تظاهرات في بيروت تطالب سوريا بفتح جبهة الجولان وقطر بقطع علاقتها مع اسرائيل

| 17.01,09. 03:06 AM |

جال عشرات الاشخاص في موكب سيارة قبل ظهر الجمعة على مقار السفارات العربية في بيروت منددين بموقف الحكومات العربية من احداث غزة, ووضعوا نعشا امام كل سفارة. ودعت منظمات يسارية لبنانية وفلسطينية الى هذا التحرك. وانطلق الموكب من وسط العاصمة في اتجاه مقر السفارة السورية الجديدة في شارع الحمراء غرب بيروت حيث حصلت مشادة عندما قال احد موظفي السفارة ان سوريا هي رمز "المقاومة والممانعة" بينما كان المحتجون يضعون نعشا قرب المبنى, فرد بعض المتظاهرين بالمطالبة ب"فتح جبهة الجولان وتحريره".

ثم تابع الموكب السيار طريقه نحو السفارات السعودية والاماراتية والمغربية والجزائرية والقطرية والكويتية والمصرية.

ووضع المحتجون نعشا كتب عليه "كلنا غزة" امام كل سفارة مع رسالة مختلفة لكل دولة. وجاء في الرسالة الموجهة الى سوريا "المقاومة في فلسطين ولبنان ليست بديلا عن المقاومة في الجولان".

وطالبت الرسالة الموجهة الى قطر بـ"قطع اي علاقة مع اسرائيل وازالة القاعدة الاميركية".

ولم يتمكن المتظاهرون من الاقتراب من السفارة المصرية التي تحيط بها تدابير امنية مشددة واسلاك شائكة, فوضع النعش قرب الشريط الشائك.

من جهة ثانية, ركزت خطب الجمعة على احداث غزة وحمل بعضها على الانظمة العربية.

ونفذ عشرات الاطباء والموظفين والعاملين في مستشفى الجامعة الاميركية في بيروت اعتصاما صامتا قبل الظهر على الرصيف المحاذي للمستشفى, وارتدى معظمهم لباس التمريض الابيض تضامنا مع غزة واحتجاجا على الهجمات الاسرائيلية التي تطال المستشفيات والفرق الطبية والمسعفين والاطفال والنساء والشيوخ.

وفي الجنوب, شارك الاف الفلسطينيين في مخيم الرشيدية جنوب صور في تظاهرة واطلقت الادعية لنصرة غزة وهتافات ضد الولايات المتحدة واسرائيل كما جابت تظاهرة أخرى تضم الاف اللبنانيين والفلسطينيين شوارع صيدا فيما شهدت طرابلس, كبرى مدن شمال لبنان, تظاهرات مماثلة.



(Votes: 0)