأة كبيرة". وكرر مرارا بأنه تمكن من تجنيب فرنسا فوضى اقتصادية مشابهة لتلك التي ضربت اليونان.

الا أن الرئيس المنتهية ولايته فشل في اقناع اي من مرشحي الدورة الاولى بتقديم الدعم له، بخلاف هولاند الذي حظي بدعم واضح من اليسار الراديكالي وانصار البيئة.

وبعد أن حصلت مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن على نحو 18% خلال الدورة الاولى استخدم ساركوزي خطابا، متشددا ازاء الهجرة والمهاجرين على أمل الحصول على أصوات هذا اليمين المتطرف. الا أن لوبن أكدت بأنه ستصوت بورقة بيضاء في حين أعلن الوسطي فرنسوا بايرو أنه سيصوت لهولاند.

ويكون الفرنسيون بذلك قد عاقبوا ساركوزي على سياسته "اليمينية بالكامل".

وهناك فرق كبير بين المرشح الفائز والرئيس المهزوم.

هولاند يريد اعادة مناقشة المعاهدة الاوروبية واعادة التوازن الى الميزانية عام 2017، كما أنه يريد فرض ضرائب على الاكثر ثراء ومحاربة البطالة عبر تأمين وظائف خاصة للشبان.

ومن المتوقع أن يتسلم هولاند مهامه في الخامس عشر من أيار كحد أقصى.

وبعد أن يزور المانيا سيزور الولايات المتحدة للاشتراك في اجتماع الدول الثماني، ثم يشارك في قمة للحلف الاطلسي حيث سيطالب كما وعد بسحب سريع للقوات الفرنسية من افغانستان.

AFP,NN



(Votes: 0)

Other News

نائب قائد الجيش السوري الحر لـ"الشرق الأوسط": حكومة بيروت مناصرة"مناصرة للظلم واستباحة الحقوق" مصادر ديبلوماسية وأمنية: “حزب الله” جهز باخرة الأسلحة وبلغ عنها لتوريط “الجيش الحر” آلاف يشاركون في تشييع قتلى تظاهرات الجمعة في دمشق والأمن يفرقهم بالنار..فيديو انشقاق العميد غازي العبود عن الجيش السوري النظامي..فيديو واسية : تباطؤ الأجهزة الأمنية والمجلس العسكري وراء تصعيد الأمور في العباسية مصر: 3 قتلى و130 جريحا في إشتباكات العباسية والمجلس العسكري يعلن حظر التجول النظام يُغلق جامعة حلب السعودية تقرر إعادة فتح سفارتها في مصر اشتباكات عنيفة في محيط وزارة الدفاع المصرية في القاهرة عسيري للسفير السوري في لبنان اتهامكم للمملكة يفتقر للادلة والبراهين رئيس فريق المراقبين الدوليين: على القوات السورية القيام بالخطوة الأولى لوقف العنف محامي الإخوان يطالب اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية بتطبيق القانون علي الجميع المجلس العسكري الحاكم يعلن عن استعداده لتسليم مبكر للسلطة تباين ردود الفعل بعد المناظرة الحادة بين ساركوزي وهولاند ويوم الحسم يقترب بيان الهيئة الوطنية لدعم الثورة السورية  الجعيد يتهم بعض الملوك والامراء والوزراء الخارجية العرب بالوقوف وراء باخرة الاسلحة ضامناً مع أرواح الشهداء"مذبحة العباسية" تؤجل ختام منتدى الصحافة الإلكترونية الثاني سواسية : حرية الصحافة حصن الأمان ضد انتهاك حقوق وحريات الشعب المصري الغارديان: واردات سوريا من السلاح عام 2010 بلغت 168 مليون دولار غليون: النظام السوري جثة تفوح رائحتها وتنتظر الدفن الرئيس التونسي: شعبية نصرالله انتهت تماما في تونس والعالم العربي ولا افهم موقفه بشأن الوضع في سوريا طرابلس تصدر قانونا يجرم "تمجيد" القذافي او نظامه مرشحا رئاسة بمصر يعلقان حملتيهما بسبب اشتباكات دامية بالقاهرة مقتل 11 في اشتباكات القاهرة والجيش ينشر مزيدا من القوات "هيومن رايتس ووتش" اتهمت سوريا بارتكاب جرائم حرب في إدلب الأمم المتحدة: الأسلحة الثقيلة ما زالت في المدن والسلطات السورية رفضت منح تأشيرات لمراقبين "حزب الله" شجب إحراق جونز لنسخة من القرآن: عمل مهووس تتحمل مسؤوليته السلطات الأميركية بصمتها وتهاونها تكريم رواد الإعلام الالكتروني بمنتدى الصحافة الثاني بالقاهرة قناة فرانس 24 تستضيف نقيب الصحفيين الالكترونييناهتمام إعلامي عربي بفعاليات منتدى الصحافة الالكترونية بالقاهرة سواسية : حرق المصحف دليل تعصب وكراهية وينم عن جهل حقيقي بالإسلام