فلورا قازان نبوءة المطر:فقَصيِدة وانْتِماء ‎


قصيدتي فارغة الجمالِ
كإمرأةٍ عاشقةٍ أكلتها الأعوامْ
صامدةٌ في وجهِ الزّمانْ
تراقبُ بحسرةٍ فتاتَ الأحلامْ


الشاعرة عناية زغيب: غرابة


غريبٌ أمرُ هذا القلب
حجمهُ بحجمِ كفِّ اليدِ
يكفيه املٌ
كي يحيا للغدِ

الشاعر محمد وهبه: إنسانية الروح



إنسانية الروح
صادقة.. نورانية
نفحاتها قدسية
دعواتها  للباري مجابة

الشاعر جميل نقولا الحايك: دمعه حزينه من استراليا على فقيدتنا الغاليه المرحومه ام ربيع زغيب


قديش بيَّن بو ربيع موزون
لما   شريكِة   عُمِر    نقاكي
تا صار بيت اللي ملان  فنون
يترحَّم  علا    الهَيك    رباكي

فلورا قازان نبوءة المطر :صمَة الكِبرِياء


حَفْنَةً مِنَ الاِنتصارات
يسألُ بُرُودَةَ أنفاسي
سريراً مُريحًا لهزيمتِهِ
تتقافَزُ عليهِ أطفالُ الشَّمسِ
وَارْتِعَاشَةَ أطرافي

الشاعر محمد وهبة: الصديق الدرب



يا رفيقي وصديقي
أدمنتك, وأدمنت كل شيء فيك,
استنبطت إحساسي من روحك..
وكلمات سردي من رونقها
البهي

الشاعر حاتم جوعيه: وجميل أن نغنّي


 
وَجميلٌ أن  نُغَنِّي  للغَرامْ
وَجميلٌ  أن  نُغَنِّي  للوَطَنْ
يا  فتاةَ  الدَّربِ  يا نبعَ  الهيامْ.
إنَّ    قلبي   لبلادي    مُرْتَهَنْ

الشاعرة فلورا قازان: عند باب المذهبية


لا تَقْتَرِبْ مِنْ أفْكاري المُتَحَرِكَة
أنا الجُرأةُ في مَساعيها
قاتِلَةُ المَعْصيَةِ في جَحيمِها
أنا المَلِكَةُ المُدَمِرَة
مَنْ حازَتْ على جائِزَةِ الخَرابْ

الشاعر محمد وهبة: وجودي أنت


كما ذاتي
،صعود
.هبوط
...لكن
في النهاية
.أنت..... وجودي

الشاعرة عناية زغيب: تنحّي




الحبُّ تضحيةٌ.. فهل
قادرةٌ انت
!بأن تضحّي؟؟
أقدِّم ُروحي لكِ
وبأنفاسي
فديتُكِ

(الشاعر الدكتور جميل الدويهي بتطلّ صوبي (إلى والدي الحبيب

عا إيدي اصفرّت الورده الصبيّه
يا بَيّي قــُول شي جملِه مفيده
مـَـــا بدّي تصير شمعَه منطفيّه
وما بدّي قامة السيف المديده

الشاعرة أمان السيد : موحشة هذي الطريق



موحشة.. موحشة
هذي الطريق
ساعدي بارد
قلبي يئن في
..شبح الانتظار البغيض

الشاعرة عناية زغيب: صدفة



..من محاسن
الصُدَف
صدفةٌ
أحالتِ الحياةُ
..حياةً

الشاعرة فلورا قازان نبوءة المطر: مراية وجع


قال الهم : طل المسا وجايب معو
قنديل مضوي بوجع الدني
قال الأمل : طل الصبح حامل معو
مراية فجر جديد من زمن الولدني

الشاعر محمد وهبة: الحب قدر


الحب قدر.. قمر.. مطر
فسحة أمل
عبادة
نقاء
يغطي الأرض والسماء

الشاعر د.جميل الدويهي: ييروتُ ثوري


بيروتُ، قومي يا أحبّ مدينةٍ
عندي، فبعدَك ما وجدتُ مكانا
متشرّدٌ في كلّ ناحية، فلا
شمسٌ تُضيءُ لأعرفَ العنوانا

الشاعرة أمان السيد: رققي الخبز


أن الغائب صار له وطن آخر
رققي العجين.. لقميه للتنور
وأنا سأغني.. للوطن المسلوب
عل رائحة الخبز تهديه إلينا

الشاعرة عناية زغيب: أخفي كلاما


قالوا  
بأنّني أُخفي
بقلبي كلاماً
يهزُّ الجبال
والله أعلم..
وأن ابتسامتي
تبدو قناعاً
لأُخفي أنيناً
وما لا يقال