الحريري: لن أيأس من الدعوة إلى وقف الصراخ السياسي وتنزيه الخطاب

| 08.09,10. 04:03 PM |

 

الحريري: لن أيأس من الدعوة إلى وقف الصراخ السياسي وتنزيه الخطاب

 

اقام رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري غروب اليوم مأدبة افطار في قريطم على شرف هيئات وفاعليات ثقافية واجتماعية، حضرها الوزراء محمد جواد خليفة ومنى عفيش وسليم وردة ومحمد رحال والسفير السوري علي عبد الكريم علي ونائب قائد القوات الدولية في الجنوب الجنرال سانتي بونفانتي والممثلة المقيمة لبرنامج الامم المتحدة الانمائي في لبنان مارتا رويداس، والسيدة نورا جنبلاط وملكة جمال لبنان رهف عبدالله وعدد كبير من رؤساء الهيئات والشخصيات الثقافية والاجتماعية.

الحريري بعد المأدبة تحدث الرئيس الحريري فقال:"يسعدني أن يكون الإفطار الأخير، في دارة الرئيس الشهيد رفيق الحريري لهذا العام، مع هذه المجموعة المميزة من العاملين والعاملات في هيئات المجتمع الأهلي، فأهلا وسهلا بكم جميعا، وكل رمضان وأنتم بخير. طبيعة النشاطات التي تقومون بها، تجعل منكم صدى للواقع الاجتماعي الذي يعيشه الناس. وحبذا لو كان الوقت يساعدني على الاستماع إليكم جميعا، لأقف على تفاصيل ما تعيشونه وما تفكرون به وما تطمحون إليه.قد أقرأ في عيونكم نقدا أو عتبا، وقد أقرأ قلقا على الحاضر أو أملا في المستقبل. لكنني في كل الأحوال، لا أجد في عيونكم سوى المحبة للبنان، والثقة بقدرة اللبنانيين على تخطي المصاعب ومواجهة التحديات. وأنتم في حقيقة الأمر، تمثلون نبض الشارع، وعيون المجتمع الأهلي في كل الاتجاهات الثقافية والسياسية والاجتماعية، ويتسنى لكم في كل ساعة رصد حركة المجتمع وانفعالاته. ومن الطبيعي أن تكونوا قد وقفتم على المسار السياسي الذي تتحرك فيه البلاد، ولكم تجاه هذا المسار سيل من الأسئلة والملاحظات. وما أريد أن أقوله لكم في هذه الليلة، لن يغرق في التفاصيل، لأنني، كما تعلمون، آليت على نفسي، أن أذهب بعيدا، في اعتماد الخطاب الهادىء، وأن أتجنب أي استغلال للمناسبات الأهلية والشعبية، مهما نفخوا في أبواق الاستفزاز السياسي والإعلامي. الصوت العالي مع مكبر للصوت، لن يتمكن من الوصول إلى عقول الناس. لكنه قد يستطيع أن يحفر في غل الصدور، أو يعمل على تأليب النفوس. ولذلك فإنني لن أيأس من الدعوة إلى وقف الصراخ السياسي، وتنزيه الخطاب عن كل أشكال الإسفاف ووسائل التهجم التي نسمع بها من حين إلى آخر".

واضاف:"ما اود ان اقوله هو ان تكريس الهدوء في لبنان يتطلب الالتزام بخطاب سياسي هادىء، وكما لاحظتم انه خلال شهر رمضان المبارك صدرت بعض الخطابات السياسية العالية النبرة وهناك البعض لا يزال مستمرا في اطلاق مثل هذه الخطابات، ولكن المهم اننا كمسؤولين في الدولة علينا ان نتصرف بمسؤولية وانا كرئيس مجلس وزراء كل لبنان علي ان اتصرف بمسؤولية ايضا، واقول الكلمة الطيبة، ويجب العمل على اولويات الناس التي تشكل اولويات الحكومة. ان الانتقاد السياسي امر طبيعي شرط ان لا يتخطى الثوابت التي تستفز الاخرين، فالمسؤولية تحتم علينا ان نكون على قدر كبير من التواضع والترفع عن الصغائر ونكون اقرب ما يكون الى الناس، وكلما كان التيار السياسي لفئة ما كبيرا كلما وجب على المسؤولين فيه ان يتواضعوا اكثر فأكثر لأن هذا هو السبيل الوحيد لينعم البلد بالهدوء، ولنتذكر معا كم كان رفيق الحريري كبيرا وكم كان متواضعا". وتابع "اننا نؤمن بالعيش المشترك وبالوحدة الوطنية في هذا البلد، وهذه ليست مجرد كلمة تقال، لقد شكلنا حكومة وحدة وطنية، الا ان البعض لا يتصرف على هذا الاساس احيانا. لا شك اننا نختلف بالسياسة في بعض المراحل، ولكن هذا لا يجب ان يؤثر على عمل الحكومة ككل. اننا نؤمن بالعيش المشترك وبالمناصفة التي يجب ان تكون لدينا قناعة حيالها، لأن لبنان لا يمكن ان يعيش من دون مسيحييه او مسلميه، ويجب على كل واحد منا وعلى كل المسؤولين ان يتصرفوا على هذا الاساس، ويعبروا عن هذه القناعة ليس بالكلام فقط بل بالعمل ايضا، ولا يتوهمن احد انه قد يكون هناك غالب ومغلوب في لبنان".

وقال "نحن ملتزمون تنفيذ الخطط التي اقرتها الحكومة وخاصة الكهرباء والمياه وننتظر ان يقر المجلس النيابي بالتعاون مع الرئيس نبيه بري الموازنة للمباشرة بالتنفيذ، وهنا لا بد لي من التنويه بدور فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان الذي، ومنذ لحظة انتخابه، يشهد البلد باستمرار استقرارا لافتا، قد نشهد احيانا بعض الخطابات التي لا تكون في محلها ولكن في النهاية هذا لبنان، ونحن نؤكد على التعاون الكبير مع فخامة الرئيس، لأنه في النهاية هو رئيس البلاد ونحن بحاجة لأن نتعاون جميعا في ما بيننا لما فيه مصلحة لبنان وشعبه". وختم "لقد استشهد الرئيس الحريري من اجل هذا البلد لأنه كان يحبه كثيرا وسعد الحريري مستعد لأن يقوم بكل شيء في سبيل لبنان لأنه يحبه كثيرا ايضا، وانا اعرف انكم اشتقتم الى الوالدة السيدة نازك والى اخوتي بهاء وايمن وفهد وعدي وجمانة وهند، ولكنني اريد ان اؤكد لكم انهم جميعا، قلبهم في هذا البيت والى جانبكم.نحن لن نفرط بدماء الرئيس رفيق الحريري، وسنكمل هذه المسيرة التي بدأناها في 14 شباط بعد اغتياله، ونؤمن ان هذا البلد هو لجميع ابنائه، وسيبقى بلد الحداثة والانفتاح والحوار، وان الهدوء هو السبيل الوحيد لايصال هذا البلد الى بر الامان.



(Votes: 0)

Other News

جعجع: ما يحصل في لبنان صراع بين منطق الدولة واللادولة عون: المسؤولون نائمون وفرع المعلومات غير شرعي والثقة بالقضاء والإعلام تنهار "النجادة": مواقف الحريري شجاعة وصدرت عن رجل دولة مسؤول   الحريري: ارتكبنا أخطاء مع سوريا و انتهى اتهامنا لها باغتيال رفيق الحريري جنبلاط لـ"الانباء": لا بد من تمسك كل القوى السياسية بالتهدئة السياسية والاعلامية لأن البدائل المتوفرة مدمرة وتجر البلاد ال أبو جمرا: هجوم عون على الرئيس لن يعيد إليه ما خسره وما سيخسره  سليمان ردّ على عون دون تسميته: السلبية والإحباط لا تنفع ولا تبني وطناً  لجنة الأسير يحيى سكاف في رسالة الى نصرالله نجار: توقيف 22 شخصا في أحداث برج أبي حيدر شمعون: على "حزب الله" أن يفهم أن السلاح يجب أن يوضع بتصرف الجيش اللبناني الرئيس سعد الحريري: الحكومة تضع نصب اعينها اولويات الناس صقر: من يعتقد أن إسقاط الحكومة يسقط القرار الظني موهوم  أحمد الحريري: كفانا تناحراً ومشاريع خاصة ولنذهب جميعاً إلى مشروع الدولة  شمعون: السلاح استُعمل لافتعال مشاكل "بلا طعمة" وتحقيق مكاسب سياسية حمادة في افطار ل "اطباء الاسنان" في الجبل: لبنان الحقيقي ليس سجالات وشتائم بل هو وحدة مواطنيه الاحرار يدعو الدولة الى عدم الاكتفاء بالشعارات والعموميات كمن يطمر رأسه في الرمال الحريري: بيروت لكل اللبنانيين لكنها ليست عرضة للسلاح حسن نصر الله ينتقد الطروحات حول نزع سلاح بيروت تسليم وتسلم في منسقية "طرابلس" كهرباء لبنان: كلفة باهظة والظلام مستمر شرارة: الاعتداء على منزل مديرة "الوكالة الوطنية" لبنان يرسل غداً طائرة محملة بالمساعدات العينية إلى باكستان شمعون: التشنجات ستستمر لحين يصبح لدينا دولة "قوية العضلات" امانة 14 آذار: نزع السلاح غير الشرعي مطلب شعبي وسياسي لجعل لبنان منزوع السلاح غير الشرعي الخير: جهود الحريري ومجلس الدفاع يساعدان على تهدئة الأمور   جنبلاط: مساحة الحريري الطبيعية في اخراج بعض الشرائح المسلمة من "الانعزال" وشعار لبنان اولاً قاسم: بيروت هي مدينتنا ولا أصحاب لها يقولون لنا ما نفعل وما لا نفعل  الحريري: مواجهة التهديدات الخارجية هي قوتنا في الداخل والحكومة ستتقدم بخطة للاستثمار بالامن والاستقرار فتفت: كلام بلمار أطاح الشائعات حول المحكمة عون : كلنا لدينا سلاح وإذا اعتدى علينا أحد فسندافع عن أنفسنا