Keyword: From Date: To Date:

ساركوزي حذر الأسد من مغبة اغتيال شخصيات لبنانية وتعطيل الانتخابات

| 03.12,08. 12:43 AM |

 

كشفت مصادر عربية, امس, ان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بعث رسالة ديبلوماسية قوية إلى نظيره السوري

 بشار الأسد, محذرا اياه من مغبة اغتيال أي شخصية لبنانية, كما نصحه ألا يكرر سيناريو المقايضة على الانتخابات الرئاسية من خلال الاشتراك في تعطيل الانتخابات النيابية, وحضه على وقف الحملات ضد الرياض, لأن المصالح الفرنسية في السعودية تتفوق على قرار الانفتاح على دمشق.
ونقل موقع "يقال.نت" اللبناني على شبكة الانترنت, عن المصادر توضيحها ان الأمين العام للرئاسة الفرنسية كلود غيان والمستشار الديبلوماسي للرئيس الفرنسي جان دافيد, نقلا رسالة شفهية من ساركوزي إلى الأسد, اول من امس, مستوحاة من القمة التي جمعت في جدة كلا من العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز والرئيس الفرنسي.
واشارت المصادر الى أن الوفد الفرنسي وجه تحذيرا, بلغة ديبلوماسية إلى الأسد, من مغبة اغتيال أي شخصية لبنانية, وفق ما يعمد "أصدقاؤه" إلى ترويجه في لبنان, لأن المجتمع الدولي سوف يحمل النظام السوري التبعة مباشرة, كما نصحه بألا يكرر سيناريو المقايضة على الانتخابات الرئاسية من خلال الاشتراك في تعطيل الانتخابات النيابية في لبنان, المقررة في الربيع المقبل.
وكشفت المصادر ان الوفد الفرنسي أفهم الأسد بأن عليه أن يأمر بوقف الحملات على المملكة العربية السعودية, متلطيا بباريس, لأن المصالح الفرنسية في السعودية تتفوق على قرار الانفتاح على دمشق.
وأشارت إلى أن موضوع استدعاء الرئيس السوداني عمر البشير كان في صلب الرسالة الفرنسية إلى الأسد, والتي تضمنت مواقف واضحة تتمحور حول ضرورة التعاطي السوداني إيجابيا مع المجتمع الدولي, من خلال السير بالاقتراح الفرنسي, بحيث يتوجب على البشير التضحية بأركان في نظامه, حتى يعمد مجلس الأمن إلى تمديد فترة السماح لجهة عدم تنفيذ مذكرة التوقيف, الأمر الذي من شأنه أن يجعل الأسد في وضعية من عليه أن يتفهم ما سيكون مطلوبا منه في المرحلة المقبلة, التي سوف تشهد انطلاق العمل في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان.
وكان مصدر فرنسي مطلع على تفاصيل القمة الفرنسية - السعودية, ذكر أن ساركوزي أكد للملك عبد الله, لدى التطرق إلى المسألة اللبنانية أن بلاده "ستواصل جهودها للحصول من سورية على الخطوات المطلوبة بالنسبة إلى احترام سيادة لبنان واستقراره وأمنه, على أن تتحسن الأمور وتستقر نحو الأفضل في هذا البلد", مشيرا الى ان الرئيس الفرنسي إذا لم يحصل على النتائج المرتقبة بالنسبة إلى لبنان فسيستخلص النتائج ويكيف سياسته مع سورية بناء على ذلك".
وطلب ساركوزي من العاهل السعودي أن "يثق بجهوده من أجل لبنان".



(Votes: 0)