Farah News Online

  http://www.farah.net.au/


شمعون دعا حزب الله الى التعاطي في السياسة وترك الشأن العسكري للدولة

| 02.12,08. 03:41 PM |


 

 

اعتبر الوطنيين الاحرار" دوري شمعون ان "زيارة الرئيس سليمان إلى ايران ضرورية لان هناك  تدخلاً ايرانياً في الشؤون اللبنانية ومعالجة هذا الامر يتطلب اعلى من مستوى سفير". وقال: "لبنان بلد صغير ويجب ان تكون لديه صداقات مع كل الدول ولا يمكن رد الضربات الا عبر الصداقات الدولية والعربية. ورأى شمعون أن" دور رئيس الجمهورية في لبنان اصغر من دور الحكومة ومن دور مجلس النواب وتوطيد العلاقات مع الخارج هو افضل دور يمكنه القيام ب.

ولفت في حديث تلفزيوني إلى" ان اسرائيل حذرت بالامس من ضرب كل البنى التحتية اللبنانية اذا استعمل اي صاروخ ضدها". وقال:" لا يمكن ان نبحث رسمياً اليوم كدولة مع ايران تسليح الجيش اللبناني، لاننا لسنا بحاجة الى سلاح خفيف لا يخيف اسرائيل والصواريخ وحدها لا تنفع من دون شبكة رادار".
واكد ان" حزب الله لديه صواريخ ولم يسقط الطائرات الاسرائيلية".
ودعا "حزب الله" كونه حزباً سياسياً إلى ان يتعاطى في السياسة كباقي الاحزاب وأن يترك الشأن العسكري للدولة اللبنانية وللجيش اللبناني".
ونبه شمعون إلى" ان اسرائيل خرجت من لبنان بمخطط معين لتزرع فتنة فيه لانها لا تريده موحداً، ولا تريد جيشاً لبنانياً موحداً وقوياً". وأوضح ان" الولايات المتحدة طلبت من حليفتها اسرائيل ان تنسحب من لبنان ولكن اسرائيل ارادت ان تقدم العذر لـ"حزب الله" بابقاء سلاحه لانها تريد لبنان الدويلات".
وأشار إلى" ان الادارة الفلسطينية الموجودة في لبنان توافق على سحب السلاح الفلسطيني من داخل وخارج المخيمات، بالاضافة الى التعاون مع الجيش والسلطة اللبنانية".
وقال:" هناك قرار سياسي في هذا الموضوع". ورأى ان" اقتحام الجيش اللبناني لمخيم عين الحلوة للبحث والقاء القبض على عبد الرحمن عوض هو قرار لا بد منه، ولكن نأمل في عدم الوصول اليه، خصوصاً ان القيادات الفلسطينية ستكون ايجابية بموقفها".
وعن موضوع التوطين رأى شمعون انه "غير وارد لاسباب عدة اهمها المسائل الديموغرافية". وقال: "بقدر احترام سوريا للقوانين الدولية وحسن الجوار، وكلما تصرفت تجاه لبنان من ضمن هذه المعطيات كلما تحسنت العلاقات اللبنانية- السورية، وكلما تحسنت العلاقات السورية - السعودية فذلك افضل لمصلحة الجميع.
واعلن عن استعداده لخضوع امتحان الانتخابات النيابية "مع جميع مرشحيه ولكن ضمن تكتل 14 آذار". وامل في ان يكون لـ"حزب الوطنيين الاحرار" مرشح في الشوف وبعبدا والمتن الشمالي وكسروان".
وأكد شمعون:" عدم وجود أي حديث بينه وبين العماد ميشال عون. وقال: ذهبت لازوره، ضد قناعتي، ومددت له يدي فرفضها".