هدى مرشدي: من هو المحتل الأول في سوريا؟

أشارات صحيفة نيويورك تايمز في مقالة بتاريخ ١٤ يونيو ٢٠١٨ الى التهديد الموجود في سورية من جانب "كتيبة باقر" وطرحت دراسة حولها. كتيبة بحدود ٣ الاف عضو من المليشيات تم تشكيلها بهدف حماية النظام الإيران ي وصورة قائدها "خالد حسن" بجانب قاسم سليماني تعبر عن طبيعيته اللانسانية

محمد سيف الدولة: ليس لصفقة القرن اى علاقة بفلسطين

الذين يشغلون بالهم ليلا نهارا بالبحث والتفتيش والحديث عن خفايا وأسرار صفقة القرن، ويقدمون التحليلات والتكهنات ويهرولون وراء الشائعات، لا يقتربون من الحقيقة من قريب او بعيد
فالصفقة لا تخص فلسطين ولا تتضمن بناء أى نوع من السلام الفلسطينى الاسرائيلى

عبدالرحمن مهابادي: من هي القوى التي تخشى من البديل الديمقراطي ؟


بعد انتفاضة الشعب الإيراني المنتصرة ضد الفاشية الدينية الحاكمة والتحولات التي شهدنا استمرارها على المستوى الاقليمي والدولي لم يكن من البعيد توقع أن يقوم الولي الفقيه من أجل أن يمد في حياته التي شارفت على الانتهاء بتوجيه حلفائه وعملائه لانكار وجود البديل الديمقراطي

عباس علي مراد: أستراليا: السفارة والاذاعة


الاسبوع الماضي انعقد في سدني مجلس حزب الأحرار الفيدرالي في مؤتمره السنوي الذي حضره 110 مندوباً، وقد مرر الجناح المحافظ في الحزب قراران ملفتان للنظر.

القرار الاول يطالب بنقل السفارة الأسترالية من تل أبيب الى القدس، وقطع جميع المساعدات عن السلطة الفلسطينية ما لم تغلق "صندوق عوائل الشهداء". القرار الثاني يتعلق بخصخصة المؤسسة

زهير السباعي: الشعب السوري يريد حكماً إنتقالياً وليس دستوراً معدل وراثياً ومستورداً ؟


منذ انطلاق الثورة السورية أصدر مجلس الأمن الأممي عدة قرارات غير ملزمة شكلت مرجعية للحل في سورية، كان أبرزها القرار ٢٢٥٤ الذي نص بصراحة تامة على هيئة حكم انتقالي بكامل الصلاحيات، لتحققيق ذلك بدات مفاوضات جنيف بين المعارضة والنظام

محمد أسعد بيوض التميمي:((أردوغان والانتخابات والاخوان))

معظم الناس وخصوصاً المُحللين السياسيين والنُخب السياسية والثقافية,يعتقدون بأن أردوغان هو من فرقة الإخوان المسلمين,فيصفونه بأردوغان الإخواني,وهذا خطأ في المعلومات السياسية فادح يجب تصحيحه,ليس دفاعا عن أردوغان وانما توضيحا للحقيقة وتصحيحا للخطأ...

هدى مرشدي:المطلب الوحيد لليمن والعالم العربي من النظام الإيراني هو: الطرد!

إن التدخل المميت للنظام الإيراني في اليمن كان موضوعا أشار اليه سابقا رئيس هذا البلد عبد ربه منصور في عام ٢٠١٥ حيث صرح في ذاك الوقت في مقابلة له مع قناة العربية في ٥ مايو ٢٠١٥ قائلا: "إن خطر تدخل إيران في اليمن وتشجيع مجموعات الحوثيين على استمرار العنف والحرب وسفك الدماء يتخطى خطر الشبكات الارهابية كالقاعدة وغيرها"

مصطفى منيغ: لتطوان على طريق الحُسَيْمَةِ فرسان


انتهي عهد الضحك على الناس ،  بشعار " غداً تشرق الشمس"، لم يعد لديهم ما يضيفونه بعد اجتياح صدورهم الوسواس ، سوى مضاعفة (عن عجل) الحراس ، واستضافة عن استسلام أو إكراه اليأس ، بعد الرحيل المفاجئ عن جفونهم النعاس ، بسبب الفرجة الكروية الآتية بما لا تشتهيه سفنهم الراسية على شط الإفلاس ، والمقاطعة الناجحة لما لقبوه قبل البدء عرس الأعراس

عبدالرحمن مهابادي:كأس العالم لكرة القدم وفرح الشعب .. نظرة إلى عداوة النظام الإيراني مع الرياضة والرياضيين الإيرانيين !

من الطبيعي أن يبتهج الشعب الإيراني بنصر الفريق الإيراني على فريق المغرب ولكن الشعب الإيراني أصبح غاضبا جدا بعد سوء استغلال نظام الملالي هذه الانتصارات. لأنهم وقبل أي شخص يعلمون بأن النظام الحاكم في بلدهم هو عدو الرياضة والرياضيين الإيرانيين

المحامي عبد المجيد محمد : المجرة الإيرانية؛ مؤتمر البديل

منذ ٢٠ يونيو ١٩٨١ وضع النظام الإيراني بقيادة الخميني أسس العداء والذبح بحق مجاهدي خلق الإيرانيين في جدول أعماله. ومن ذك الوقت لم يمضي يوم واحد ولم يكن فيه للمجاهدين وممثلي المقاومة الإيرانية دور فعال وبارز في الدول الديمقراطية الكبرى حول العالم من أجل استعادة حقوقهم الضائعة

عبد المجيد محمد وكيل دادگستري:كهكشان ايراني.. گردهمآيي آلترناتيو

از 20 ژوئن1981 رژيم ايران توسط شخص خميني بناي خصومت و كشتار مجاهدين خلق ايران را در دستور كار خود قرار داد. از آن زمان روزي نيست که مجاهدين و نمايندگان مقاومت ايران، برای احقاق حقوق ضايع شده خود در عمده کشورهای دموکراتیک جهان

مصطفى منيغ: من تطوان إلى عَمَّان في المِِحن إخوان


يفكرون في تنظيم كأس العالم لكرة القدم سنة 2030 ولا يهتمون بمطالب الشعب ورغباته غداً، فبأي عقلية يحكمون وقد أحصينا (حتى في هذا الإطار) تجاوزاتهم كَيْفاً وعَدّاً ،  ما يؤكد أن المغرب لا يحيا على ما كان عليه معتادا، بل تطور إلى الوراء بشكل لا يوافق عليه منا ومن غيرنا أحدا

د. مصطفى يوسف اللداوي: أحدَ عشرَ كوكباً تنوحُ على الأندلسِ وفلسطينَ


في الذكرى الحادية عشر للأحداث المأساوية التي شهدها قطاع غزة، في الرابع عشر من يونيو/حزيران 2007، الذي يصفه البعض بالحسم والآخر بالانقلاب، وبعيداً عن التسميات الحزبية والتوصيفات التنظيمية لما جرى في هذا اليوم، والتي تتجاوز العام إلى الخاص

هدى مرشدي: فطر التحرير

إن نتيجة كفاح هؤلاء الصائمين هي عيد الفطر السعيد الذي يحمل بين طياته حرية ايران والمنطقة بالتأكيد. هذا وعد الله عز وجل ولاشك ولا ترديد فيه.“ التأثير الحقيقي والبارز لحديث السيدة مريم رجوي سيظهر هذا العام للعيان في اجتماع الايرانيين العظيم في قاعة فيلبنت في باريس

عبدالرحمن مهابادي: مصير الفن والفنان في إيران الحالية!

مع وصول وظهور نظام الملالي في إيرانعام 1979، توفي الفن في إيران، وغادر الفنانون أو معظمهم إيران وتركوها، أو تم تهميشهم من قبل الملالي، وسقطوا تدريجياً في صمت عن العالم

زهير السباعي: هل يعيد السوريين ثورتهم لمسارها الطبيعي ؟

كما يعلم الجميع فقد انطلقت الشرارة الأولى للثورة السورية من مدينة درعا في منتصف أذار ٢٠١١ بشكل عفوي وفطري على أيدي أطفال لم يبلغو الحلم بعد، كتابات خطتها أناملهم الغضة على الجدران هنا وهناك ببراءة طفولتهم دون أن يكون لهم هدفاَ سياسياَ بإسقاط النظام، هذه الكلمات أرعبت عاطف نجيب ابن خالة رأس النظام

مصطفى منيغ: الرئاسة بين كفتي الكمَّاشة محبوسة


إلى نَفَقٍ ، تَقِلُّ فيه بمثل الحكومة الحالية الأرزاق ، خَيْرُ المغرب الشعب به مُطَوَّق، لكنها على تركها التمتع به حكمت بالطلاق ، كأنه ما أوصَلَها حيث أبرمَ معها بالتصويت عليها إبان الانتخابات ذاك الاتفاق ، أن تكون خادمة عنده لا أن تتنكَّر له مفضلة المشاركة في نفس السباق

د. إبراهيم حمامي: الضفة، لحديو فلسطين والجمل الأجرب

ما تم توثيقه يوم أمس من قمع للمسيرات المطالبة برفع العقوبات عن غزة والتي انطلقت في مدينة رام الله كان غير مسبوق من ناحية استخدام حثالات البشر من بلطجية وسرسرية وزعران مدعومين بقوات لحد فلسطين المتخفين خلف لثامات العار

مصطفى منيغ: تطوان قلب الوطن بغير خفقان


طاقات حية تتسكع بين الطرقات في مدينة تطوان ، المنتسبة لوطن ، يحمل حكامه شعار دولة الحق والقانون منذ زمان ، فلا الحق لمستحقيه بان، ولا العدل استقلَّ ناصباً الميزان ، عَمْرو مَعْرُوضٌ عليه كَزْيدٍ سَياَّن ، له بعد الله الحكم ولغيره مهما كان ، الامتثال آخذاً البراءة أم بما اقترفته يداه مُدان

مصطفى منيغ: المقاطعة ستزداد في تطوان مناعة

ما كان العيب في "تطوان" ولا جاء التقصير منها ، بل هي عوامل من صنع إنسان تصور أنه القمر المنير فوقها ، حَمَّلها فوق طاقتها ، مُرْغِما إياها ، أن تصبح قبيحة فيأتي عَلَناً  ليُجَمِّلَها ، شريطة أن تصومَ عن الكلامِ بغَلقِ فَمِها ، حتى ينتهي في السِر من مص دمها