Keyword: From Date: To Date:

رئيس غواتيمالا متهم باغتيال لبناني وابنته رفضا عمليات مصرفية غير قانونية

| 14.05,09. 10:55 PM |

رئيس غواتيمالا متهم باغتيال لبناني وابنته رفضا عمليات مصرفية غير قانونية

 
الرئيس الغواتيمالي الفارو كولوم وزوجته ساندرا توريز موضوعان في قفص الاتهام في الوقوف وراء عملية اغتيال رجل الاعمال اللبناني خليل موسى باسيلا (74 سنة) وابنته مارجولي اللذين قتلا بالرصاص في نيسان الماضي، ثم قتل محاميهما رودريغو روزنبرغ (47 سنة)، على خلفية رفضهم التعاون في عمليات مصرفية غير قانونية.

واستند توجيه هذه الاتهامات الى الرئيس الغواتيمالي الى شريط فيديو كان المحامي روزنبرغ قد سجله قبل قتله، بينما كان يمارس الرياضة على دراجة هوائية، في مطلع الاسبوع الماضي. وقد بثته محطة تلفزيون محلية ومواقع انترنت ووزع في خلال جنازته.

وقال روزنبرغ في الشريط "ان الامر بقتله صدر لأنه كان يدافع عن باسيلا وابنته اللذين قتلا لانهما رفضا التعاون في عمليات مصرفية غير قانونية تشمل تبييض أموال مهربي المخدرات".

واضاف انه "بعد اغتيال باسيلا اعلنت صراحة ان رئيس الجمهورية وزوجته ساندرا توريز مع اثنين من مساعديهما هم المسؤولون عن اغتياله. وبعدما كشفت العملية تيقنت انني سأكون الضحية الجديدة".

واضطر الرئيس الغواتيمالي امام الضجة المثارة الى طلب خبراء اجانب للتحقيق فيهما، معلنا انه طلب من السفير الاميركي سايفن مكفارلان مساعدة محققين من مكتب التحقيقات الفدرالية (اف بي آي).

ونفى تورطه في مقتل روزنبرغ، او معرفته به أو دافعه لتسجيل ذاك الشريط، الذي وضعه في اطار محاولة للانتقام منه بسبب حملته على الجريمة المنظمة في البلاد.

واضاف الرئيس الغواتيمالي ان "مقتل المحامي روزنبرغ استغل من طرف وصوليين سياسيين ومتآمرين تقليديين مرتبطين بالجريمة المنظمة من اجل تضليل الرأي العام والتعرض الى السلطات العليا".

وكان خليل باسيلا، المعروف بخليل موسى قد هاجر الى غواتيمالا عام 1961. وزوجته لبنانية أيضاًَ وتدعى عزيزه باسيل.

وتشهد غواتيمالا التي تضم 13 مليون نسمة موجة عنف كثيفة تنعكس في مقتل ما معدله 17 شخصاً يومياً، وهي من اعلى النسب في اميركا اللاتينية. وما زالت البلاد تتعافى من عواقب الحرب الأهلية التي جرت بين 1960 و1996، وذهب ضحيتها أكثر من 100 الف قتيل. 



(Votes: 0)