Keyword: From Date: To Date:

علي الكيماوي ينفذ من العقوبة الكبرى... والإعدام لأخوي صدام 

| 12.03,09. 11:38 AM |


 أصدرت المحكمة الجنائية العراقية العليا الاربعاء حكما بإعدام اخوين غير شقيقين للرئيس السابق صدام حسين وبالسجن 15 عاما على كل من نائب رئيس الوزراء السابق طارق عزيز ووزير الدفاع الاسبق علي المجيد في قضية اعدام 42 تاجرا.

وقال القاضي رؤوف رشيد عبد الرحمن ان المحكمة "قررت الإعدام شنقا لكل من وطبان ابراهيم الحسن وسبعاوي ابراهيم الحسن، والسجن 15 عاما لطارق عزيز وعلي حسن المجيد ومزبان خضر هادي لإرتكابهم جريمة ضد الإنسانية".
والتهمة الموجهة هي "اعدام 42 تاجرا في بغداد بتهمة الغش العام 1992" ابان فترة الحظر الدولي.

وكان وطبان وزيرا للداخلية ابان اعدام التجار، اما سبعاوي فكان مديرا للأمن العام (1991-1995)، كما كان هادي عضوا في مجلس قيادة الثورة، أعلى سلطة في العراق آنذاك.

اما سكرتير صدام الشخصي عبد حميد حمود، فنال عقوبة "السجن مدى الحياة لارتكابه جريمة القتل العمد كجريمة ضد الانسانية".

كما ادانت المحكمة "وزير المالية الاسبق احمد حسن خضير (1992-1995) بالسجن ست سنوات" لكنها في المقابل قررت الافراج عن عصام رشيد حويش محافظ البنك المركزي السابق (1994-2003) بسبب "عدم كفاية الأدلة".

وأكد القاضي ان هذه القرارات "قابلة للتمييز خلال مهلة عشرة ايام".

ولدى صدور الاحكام، اعترض سبعاوي الحسن قائلا "يعيش العراق، يسقط المحتل، انا فداء للعراق والأمة العربية افتخر بان التحق بركب اخي الشهيد صدام حسين".

اما عزيز فهو المسيحي الوحيد بين اعضاء فريق الرئيس الراحل وتولى منصب وزير الاعلام وعمل نائبا لرئيس الوزراء (1991 -2003) بالاضافة لتوليه وزارة الخارجية (1991-1983).

وبدأت جلسات المحاكمة في هذه القضية في 29 نيسان 2008



(Votes: 0)