"سلاح على مين"...أيها اللبنانيون إرفعوا صوتكم: لا لسلاح المليشيا!  

| 14.09,10. 09:18 PM |

 

 

"سلاح على مين"...أيها اللبنانيون إرفعوا صوتكم: لا لسلاح المليشيا!  
  
 
  
   

 
 
١٤ ايلول ٢٠١٠ 
 
غسان عبدالقادر

لم تكن حادثة برج أبو حيدر سوى تعبير عن السلاح الذي قسم ظهر اللبنانيين. تلك الحرب الصغيرة التي دارت لبضع ساعات، أثارت إشمئزاز اللبنانيين من القتل العبثي في شوارع العاصمة والمناطق، وكانت الشرارة التي دفعت المجتمع المدني لإعادة إستنهاض قواه ورفع كلمة "لا" كبيرة في وجه السلاح المتفلت من عقاله، والذي يعيث فساداً في جنبات الوطن، ويسلب المواطنين أرواحههم قبل أرزاقهم، ويسخر من طمأنينتهم وسلمهم.

المجتمع المدني، متمثلاً بحركات ثلاث هي مرصد الجمهورية وتجمع ملتزمون وإعلاميون ضد العنف، دعا اللبنانين الى التجمع يوم الأربعاء 15 أيلول 2010 عند الساعة الرابعة عصراً قرب حديقة سمير قصير، من أجل رفض هيمنة السلاح على حياتهم اليومية.

كل لبناني فقد أحباء له أو سلبه السلاح مصدر رزقه هو معني بهذا التحرك، وكل من يخاف على مستقبل أولاده وأحفاده وسلامتهم، كل من تضرر من تلك الحروب العبثية في الأحياء، كل من يعنيه الشأن العام ويطمح لبناء دولة تصون حقوقه، كل هؤلاء هم مدعوون يوم الأربعاء للوقوف وقفة مواطنة حقة، بغض النظر عن ميولهم السياسية وعقائدهم الدينية.

في هذا الإطار، إلتقى موقع "14 آذار" الالكتروني بممثلين عن حركات المجتمع المدني الثلاث المولجة بتنظيم هذا الحدث. وقد شددت تلك الجمعيات على أن تحركهم مرتكز على الحق بالحياة والتأكيد أن المجتمع المدني ليس مغيباً عن الأحداث الوطنية لأنه هو المعني الأكبر بها.

نجيب زوين: لن نملّ عن المطالبة بحقوق المجتمع بالعيش بطمأنينة وبناء دولة القانون

المنسق العام لتجمع ملتزمون، الأستاذ نجيب زوين رأى أن تحرك المجتمع المدني هو "غير مسيس ولا يسير وراء أشخاص بل ما يهمه هو مبادىء معينة على رأسها حق الانسان أن يحيا محترماً بظل دولة يمكن لها ان تؤمن السلام والأمان. وهنا نقول أنه هذه الدولة القيام لن تقوم بواجباتها مادامت تنازعها سلطة أخرى في ممارستها لسيادتها. ونعود لنؤكد أن تحركنا غير مسيس؛ بمعنى انه لا يلتحق لا من قريب ولا من بعيد بأي فئة سياسية انما يقع بصلب القرار اللبناني والعمل الوطني الذي يدعو الى قيام سلطة وجيش وبندقية واحدة على مساحة الوطن تؤمن لهذا المواكط السلام والأمان والطمأنينة".

وعن فرص نجاح هذا التحرك، أعتبر جبور "أننا نعمل للوصول الى تحقيق غايات هذا المجتمع ونحن كأهل طفل مصاب بمرض عضال نذروا أنفسهم لعلاجه ولن نتوقف عن علاج طفلنا مهما ساءت حالته بل سنعمل كي ننقذه ولن نمل من ذلك. أنا أعترف أن الصعوبات والعثرات التي تقف في وجهنا دون شك هي كثيرة، وهناك مصالح لدى الكثيرين بعدم قيام الدولة التي نطمح لها. لكننا نحن كمواطنين، فإن مصلحتنا تكمن في قيام هذه الدولة القادرة على إحلال الأمن والسلام في المجتمع وبالتالي لن نمل ولن نيأس، ولن يثنينا أي شيء عن متابعة نشاطنا المدني لأننا على ثقة من نجاحنا في تحقيق قيام الوطن. اننا ننطلق من قناعة أن صاحب الحق هو سلطان ونحن نتحرك باسم ملايين هم غالبية اللبنانيين بوجه قلة تتحكم بالأكثرية لأنها تملك سلطة معينة ". واكد زوين أن هذا التحرك لن يكون الأخير بل هو انطلاقة لمسيرة طويلة بهدف قيام دولة القانون والدستور وكذلك سحب جميع الأسلحة غير المشروعة من الشارع اللبناني.

شارل جبور: نستلهم روح ثورة 14 آذار قدوة لنا وهمنا الحفاظ على الأمن والحريات والسلام

في حديثه لموقعنا، قال الأستاذ شارل جبور "بصفتي صحافي وأتحرك على الساحة العامة من خلال حركة اعلاميون ضد العنف، أريد أن أتوجه للرأي العام لأقول له أن ما دفعنا الى تحرك يوم الأربعاء 15 ايلول ليس حدث واحد فحسب ولكن جاءت احداث برج ابو حيدر من اجل اعادة استنهاض الحركة المدنية في البلد والتي كان من معالم الانتصارات التي سجلتها هي ثورة 14 آذار2005، هذه الثورة المدنية التي عبر فيها الرأي العام المدني اللبناني عن توجهه للمطالبة بوطن حر سيد مستقل". كما رأى جبور أنه منذ تاريخ 14 آذار 2005 ظهرت انتفاضة مضادة تهدف الى اعادة لبنان الى الوراء والى زمن الوصاية.

وقد لخص جبور أهداف التحرك المدني بثلاثة أقانيم مرتبطة "المسألة الأولى هي قضية الأمن. لأن المجتمع يملك الحق بالعيش بأمان، بعيد عن أي سلاح خارج اطار الشرعية، وان تلعب الدولة دور الملاذ للمواطنين عندما يشعرون بوجود أي تهديد. نحن نعيش في ظل تهديدات مستمرة معنوية بالقتل وبالتحديد من جانب قوى 8 آذار كما حصل في تصريحات جميل السيد الأخيرة، وكذا الأمر في مواقف قيادات حزب الله المتكررة والتي لا تتحدث سوى عن دحرجة الرؤوس، وعن الطعنات وعن القتل...وبالتالي ثمة ثقافة موت، نواجهها نحن بثقافة الحياة التي ينادي بها المجيتمع المدني من خلال اللجوء الى الدولة. وهنا ندعو ان ترد الدولة اعتبارها من اجل ان تكون دولة فعلية لا شكلية".

وأضاف جيور "أمر آخر نحن نسعى له هو موضوع الحريات فسعينا هو الحفاظ على لبنان، كواحة للحريات في هذا الشرق وكمجتمع للتعدد والتنوع والديمقراطية، ونحن كمجتمع مدني لن نقبل ان يتحول هذا الوطن الى ديكتاتورية تتحكم بها الأجهزة الأمنية، لأننا معنيون ان نحافظ على مستوى التنوع الثقافي، وعلى حرية الآراء على المستوى السياسي، وليس مسموحاً تدجين اللبنانيين وتحويل وطنهم الى ساحة لسوريا وايران وغيرها من القوى الأقليمية. أما الهدف الثالث الذي نتحرك له هو إحلال السلام الحقيقي بين المواطنين اللبناني لضمان التواصل الطبيعي والشفاف بين المجتمع بعيداً عن الصراعات والتناحرات التي نشهدها. ونحن نطالب هنا بتثبيت شخصية هذا المواطن اللبناني المتميزة الذي قال لكل العالم أننا قادرون على التعايش معاً بسلام رغم الإختلافات الثقافية بيننا. هذه هي الأقانيم الثلاث التي نسعى للحفاظ عليها".

جاد يتيم: لايجوز للدولة الوقوف على الحياد ونحن لن نقبل بالسلاح الذي يهدد الحياة والأرزاق

"نحن ننطلق من مبادىء المواطنة وحقوق الإنسان البديهية، فعلى سبيل المثال اول حق لي ورد في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان هو حقي في الحياة، كما أن اول حقوقي الدستورية في لبنان هو الحياة الآمنة الكريمة والتنقل دون خوف أو أذى وكذلك الحياة على أي أرض لبنانية دون خوف". فقد رأى الصحافي جاد يتيم (من مرصد الجمهورية) "انا كمواطن لبناني من حقي على الدولة أن لا تصيبني عندما اذهب للبحث عن لقمة عيشي او ان يقتل ولدي لا سمح الله في طريقه لمدرسته أو أن أن يفقد المواطن العادي جنى العمر الذي وضعه في محل رزقه، لأن هناك غابة من السلاح غير المشروع، والتي تطور من حادث فردي احياناً وصولاً لإرسال رسائل سياسية من خلال هذا السلاح.
وقد أكد يتيم على "أنه من حقوقي البديهية وجود سلطة مركزية قادرة على تأمين الحماية الكافية لي كمواطن في هذه الغابة من الأسلحة المتفلتة.فلا يجوز للدولة الوقوقف على الحياد وأن تضبط السلاح مثلاً من خلال الرخص لأن المليشيات غير معنية برخص السلاح فسلاحها غير مرخص أصلاً. كما لا يجوز للدولة أن تنتظر أن ينهي المتحاربون قتالهم كي تدخل بعد ذلك".

ورداً على سؤال حول كيف ستواجه أرض الواقع القاسية بهذه المثاليات، نفى يتيم ان تكون هذه المبادىء هي مثالية "بل هي منتهى الواقعية ان تطلب الأمان وسط مشقات الحياة التي تشقى وسطها يومياً، في حين ان المتنفذ السياسي الكبير لا يفقه ما معنى الكد اليومي للحياة وربما لا يأبه بما يعيشه المواطن العادي من أمثالنا. ربما هناك مناخ سياسي غير مؤات في هذا النطاق لان عدد من السياسيين سيقومون بتسويات أبعد ما يكون عن السلام الحقيقي. ومع هذا أقول اننا لا نسنتطيع ان نلوذ بالصمت، كما لا نستطيع ان نتوقف عن التنفس، كم لا نستطيع أن نسلم او نقبل ان يقتل المارة بكل بساطة في الشوارع كما حصل في برج أبو حيدر أو أن تحرق المحال التجارية بين باب التبانة وجبل محسن أو أن ينتشر العنف المسلح في مخيم عين الحلوة الذي هو أرض لبنانية. وهنا اذكر الجميع أنه قبل 14 آذار 2005 لم يتوقع أحد ان نتمكن من اخراج السوري من لبنان، وان هذا النضال بدأ ببضعة شباب".

وأوضح يتيم "نحن بصدد هذا التحرك من خلال ثلاث جمعيات قد تختلف في أسلوب عملها أحياناً ولكن تجمعها قضية مشتركة، هي حبنا للحياة مستظلين كذلك بشعار بيروت منزوعة السلاح كي يستطيع اللبناني ان يحيا بأمان كيفما وحيثما قرر أن يعيش. وعن الخطوات التالية التي يزمعون القيام بها، أجاب جاد يتيم " ان التجمع الذي نحن بصدد القيام به تكمن رمزيته بأنه تجمع لإعلاء الصوت بوجه هذا الإنتهاك الصارخ لحقنا بالعيش". 
 
موقع 14 آذار



(Votes: 0)

Other News

مصدر مسؤول في 14 آذار: ندعو الشعب اللبناني لمواجهة الانقلاب الشرس على الدولة والمؤسسات زهرا : قوى 14 آذار ستتابع مشروعها لاكمال بناء دولة حرة مستقلة بيدها وحدها القرارات السيادية جنبلاط:لماذا هذه الحملة الشعواء على الرئيس سعد الحريري؟ نصح مالك السيد أن يسأل والده قبل الرد... صقر: أعِدُه بمفاجأة جديدة إذا أنكر  وردة عرض والقائم بالاعمال الاوسترالي تطوير التعاون الثقافي عقاب صقر رداً على جميل السيد جميل السيد يهدد الحريري: أقسم بالله إن لم تعطني حقي فسوف آخذه بيدي  سامي الجميل استقبل وفودا مستنكرة الحملة ضده  زهرا دعا كل لبناني الى الانضمام الى 14 اذار علوش: هل يحاول "الوطني الحر" التستر على اتصالات مباشرة تمت بينه وبين العدو؟  جميل السيد: كل من كذب في تحقيق رسمي هو شاهد زور سمير فرنجية: 14 آذار متمسكة بالعدالة وبالمحكمة ولا مشكلة داخلها أبو جمرا: لماذا لم يوقف كرم في فرع مكافحة التجسس في الجيش؟ بارود: نعمل ضمن المؤسسات وليس لدي شيء شخصي مع احد فتفت رداً على نقولا: من سخرية الأقدار الوصول لوقت يسمح نائب لنفسه بالدفاع عن عميل   مفتي الجمهورية في خطبة العيد: لا شرعية لسلاح يستعمل في الشوارع والازقة حزب الله": التخطيط لإحراق القرآن إهانة واعتداء على الإسلام الاحرار يهنىء اللبنانيين بعيد الفطر ويدعو الى علاقات من دولة الى دولة بين لبنان وسوريا شمعون : اوافق النائب الجميل بكل ما قاله بأنه لم ولن يخجل بكل ما قامت به الجبهة اللبنانية والمقاومة اللبنانية صفير: إحراق القرآن يسهم في تعميق الإنقسام الإنساني السيدة نازك الحريري هنأت اللبنانيين وشعوب العالم بعيد الفطر السعيد وفد من جمعية الأسرى والمحررين زار منزل عائلة الأسير سكاف قنديل طالب برفع الحصانة عن سامي الجميل شمعون: من واجب السوريين اليوم تقديم شكرهم للحريري على مواقفه الأخيرة رد من الامن الداخلي على عون جعجع: تكتل التغيير والاصلاح تحول الى تكتل الافلاس والتعتير المفتي قباني: الجمعة أول ايام عيد الفطر السعيد  سليمان هنأ اللبنانيين بعيد الفطر  الحريري هنأ اللبنانيين بعيد الفطر واعتذر عن عدم تقبل التهاني الحريري: لن أيأس من الدعوة إلى وقف الصراخ السياسي وتنزيه الخطاب