هل اصبح لدينا بديلا للمجلس المعطوب؟

اليوم كنت شاهدت على لحظة مشرفة من تاريخ معارضتنا...فعندما تكون شاهدا على مبادرة يقوم بها خير معارضي وأشراف سورية لا تملك الا أن تبتسم
وتحمد ربك أن تكون شاهدا على مايجري

اشرف المقداد

لننآى بلبنان عن ميقاتي وبري وسليمان

الأحتيال واللف والدوران لم ينفع أحدًا لكي ينفع النظام السوري وشبيحته. وها هو الأسد يقع في حفرة مكائد حفرها، على الرغم مما أعطي من فرص لمعالجة أضرار مفاسده ووقف ألاعيبه. وصارت شمسه على المغيب

بقلم: فيصل قاسم

دموع على جسد الحرية !

أمريكا تعطى دروس عن الديموقراطية وحرية التعبير لكل دول العالم ، فى حين أنها لا تطبق ذلك على أراضيها ، أخرها مشاهد الاعتقالات ، والعنف الذى واجهت به السلطات الأمنية لديها متظاهرى " احتلوا وول ستريت " !

بقلم / أحد مصطفى الغــر

دموع على جسد الحرية !

أمريكا تعطى دروس عن الديموقراطية وحرية التعبير لكل دول العالم ، فى حين أنها لا تطبق ذلك على أراضيها ، أخرها مشاهد الاعتقالات ، والعنف الذى واجهت به السلطات الأمنية لديها متظاهرى " احتلوا وول ستريت " !

بقلم / أحمد مصطفى الغــر

غليون..ارحل..ارحل

صم.. بكم..عمي.. فهم يلايفقهون..جماعة المجلس المعطوب..فمن تأسيس هذا المجلس وقف الأحرار وحذروا من هذا المجلس وقالوا :"فاقد الشيء لايعطيه"

اشرف المقداد

الجامعة‮ ‬العربية‮: ‬من‮ ‬التقاعس‮ ‬إلى‮ ‬الأخطاء‮ ‬إلى‮ ‬الجرائم‮ ‬القومية

عندما‮ ‬حشدت‮ ‬اميركا‮ ‬بوش‮ ‬ربع‮ ‬مليون‮ ‬جندي‮ ‬واكثر‮ ‬من‮ ‬ألف‮ ‬طائرة‮  ‬وثلاثة‮ ‬آلاف‮ ‬دبابة‮ ‬لاجتياح‮ ‬وتدمير‮ ‬العراق‮ ‬في‮ ‬النصف‮ ‬الاول‮ ‬من‮ ‬العام‮ ٣٠٠٢‬،‮ ‬لم‮ ‬تتحرك‮ ‬جامعة‮ ‬عمرو‮ ‬موسى

‮‬الجريمة‮ ‬الجديدة‮ ‬بتعليق‮ ‬عضوية‮ ‬سوريا‮  ‬في‮ ‬الجامعة‮ ‬وتهديدها‮ ‬بالعقوبات‮ ‬والحصار‮ ‬وتحريض‮ ‬الدول‮ ‬الغربية‮ ‬ضدها‮ ‬مسألة‮ ‬تفوق‮ ‬التصور

بطرس‮ ‬عنداري

"الكويت و الحسد العربي"

الكويت سبقت الكثير من الدول العربية بقيام نظام ديمقراطي برلماني حقيقي ذو سلطات و أيضا قوانين أساسية منظمة لشكل الدولة الحديثة

هناك فارق ديمقراطي كبير بين الكويت و باقي الدول العربية التي لديها مشاريع حكم و ليس مشروع دولة

الدكتور عادل رض

التمثال

التمثال
تحية الى التمثال الذي استطاع ان يجمع ولو لساعتين ما عجز عنه المتفوّهون.. على امل ان نتعلّم الصمت لنتحدّ ونقوى

انطوان القزي

انطوان القزي

بقيت صورة رئيس وزراء قطر حمد بن جاسم معلّقة في ساحة النبطية لعدّة شهور وعليها عبارات الامتنان والشكر لما قدّمته قطر في اعادة بناء ما هدمته اسرائيل في حرب تموز، إذ كان حمد اول مسؤول عربي يدخل الضاحية بعد عدوان تموز

انطوان القزي

خائن كل من يعارض الحماية الدولية‏

ثمان اشهر ودمائنا تسيل و"تكرمي ياسوريتنا"

مستقبل اليمن المجهول !

للأوطان أحيانا فترات صعبة تمر بها ، وفترات رخاء وعز وهناء ، كان اليمن هكذا .. بلد حضارة و تاريخ فى ماضيه .. جنة على جنوب أرض شبه الجزيرة العربية، ثم إنتكاسة من بعد رخاء .. لكن يبدو أن الانتكاسة قد طالت مدتها ! "

بقلم / أحمد مصطفى الغـر

الف تحية

ان يرفرف جناح للإعلام الرسمي اللبناني في سدني، فهذه تحية للإعلام الاغترابي المهجري تحت السماء الاسترالية، وقد حالت ظروف كثيرة دون الالتفات اليه في الماضي

نحو حياة سياسية طاهرة من الفلول !

نحو حياة سياسية طاهرة من الفلول !

بقلم / أحمد مصطفى الغــر

بين عوني  --- وانا

في رحلتي الأخيرة الى لبنان كنت قد قطعت وعدا على نفسي بأن لا أتكلم بالسياسة مع احد وأن لا أجادل أحد، لا لضعف حجّتي وبما أؤمن ولا خوفا بمجاهرتي بفكري السياسي الّذي به أفتخر، بل لايماني بأنّ هناك أناس لا تستطيع مجادلتهم

مارك البطي

الرهاب الإسلامي في زمن الربيع العربي

الثورات المغدورة … ربيع ام خريف وشتاء!؟... مؤامرات وصفقات بين الإسلام السياسي والغرب - سايكس بيكو جديد… إسلامي ومدني، هل يعقل!؟

 د. علي حمدان

ورطة غليون العميقة والتي حفرها ويعمقها بيديه‏

هو يساري "نخبوي" فوقي كان منتشرا في السبيعينيات بين فئة المثقفين من أصول فقيرة لكنهم وبسبب احساسهم الفوقي ويقينهم انهم نخبة (بحسب تعليمهم وشهاداتهم ) فقدوا الاتصال بمن هم كانوا يعتقدون انهم يمثلون

اشرف المقداد 

كلام على بالى (4)

 بعد ما تردد عن تقديم بعض القادة العرب ملاذاً آمنا للرئيس السورى ، والتمسك الشديد بالسلطة من قبل الرئيس السورى ، أعتقد أننا قد بتنا نقترب كثيراً من رؤية السقوط الرابع لزعيم عربى !

بقلم / أحمد مصطفى الغــر

حلب مدينة خلت المروؤة من أرضها.....وعثّت بديوس وعاهر وخصيان‏

هل تعلمون أن حلب ماوقفت ضد مستعمر أو محتل ابدا والقلة التي وقفت بها ليسوا حلبيون او يمتون لها بصلة؟

اشرف المقداد

في قبضة الردع

سنة 1976 استمات النظام السوري في إقناع جامعة الدول العربية لتشكيل قوة ردع في لبنان، وبعد عدّة اشهر كان 22 الف جندي سوري يتوزعون على المفارق اللبنانية

غداً السبت تلتئم الجامعة العربية في القاهرة لتعلن فشل المبادرة التي صبغها النظام السوري بالدماء،  فاتحة الطريق امام قوات ردع ليست عربية هذه المرة

انطوان القزي  

سورية: المجلس المعطوب واولوياته ...المعطوبة‏


تصوروا....في الساعات الاربع والعشرين الماضية كان التداول بين أعضاء هذا المجلس حول الدعوة "للمصالحة" مع "هيئة التنسيق" وحول دعوة عزمي بشارة "لمؤتمر تصالحي"