جنبلاط لـ"الانباء": لا بد من تمسك كل القوى السياسية بالتهدئة السياسية والاعلامية لأن البدائل المتوفرة مدمرة وتجر البلاد ال

| 07.09,10. 01:12 AM |

 

جنبلاط لـ"الانباء": لا بد من تمسك كل القوى السياسية بالتهدئة السياسية
والاعلامية لأن البدائل المتوفرة مدمرة وتجر البلاد الى حيث لا نريد جميعاً


06 أيلول, 2010

أدلى رئيس اللقاء الديمقراطي وليد جنبلاط بموقفه الاسبوعي لجريدة "الانباء" الصادرة عن الحزب التقدمي الاشتراكي مما جاء فيه:  التهدئة السياسية والاعلامية حتمية لأنها تتيح للمواطن اللبناني أن يتنفس الصعداء وأن يستعيد الامل بأن لبنان قادر على تخطي المصاعب والخلافات من دون التصعيد أو الانزلاق الى متاهات الاقتتال الداخلي المقيت الذي جُرب في مراحل سابقة وأثبت أنه خيار مدمر لكل اللبنانيين دون إستثناء.

 التهدئة السياسية والاعلامية حتمية لأنها توّفر مناخات إيجابية تستطيع من خلالها حكومة الوحدة الوطنية أن تنتج وتعمل وتعالج مجموعة كبيرة من الملفات الانمائية والاقتصادية والاجتماعية والمعيشية المتراكمة والمعطلة منذ سنوات والتي تساهم في تقديم صورة جديدة للمواطن عن دولته القادرة على محاكاة وتلبية الحد الادنى من حاجاته الاساسية ومتطلباته الحياتية.

 التهدئة السياسية والاعلامية حتمية لأنها تعيد التأكيد على الثوابت الوطنية وعلى إتفاق الطائف الذي كرّس عروبة لبنان والعلاقات المميزة مع سوريا، وهي تحصّن لبنان من أن يكون ساحة لتمرير التسوية في الشرق الاوسط كما حصل إبّان إتفاقية "كامب دايفيد". فبين أشلاء السلطة الفلسطينية والشروط الاسرائيلية التي لا تنتهي، نجحت إسرائيل في وضع مطلب إقرار يهودية الدولة على طاولة المفاوضات ونالت الموافقة عليه، في وقت تمتنع هي عن تقديم الحد الادنى المتمثل بتجميد الاستيطان.

 التهدئة السياسية والاعلامية حتمية لحماية المقاومة من الأزقّة، كما أنها ضرورية لحماية المحكمة الدولية من الزواريب، ولتحصين الساحة الداخلية مما قد يدفع اليه القرار الظنّي. وهي ضرورية لوعي المخاطر المحدقة بالاستقرار الداخلي بعيداً عن الحسابات المحدودة والضيقة الافق.

 التهدئة السياسية والاعلامية حتمية لحماية الجيش اللبناني وتحصينه والبحث الجدي في سبل تسليحه وتأمين مستلزماته العسكرية واللوجستية التي تتيح له أن يقوم بالمهام الوطنية الكبرى المنوطة به في هذه المرحلة الحساسة والحرجة والدقيقة إقليمياً وداخلياً.

 التهدئة السياسية والاعلامية حتمية لأنها تتيح للمسؤولين التواصل المباشر مع المواطنين كما فعل رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في زيارته الى الشوف حيث تقاطرت الوفود الشعبية لاستقباله في الساحات العامة، وهو حرص على الاستماع الى مطالبها الاجتماعية خلال لقاءاته في بيت الدين.

 ختاماً، لا بد من تمسك كل القوى السياسية بخيار التهدئة السياسية والاعلامية لأن البدائل المتوفرة والمتاحة عن هذه التهدئة هي بدائل مدمرة وتجر البلاد الى حيث لا نريد جميعاً. قليل من التواضع السياسي لتحويل التحديات القائمة الى فرص.

 



(Votes: 0)

Other News

أبو جمرا: هجوم عون على الرئيس لن يعيد إليه ما خسره وما سيخسره  سليمان ردّ على عون دون تسميته: السلبية والإحباط لا تنفع ولا تبني وطناً  لجنة الأسير يحيى سكاف في رسالة الى نصرالله نجار: توقيف 22 شخصا في أحداث برج أبي حيدر شمعون: على "حزب الله" أن يفهم أن السلاح يجب أن يوضع بتصرف الجيش اللبناني الرئيس سعد الحريري: الحكومة تضع نصب اعينها اولويات الناس صقر: من يعتقد أن إسقاط الحكومة يسقط القرار الظني موهوم  أحمد الحريري: كفانا تناحراً ومشاريع خاصة ولنذهب جميعاً إلى مشروع الدولة  شمعون: السلاح استُعمل لافتعال مشاكل "بلا طعمة" وتحقيق مكاسب سياسية حمادة في افطار ل "اطباء الاسنان" في الجبل: لبنان الحقيقي ليس سجالات وشتائم بل هو وحدة مواطنيه الاحرار يدعو الدولة الى عدم الاكتفاء بالشعارات والعموميات كمن يطمر رأسه في الرمال الحريري: بيروت لكل اللبنانيين لكنها ليست عرضة للسلاح حسن نصر الله ينتقد الطروحات حول نزع سلاح بيروت تسليم وتسلم في منسقية "طرابلس" كهرباء لبنان: كلفة باهظة والظلام مستمر شرارة: الاعتداء على منزل مديرة "الوكالة الوطنية" لبنان يرسل غداً طائرة محملة بالمساعدات العينية إلى باكستان شمعون: التشنجات ستستمر لحين يصبح لدينا دولة "قوية العضلات" امانة 14 آذار: نزع السلاح غير الشرعي مطلب شعبي وسياسي لجعل لبنان منزوع السلاح غير الشرعي الخير: جهود الحريري ومجلس الدفاع يساعدان على تهدئة الأمور   جنبلاط: مساحة الحريري الطبيعية في اخراج بعض الشرائح المسلمة من "الانعزال" وشعار لبنان اولاً قاسم: بيروت هي مدينتنا ولا أصحاب لها يقولون لنا ما نفعل وما لا نفعل  الحريري: مواجهة التهديدات الخارجية هي قوتنا في الداخل والحكومة ستتقدم بخطة للاستثمار بالامن والاستقرار فتفت: كلام بلمار أطاح الشائعات حول المحكمة عون : كلنا لدينا سلاح وإذا اعتدى علينا أحد فسندافع عن أنفسنا   لجنة مشتركة من حزب الله و"الاحباش" تقيم اضرار اشتباكهما في بيروت كتلة "المستقبل" اجتمعت في قريطم برئاسة السنيورة الخير: إشتباكات برج "أبي حيدر" أكثر من بروفا و سيناريو لأحداث مرتقبة... و"الحريري" جدد مفاعيل القمة الثلاثية  نعمل لتحقيق أمن وطني تتولى فيه السلطات المختصة والمؤسسات العسكرية والأمنية مسؤولياتها في رعاية الشأن والسلامة العامة دعوة المجلس الاعلى للدفاع في لبنان الى الاجتماع لمعالجة ظاهرة تفشي السلاح