زهرا : قوى 14 آذار ستتابع مشروعها لاكمال بناء دولة حرة مستقلة بيدها وحدها القرارات السيادية

| 14.09,10. 10:05 PM |

 

زهرا : قوى 14 آذار ستتابع مشروعها لاكمال بناء دولة حرة مستقلة بيدها وحدها القرارات السيادية

 
رأى النائب انطوان زهرا خلال عشاء تكريمي اقامه مغتربون على شرفه في تنورين "اننا نسمع ضجيجا كبيرا ولهجة عالية كثيرا، من المجموعة إياها، ونسمع تهويلا وتخويفا وتصنيفا وإدعاء بأن الزمن اكمل دورته في 5 سنوات . وعود على بدء ايها اللبنانيون فلا تفرحوا كثيرا لأنكم لا تستطيعون ان تعيشوا سيادتكم كاملة". واكد زهرا "ان جوابنا بكل بساطة ومحبة وديموقراطية هو انه مهما تعددت العناوين الفرعية فإن نضالنا مستمر وجهدنا كذلك وثقتنا أكيدة اننا سنصل الى الدولة التي نريدها، وان المحكمة الدولية ستتابع عملها وستصل الى نتيجة، وسنصل الى حصر السلاح بيد الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي، وسنصل،بالإقناع وليس بالإكراه،الى تسليم كل امورنا الى دولة واحدة سلطاتها منتخبة شرعيا وتمثل اللبنانيين،وكل الباقي كلام في الهواء لا يقدم ولا يؤخر" .

وشددعلى "ان الشعب اللبناني عندما حزم أمره أنجز ما كان يعتبر أعجوبة في العام 2005 ووصل الى الإستقلال الثاني، والشعب اللبناني الذي عرف انه قادر على تحقيق ما يريد عندما يصمم، مصمم اكثر من اي وقت مضى ، وفي إطار قوى 14 آذار، وتحت لواء إنتفاضة الإستقلال وثورة الأرز ان يستكمل مشروعه في بناء الدولة مهما كانت الصعوبات"، مؤكدا "إستحالة التراجع والخلخلة في الصفوف واليأس، وبعكس كل الجو الذي يحاولون تشييعه، فنحن مصممون على إستكمال مشروعنا وبناء دولتنا وتحقيق حلمنا وقد جربنا وربحنا، وسنستمر كي نبقى رابحين" .

وأضاف : "كل ما تسمعونه محاولة هروب من المحتوم وكل البهورة والصوت العالي والتهديد والإيحاءات هي تصرف مذعور، مثل الذي يمر قرب مقبرة، ويحاول ان يشجع نفسه ويعلي صوته. هذا كل ما نسمعه اليوم وليس أكثر من هذا ابدا" .

وتعهد زهرا: "بأننا بهدوء وديموقراطية وبإلتفافنا حول مؤسساتنا الدستورية ومرجعياتنا الوطنية، وبطريركيتنا المارونية، ستتابع قوى 14 آذار في مشروعها وسنصل بإرادتكم وعزمكم وإصراركم وإستمراركم، وعندما نصل فمكان الآخرين محفوظ لأننا نبني وطنا للجميع، ومهما أخطأوا بحقنا فلن نخطىء معهم، وقد برهنا هذا في السنوات الماضية عندما وصلنا الى السلطة وحرصنا ان تكون عادلة والقضاء منزه وقدمنا أفضل نموذج، وأريد ان أقول كلمة حق، الذي لديه ملاحظة واحدة على اي وزير او نائب مثل القوات اللبنانية بمخالفة القانون، فليتقدم بها ، وانا اكيد انه لا يوجد، بعكس الكثيرين الذين يدعون انهم ضد الفساد والرشوة والسرقة والمحسوبية وهم ملوك في تغطية هذا النوع من الممارسات، هذا هو الفارق، وهذا النموذج الذي نقدمه يهدف للوصول الى وطن نفتخر به ونورثه لأولادنا" .

ورأى زهرا: "ان كل الضجة التي نسمعها من جوقة الشتامين والمهددين وناقلي الرسائل غير الموثوقين ستمر مرور الكرام، واننا كما أبدا سنكمل مشروع بناء دولة سيدة حرة مستقلة، دولة بيدها وحدها كل القرارات السيادية، دولة يليق بها ان تكون سيدة، في هذه الجبال الشامخة التي لا تعرف ولم تتعود ولا تقبل هي وأهلها وزوارها ان تنحني سوى الى الله" .

أضاف :" ما دام الشباب المنتشر خارج لبنان بيننا فدعوني أقول لهم ماذا يحصل في موضوع عملنا عليه جميعا وقدم زميلنا ايلي كيروز سؤالا عنه بواسطة رئاسة المجلس حول اين أصبحنا بآلية إقتراع اللبنانيين خارج لبنان ؟ وقد رأينا انه حصل إجتماع بدعوة من فخامة رئيس الجمهورية ضم وزيري الخارجية والداخلية في هذا الموضوع، ولكن الى جانب هذا دعوني أخبركم ان U N D P كانت قد قدمت تبرعا لإجراء دراسة جدوى لإقتراع اللبنانيين في الخارج على ان يسهم الإتحاد الأوروبي بالدراسة التفصيلية وباللوجستية هذا الإقتراع إذا أقر ".

وتابع: "وبعد هذه الحركة التي ظننا انها للتجاوب مع السؤال النيابي ومع التصاريح المتكررة التي اعلنت فيها اننا سنستجوب الحكومة بعدما إلتزمت انها بفترة 6 أشهر ستنجز هذه الآلية ؟ فإن وزارة الخارجية طلبت من U N D P ان توقف هذه الدراسة.وهذا يدل على ان ما توجسنا منه لدى مناقشة قانون الإنتخابات ومناقشة البيان الوزاري من انهم يريدون ان ننام على حرير،وعند الجد يتهربون، يبدو ان هذا التوجس كان في مكانه" .

وختم زهرا : "اليوم بوجود رفاق وأصدقاء من المنتشرين يتكبدون العذاب ويحضرون الى لبنان لينتخبوا،نريد ان نعود ونقول لوزارة الخارجية تحديدا:المزاح في هذا الموضوع بالنسبة الينا ممنوع،وهناك قانون إنتخابات صدر في العام 2008 وأعطى الحكومة مهلة سنة لإنجاز آلية قانون إقتراع المغتربين على ان يقترعوا في العام 2013،وهناك بيان وزاري إلتزم بإنجاز هذه الآلية خلال 6 أشهر، وهناك حق كلنا سنطالب به حتى الوصول اليه دون منية، لأن إقتراع المغتربين في آماكن إنتشارهم حق دستوري وليس مقبولا من الإدارة ، ولأسباب سياسية لا نعرفها، ان تمنع عنهم هذا الحق" .



(Votes: 0)

Other News

جنبلاط:لماذا هذه الحملة الشعواء على الرئيس سعد الحريري؟ نصح مالك السيد أن يسأل والده قبل الرد... صقر: أعِدُه بمفاجأة جديدة إذا أنكر  وردة عرض والقائم بالاعمال الاوسترالي تطوير التعاون الثقافي عقاب صقر رداً على جميل السيد جميل السيد يهدد الحريري: أقسم بالله إن لم تعطني حقي فسوف آخذه بيدي  سامي الجميل استقبل وفودا مستنكرة الحملة ضده  زهرا دعا كل لبناني الى الانضمام الى 14 اذار علوش: هل يحاول "الوطني الحر" التستر على اتصالات مباشرة تمت بينه وبين العدو؟  جميل السيد: كل من كذب في تحقيق رسمي هو شاهد زور سمير فرنجية: 14 آذار متمسكة بالعدالة وبالمحكمة ولا مشكلة داخلها أبو جمرا: لماذا لم يوقف كرم في فرع مكافحة التجسس في الجيش؟ بارود: نعمل ضمن المؤسسات وليس لدي شيء شخصي مع احد فتفت رداً على نقولا: من سخرية الأقدار الوصول لوقت يسمح نائب لنفسه بالدفاع عن عميل   مفتي الجمهورية في خطبة العيد: لا شرعية لسلاح يستعمل في الشوارع والازقة حزب الله": التخطيط لإحراق القرآن إهانة واعتداء على الإسلام الاحرار يهنىء اللبنانيين بعيد الفطر ويدعو الى علاقات من دولة الى دولة بين لبنان وسوريا شمعون : اوافق النائب الجميل بكل ما قاله بأنه لم ولن يخجل بكل ما قامت به الجبهة اللبنانية والمقاومة اللبنانية صفير: إحراق القرآن يسهم في تعميق الإنقسام الإنساني السيدة نازك الحريري هنأت اللبنانيين وشعوب العالم بعيد الفطر السعيد وفد من جمعية الأسرى والمحررين زار منزل عائلة الأسير سكاف قنديل طالب برفع الحصانة عن سامي الجميل شمعون: من واجب السوريين اليوم تقديم شكرهم للحريري على مواقفه الأخيرة رد من الامن الداخلي على عون جعجع: تكتل التغيير والاصلاح تحول الى تكتل الافلاس والتعتير المفتي قباني: الجمعة أول ايام عيد الفطر السعيد  سليمان هنأ اللبنانيين بعيد الفطر  الحريري هنأ اللبنانيين بعيد الفطر واعتذر عن عدم تقبل التهاني الحريري: لن أيأس من الدعوة إلى وقف الصراخ السياسي وتنزيه الخطاب جعجع: ما يحصل في لبنان صراع بين منطق الدولة واللادولة عون: المسؤولون نائمون وفرع المعلومات غير شرعي والثقة بالقضاء والإعلام تنهار