زهير السباعي: الثورة السورية وأخطار دي ميستورا عليها ؟

في العاشر من تموز-يوليو ٢٠١٤ أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون رسمياً تعيين الدبلوماسي السويدي الحاصل على الجنسية الايطالية ستفان دي ميستورا مبعوثاً أممياً جديداً الى سورية خلفاً للدبلوماسي الجزائري الأخضر الإبراهيمي الذي استقال من منصبه بسبب فشله في مهمته

الأديبة رجاء بكريّة مُحكّمة في الصّندوق الجديدة للسّينما والتّلفزيون الإسرائيلي

أنهت الأديبة رجاء بكريّة مشروعها في النّقد السّينمائي، كمُحكّمة لأكثر من مئة نص سينمائي وتلفزيوني في مسابقة صندوق السّينما والتّلفزيون لأفضل أعمال مقترحة للعام 018/019

محمد سيف الدولة: لا حول ولا قوة الا بالله

كم هو ضعيف وقليل الحيلة ورخيص الثمن والقيمة .. المواطن العربى فى بلادنا
ريشة فى مهب الريح .. ليس له دية
  بجرة قلم يمكن ان يكون فى خبر كان. قصفا وابادة أو تصفية وقتلا واغتيالا او اعداما وخطفا واعتقالا أو مطاردة وحصارا وتشهيرا أو اذلالا وافقارا وتجويعا

د. مصطفى يوسف اللداوي: غزةُ لا تريدُ الحربَ والفلسطينيون لا يتمنونها

مخطئٌ من يظن أن الفلسطينيين في قطاع غزة يسعون للحرب أو يستعجلونها، وأنهم يتمنونها ويريدونها، وأنهم يستفزون جيش الاحتلال لجره إليها ووقوعه فيها، ويتعمدون إحراجه وتضييق خياراته، وإكراهه على خوضِ حربٍ يتجنبها، والدخول في معركةٍ عسكريةٍ مفتوحةٍ لا يريدها، وأنهم يعززون بتصريحاتهم رأي الإسرائيليين المؤيدين لها والداعين إليها

حسن العاصي: الجيوش الافريقية في العهدة الإسرائيلية

يحتل الجزء العسكري والأمني الصدارة في أولويات العلاقات الإفريقية الإسرائيلية، إذ بدأت المساعدات العسكرية الإسرائيلية لبعض الدول الافريقية حتى قبل استقلال هذه الدول، فقد قامت كل من أوغندا وغانا في العام " 1962 " بإرسال عسكريين وضباط للتدرب في إسرائيل

د. موفق السباعي: ما الفرق بين المسلم الملتزم .. والمسلم المتحلل ؟

ثمة أناس كثيرون .. ومنذ زمن ليس بالبعيد .. يستخدمون مصطلح ( إسلامي ) للإشارة على تميزه عن المسلم .. بسبب نشاطه .. وحركته .. وربما بسبب ارتباطه بجماعة إسلامية منظمة ..

في الحقيقة .. لا أجد مبررا شرعيا .. لاستخدامه البتة ..

هدى مرشدي: الأطفال الإيرانيون في اليوم العالمي للطفل؟!

  ٢٤ سنة مضت على انضمام النظام الإيراني للاتفاقية الدولية لحقوق الأطفال لكن الأطفال الإيرانيين محرومون حتى من حس الطفولة

د. مصطفى يوسف اللداوي: غزةُ تستقطبُ الاهتمامَ وتستقبلُ الوفودَ والزوارَ

غدا قطاع غزة اليوم كخليةِ نحلٍ لا تهدأ، وسوقٍ مفتوحٍ لا يفتر، ومزارٍ كبيرٍ لا ينقطع زواره ولا يتوقف رواده، وكأنه عاصمة يطرق أبوابها المسؤولون، ويزورها المندوبون، ويهرول إليها ممثلو البعثات الدولية والمؤسسات الأممية، ومسؤولو الملفات الفلسطينية وقادة الأجهزة الأمنية، وغيرهم كثيرٌ من مختلف الجهات والبلاد

د. مصطفى يوسف اللداوي: رجمُ المستوطنين ولجمُهم خيرُ ردٍ وأبلغُ علاجٍ

جريمةُ قتل عائشة محمد الرابي، السيدة الفلسطينية ذات الخمسة والأربعين عاماً، الزوجة والأم لثمانيةٍ من البنين والبنات، أمام حاجز زعترة العسكري جنوب مدينة نابلس، على أيدي غلاة المستوطنين الإسرائيليين، الذين اعترضوا سيارة زوجها الذي كانت تجلس إلى جانبه

حسن العاصي: الزندقة الثقافية في المشهد العربي.. هكذا تسقط الأمم

مع تطور الفرد يتقدم المجتمع، وحين يتطور البشر في المجتمعات يرتقي الوعي الجمعي، ويصبح أكثر تماسكاً وتناغما، وهو ما يؤدي في نهاية المطاف إلى تشذيب المجتمع من الميول والسلوك السلبي. إذن هي حركة مجتمعية واعية متفاعلة مع ذاتها في الآخر، ومع الآخر في ذاتها

د. مصطفى يوسف اللداوي: الخاشقجيون المنسيون في بلادنا العربية

بعيداً عن قضية جمال خاشقجي الشخصية، التي أعلنتُ في مقالٍ سابقٍ عنه، سبقتُ فيه الكثير من الأقلام العربية والأجنبية، التي سال حبرها كثيراً وبحت أصواتها فيما بعد، تضامني معه، وتأييدي له، واعتزازي به، وحزني عليه، وغضبي الشديد على ظالميه وقاتليه، وعلى الذين استدرجوه وخدعوه

د. عادل محمد عايش الأسطل: واشنطن: فرصة للابتزاز ..!


ارتفعت أعداد المسؤولين الأمريكيين، الذين يطالبون بإعادة النظر في علاقات بلادهم بالمملكة السعودية، وهددوا كعادتهم بأن تقوم واشنطن، باتخاذ إجراءات عقابية صارمة، فيما لو تم إثبات ضلوعها بحادثة اختفاء الصحفي السعودي "جمال خاشقجي" على الأقل، أمام مسألة ضرورة

زهير السباعي: الثورة السورية والمؤامرات الكونية عليها ؟

في ٢٣ كانون الثاني ٢٠١٧ استضافت العاصمة الكازاخية استانة محادثات للسلام في سورية تحت اسم مسار استانة والتي جرت بين عدد من قادة الفصائل السورية والنظام برعاية وضمان روسي تركي ايراني وبحضور ممثلاً عن امريكا ودي ميستورا، استمرت المباحثات لمدة يومين أصدر بعدها المجتمعون بياناَ يدعو الى دعم محادثات السلام بين المعارضة السورية والنظام

هدى مرشدي: العمال الإيرانيون ضحايا نظام الملالي

العمال الإيرانيون هم من الطبقات الإيرانية المحرومة والمظلومة التي ازدادت ظروفهم سوءا عاما بعد عام ويوما بعد يوم بشكل أكبر منذ بداية وصول الحكومة الدكتاتورية لولاية الفقيه إلى السلطة في إيران حيث تبدلت ظروفهم اليوم إلى أزمة حقيقية. إن العمال الذين أصبحوا بلا عمل أو مستقبل

عبدالرحمن مهابادي: الشبان الإيرانيون انتفضوا ضد نظام الملالي.. نظرة لخطاب الولي الفقيه الأخير فيما يتعلق بوضع النظام

تفضوا انتقاما لدماء السجناء السياسيين بفضل الانتفاضة وحضور المقاومة بين الشعب وبفضل تأثير دماء الشهداء وذلك على الرغم من عمليات شيطنة المعارضة التي يقوم بها النظام وعلى الرغم من مساعي الملالي لمحو أي أثر للشهداء وللمعارضين في إيران وانتفضوا ضد استمرار القمع

د. مصطفى يوسف اللداوي; الإسرائيليون يشكرون الرب ويضحكون على العرب

ما كان الإسرائيليون يحلمون أبداً بهذا الواقع العربي المهين، الممزق المهلهل، الحائر المشتت، الضائع الخاسر، الذي سادت فيه الحروب، وعملت في شعوبه السكين، واندلعت فيه الفتن والمحن، وعاثت فيه قوى الخراب وطغى عليه الدمار، وتحكمت فيه طغمةٌ من الحكام الفاسدين، والقادة الضالين

محمد سيف الدولة: لماذا يكرر السيسى الرواية الاسرائيلية

دأب قادة (اسرائيل) منذ عقود طويلة على الدفاع عن حقهم "الباطل" فى التمسك والاصرار على القيود والشروط التى فرضوها على مصر فى اتفاقيات كامب ديفيد مقابل اعادة سيناء، بذريعة ان القوات المسلحة المصرية لم تستطع ان تحرر فى حرب 1973 سوى بضعة كيلومترات قليلة شرق القناة

المحامي عبد المجيد محمد: ظريف، وزير خارجية روحاني، وقصة لص البطيخ والشمام

يقولون إن رجلاً ذهب إلى مزرعة لسرقة البطيخ والشمام وجنى عددًا كثيرًا منها ووضعها داخل كيس وعندماأراد أن يغادر المزرعة وصل صاحب المزرعة وسأله: "ماذا تفعل هنا؟"، فقال الرجل: "كنت أسيرعلى الطريق، وقتها هبت ريح قوية، وقذفتني في مزرعتك" ، وتساءل مالكالمزرعة: "إذن من جنى ثمارالبطيخ والشمام؟

عبد المجيد محمد ـ وكيل دادگستري: ظريف؛ وزير خارجه آخوند روحاني و داستان دزد هندوانه و خربزه!

مي‌گويند مردي براي دزديدن هندوانه و خربزه سر جاليزي رفت و مقدار زيادي هندوانه و خربزه چيد و توي گوني ريخت.وقتي كه خواست در گوني را ببندد و آنجا را ترك كند، صاحب جاليز سر رسيد و پرسيد: «اينجا چكار مي‌كني؟» مرد گفت: «والله از راه مي‌گذشتم باد سختي وزيد و طوفان مرا انداخت توي جاليز تو» صاحب جاليز پرسيد: «خوب هندوانه و خربزه را كي كند؟»

إبراهيم أمين مؤمن:أسباب الأزمة اليمنية ومقترحات لحلها

ما زالت صور العصبية المذهبية بكافة أشكالها من جهة ومفهوم الشرعية والديمقراطية من جهة أخرى عوامل خصبة مفرزة لصيرورة التصادم فتتشرذم ، تلك العوامل التى يتخذها المخطط الأجنبي كبيادق تتصارع فيما بينها  فى منطقة الشرق الأوسط ،  وهذا ما تجسد جلياً فى اليمن الشقيق بين الحوثيين وعبد ربه منصور هادي