هل تصبح فلسطين دولة عضوا في الامم المتحدة?

الوضع الحالي للفلسطينيين في الامم المتحدة هو وضع مراقب بدون حق التصويت. وللفاتيكان والاتحاد الاوروبي نفس الوضع

سورية : مؤامرة أم ماذا ..؟ مدخل للحل بين أهل السلطة الزائلة والشعب الدائم

آخر الكلام : لماذا هو الجيش الوطني يقتل دفاعاً عن أهل النظام ولايقاتل دفاعاً عن أرض الوطن في الجولان ..؟

نهاد الغادري

الى الجحيم

بعض القوى اللبنانيّة، تتمنى في عمقها، إنهيار النظام السوري على خلفيّة تعامله معها أو مع لبنان في حقبات تاريخيّة معيّنة، فالأرجح أنها لا تدرك عواقب ذلك على لبنان والمنطقة

رامي الريس

مساجد حوران صمتت لأول مرة منذ 1400 سنة

بيوت الله التي بناها الفاتحون الاولون تستباح وتقصف وتدمر وتستباح من حاقدون طائفيون ما عرفوا حوران قط وما أذتهم حوران ابدا
وما حملت حوران السلاح يوما ضدهم أوضد اي سوري ابدا ...بل حملت السلاح فقط للذوذ عن سورية كلها يوم الفرنسي

من مواطن سوري الى سمير جعجع 

تحية الى الدكتور سمير جعجع والى التيار السيادي في لبنان الذي سجن أنصاره وعذب ناشطوه واغتيل قادته فتحول الى خط مواجهة أولى مع النظام من أجل نضالنا المشترك نحو الحرية في سوريا ولبنان

   ميشيل كيلو فلا تعجل علينا وأنظرنا...

لا تزايدون علينا لا بالمدة التي سجنتم ولا لما سجنتم......فلا انتم سجنتم خدمة لأهداف هذه الثورة.....ولا حتى انتم ارتقيتم لمستوى هذه الثورة

عائلة الاسد قوة عظمى ..ماذا ستفعل امريكا؟!

الان تطرح سورية معضلة اكثر شدة بكثير، إذ أن الخطر من القتل الجماعي في سورية قد يكون أكبر من أي دولة عربية اخرى

عملاق أَذهل العالم

عرفنا صاحب القداسة البابا يوحنا بولس الثاني منذ أن دعانا الله الى تولي مهمات البطريركية المارونية ، فقمنا بأول زيارة له بعد انتخابنا بطريركاً، وقد رافقنا في تلك الزيارة بعض الأساقفة الموارنة، وقابلنا مقابلة أبوية ارتحنا اليها نحن ومَن رافقنا. وتوالت الزيارات

البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير

اسئلة لقطاع طرق وبرابرة بشار الاسد

لا يوجد اي اسم في المعاجم لما يقوم به هؤلاء المجرمون بحق شعب أعزل حاملا غصون الزيتون يقتل برصاص مصوب لمابين الأعين

رسالة مفتوحة الى الرئيس بشار الأسد

المطلوب من الرئيس "الشاب" بشار الأسد, مواجهة الشباب المحتجين بالحوار وفقط بالحوار المباشر, فالعنف يولد العنف, والتحدي يقابله التحدي, ودفن الرأس بالرمال لم يعد يجدي نفعا.. وأي قوة لا يمكن ان توازي بطولة الشباب

كلمات للريح .....

 مواطن عربي يسأل : لماذا أكافأ في العداء وأعاقب في الولاء . الجواب : لأن الحاكم يخاف الأول ويحتقر الثاني .؟

بقلم نهاد الغادري

خدام: إيران تعتبر سورية كإحدى أركانها الرئيسية في استراتيجيتها في المنطقة  

من يصدق أن قوى 14 آذار أو سعد الحريري يمكن أن يكون له علاقة ولو بسيطة مع أي طرف من أطراف المعارضة السورية أو مع أي طرف من الشباب الثائر في سوريا؟

غباء بشار الاسد ونظامه يدهش حتى معارضيه‏

كلنا في المعارضة كنا نتوقع وحشية معروفة عن هذا النظام المجرم....ولكن والله كنا نعتقد أن النظام سيكون ذكي وماكر

" سالكة وآمنة "

مرت الاسبوع الماضي الذكرى السادسة والثلاثين لبداية الحرب العبثية اللبنانية والتي بدأت في 13 نيسان عام 1975 والتي استمرت 15 عاماً، حيث يعتقد الكثيرون ان الحرب وضعت اوزارها بعد توقيع اتفاق الطائف واطاحة العماد عون من قصر بعبدا في تشرين الاول عام 1990

عباس علي مراد

هل ما يحصل في وطننا الأم أزمة أم فتنة؟

نأمل من الجميع أن يستيقظ من ثبات الذات والخصوصية إلى يقظة الوطن والأمة والمجتمع لنجنب أنفسنا أي قطرة دم تسيل أو أي حق عام أو خاص يُهدر

صلاح نمير

أخطاء مبارك التسعة الكبرى    

تحت عنوان أخطاء مبارك التسعة الكبرى، كتب بليك هاونسيل في فورين بوليسي مقالا يشرح فيه أبعاد تلك الأخطاء وتداعياتها الداخلية على الثورة الشعبية التي تعيشها البلاد منذ 25 يناير/ كانون الثاني الماضي

اراء محللين في قرار مبارك

الحقيقة هي انه حتى كبار القادة العسكريين على قمة هرم السلطة بعد مبارك ليس لديهم تقريبا اي فكرة عما سيحدث بعد ذلك. وسيستغرق الامر اياما قبل ان يعرف اي شخص كيف سيتم انتقال السلطة ومن سيرحل ومن سيبقى وكيف ستكون النتيجة مستقرة حقا

هل ستبقى عكار مهمشة وزارياً؟‏

كفى عكار حرمان كي لا نترحم على حكومات الماضي فموضوع الحرمان في عكارموضوع مثقل بالمطالب والمشاريع فهو بحاجة لميزانية الدولة بكاملها لتنفيذه الا ان بادرة الخير ننتظرها من دولة الرئيس نجيب ميقاتي

أي مصر بعد مبارك ..؟ أي شرق أوسط بعد مصر ..؟

بغض النظر عن توقيت رحيل نظام الرئيس حسني مبارك وربما حزبه فإن السؤال الذي يلي الإنفجار هو : أي مصر بعد مبارك ، وقد نضيف : أي شرق أوسط بعد مصر ..؟

بقلم نهاد الغادري

 

ميقاتي، الحريري والزعامة

لندعم هذه الحكومة في مهمتها ولنعطها فرصة من اجل تغيير وانماء متوازنيين مستغلين ضعف النفوذ الامريكي في الشرق الاوسط على امل احترام سيادة هذا البلد وترك شأنه للبنانيين

رشيد بركات