Farah News Online

  http://www.farah.net.au/


نشطاء المطالبة بمنع الفنانين السوريين من العمل في مصر

| 12.05,11. 02:08 AM |


 

نشطاء المطالبة بمنع الفنانين السوريين من العمل في مصر

لم تعد أخبار النجوم الفنية هي التي تحتل وسائل الإعلام والصحافة منذ قيام الثورة في تونس، فمصر والتظاهرات التي تشهدها سوريا حالياً. إذ بات موقف الفنان السياسي هو الذي يحدد نوع الخبر، وما إذا كان سيضاف إلى "قائمة العار" أو "قائمة الشرفاء". لذلك، قامت مجموعة من النشطاء المصريين بالتضامن مع الثوار في سوريا، فأطلقوا حملة "مصر للشرفاء فقط" طالبوا فيها بمنع فناني "قائمة العار" السورية من العمل في مصر بسبب مواقفهم السلبية من التظاهرات في بلدهم. وعلى رأس هؤلاء الممثلة سلاف فواخرجي التي ظهرت في عدد كبير من وسائل الإعلام السورية والعربية لتهاجم الثورة. وكانت آخر إطلالاتها مداخلتها على التلفزيون السوري وتصريحها بأنّ ما يحصل في سوريا ثورة غير نظيفة ولا محترمة. وتعتبر فواخرجي من أكثر الفنانات السوريات اللواتي حققن نجاحاً في مصر وتتمتع بقاعدة جماهيرية لا بأس بها، خصوصاً بعد تقديمها شخصية الراحلة أسمهان في المسلسل الذي يروي سيرتها. وضمّت القائمة أيضاً سوزان نجم الدين رغم أنّها لم تشارك في أي عمل بعد فشل تجربتها في مسلسل "مذكرات سيئة السمعة". وكانت سوزان أصدرت بياناً أكدت فيه على ضرورة الوقوف إلى جانب الرئيس بشار الأسد والكفّ عن التظاهر. وهو الأمر الذي جعلها تضاف إلى "قائمة العار" السورية.

أيضاً، فإنّ المغني السوري سامو زين المقيم في القاهرة، نال حصة الأسد من النقد. إذ طالب النشطاء بطرده من مصر ووقف التعامل معه في أي عمل فني بسبب تصريحاته ومشاركته في تظاهرة أمام السفارة السورية في القاهرة تأييداً للرئيس بشار الأسد.

أما صفاء سلطان التي لم تشارك في أي عمل مصري سوى مسلسل "قلبي دليلي" الذي يروي سيرة ليلى مراد، فقد صبوا جام غضبهم عليها بسبب تصريحاتها ومهاجمتها للفنانين المصريين.

farah news online