الشاعر د. جميل الدويهي: إنتي أميره بْقَصر

عِندي مشاعِر لِكي، ومـــا قدِرتْ كلمِه قـُول
وعْيون متل السِّحــــــر، عالجَمْر مَشّوني...
وسألتْ: وَين الزمن؟ تــــــا إلحَـق المجهول،
صــــرتْ بجزيرِة شِتي، والليل عــا جْفوني...

الشاعِر جميل نقولا الحايك: "فخامة الرّئيس ميشال عون المحترم"

فَخامِة هَل الرّئيس اللي  بجللو
قدير  يرجِّع    المَجِد   لمَحللو
لإنو    ما    لعبها      طائفيي
ولاَ  بمذاهِب الظَرف   ستغللو

الشاعِر جميل نقولا الحايك: دمّعَتي حزينة على الموسيقار الراحل الدكتور ملحِم بركات

بو مجِد  يرحَل هالسني   مُش   هيّني
ويترُك وطَن مجروح مع شعبو الجَريح
لبنان   عندَك     كان    تلتين    الدني
رحِت  وتركتو  قبِل   ما ديوكو   تصيح

الشاعر جميل نقولا الحايك: قصيدتي في احتفال عيد ميلاد ابنتي الحبيبه

يا بنتي الغاليِه عليي  فهميني
كل   ما   بتكبَري    بتكبريني
وبهَل العيد الحلو التوَّج عرينِك
قدرّتي  بتاج   حلمي  تتوجيني

الشاعرة فلورا قازان: تحدي

سأكتبك
بلهجة المطر
وضحكة الأرض
وهوس البحر
وجنون الموج

الشاعِر جميل نقولا الحايك: يا حياتي

أنا مجنون فيكي  يا  حياتي
جنون المِن خيلالو  ميِّزاتي
لأنو  كل    لحظه   عايشينا
بتسوى حَسب تقديري تلاتي

الشاعرة عناية زغيب: تحيّةٌ وسلامُ

منّي إليكَ تحيَّةٌ وسلامُ
فهواكَ عند العاشقينَ، مرامُ
فيكَ الكلامُ، وأنت وهجُ حروفِهِ
ما بعدَ لمعةِ مقلتيكَ كلامُ

"الشاعر جميل نقولا الحايك" روباعيات منوعه رقم 6

شفِت   الجبَل  عريان قلتلو  ستحي
ومن غيرتي عطيتو تا يلبِس مشلحي
قللي  إذا  لبِس  الدني   بتلبِس  عليك
ما  فيك  ليلة   تلِج   توقَف  مطرَحي

"الشاعِر جميل نقولا الحايك: "زلزالي

مُش عَم بصَدِّق ساكني بالي
وعَم تسأليني كيف أحوالي
صِرِت بغيابِك مُش كتير منيح
وصار خلّقي انطلِع زلزالي

فلورا قازان: وَجعُ أنا

لِأيِّ جُرحٍ بروحي يكتبُ القلمُ
وأيُّ صوتٍ بصوتي راحَ يَضّطَرِمُ
أمِنْ فِلسطينَ فيها ألفُ ثاكلةٍ
وقد تناستْ جوى أوجاعِها النُظمُ

"الشاعِر جميل نقولا الحايك: "كان يا ما كان

حاسِس  تا حتى  خبّرِك  آن  الأوان
نِّك   بقلبي  ساكني  صرلِك   زمان
وحاسِس تاحتى طلِّع المخزون حان
وخبّرِك  شو  بحِس فيكي من حنان

الشاعر المهجري د.جميل ميلاد الدويهي:كيف أحبُّها؟

تعيشُ في الضلوعِ
مثلَ نخلةٍ عميقة الجذور
:ولو كذبتُ مرّةً وقلتُ
...لا أحبّها
،فالصبحُ لا يُطلُّ من شُبّاكه
.والأرضُ لا تَدور

رَشَقَ نافِذَتي/ شعر فلورا قازان

لستُ سليلةَ العظماءِ
ولا غَريبةً عن الأنبياءِ
ولستُ أبداً ابداً
حوريةَ البحرِ
لكنْ من كفِّ الشعر
أُهدِيِهِ الإعصارْ

"الشاعر جميل نقولا الحايك: "وين بدِّك تروحي

رجعي يا بنِت وين بدِّك تروحي
 أنا الأرز اللي غطوكي شلوحي
 رجعي  تا  نكمِّل  البقيو  بوطَنَّا
من سنين اللي ناطرهُم طموحي

(رجاء بكريّة: ليس تأبيناً، ولكنَّهُ احتِفاءْ! (قيلت في ذكرى الشّهداء

سَجِّل لديكَ إذن، يا قاتِلي، سجِّل بِأَصابِعَ بَتَرَها القَهرُ أنَّ الجُنّازَ أحمرْ، والقلبَ، لا يزالُ يصهَلُ أحمَرَا، وحِنّاءَ العُرْسِ آخِرَ النَّفَقِ أحمرْ. والصّوتَ والخَفقَ، ودويَّ اللَّعْنَةِ ولَفحَ القّذيفَةِ يُلاحِقُ خِزيَكَ، وقشَّ صُمُودِكَ أحمَرَ أحمر!

الشاعرة عناية زغيب: مرآة روحي


...مرآةُ روحي
في هواكَ
تلألأتْ مثلَ
… الخيالِ…
وآلأنْسُ كلّ آلأنسِ
في عبَقِ
...الظلال

الشاعرة عناية زغيب: تهدهدني


..تهدهدني
..فتهدأ في شراييني
حكاياتٌ وآزمنةٌ
رواها الشِّعر
عشقاً في دواويني
وغنّتْها
..آعاصيرُ آلقلقْ

الشاعرة فلورا نبوءة المطر قازان: اِمتصاص


سأحاول أن أمتصَّ اختِنَاقِي
أترُكُ نافذةً مفتوحةً
لهَمسِكَ بين غفوةٍ وصحو
قل لي
!كيفَ تُترجمُ ثقافةَ وَلَهِ العينِ ؟

بمناسبة عيد زواج نعمة ونادية أبو نادر الخمسين


يا مرِت عمِّي الغاليه  وعمِّي
انتي وعمي بتطلبوا دمّي
انشالله منبقى حدكُم عا طول
وانتوبتبقوا  بخير وبهمِّي